الم راس المعده في الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠١ ، ٢٧ يناير ٢٠٢١

ألم رأس المعدة في الحمل

إنّ ألم رأس المعدة المعتدل شائع أثناء الحمل نتيجة الضغط الذي يفرضه الحمل والجنين المتنامي على منطقة البطن، وهو شائع أيضًا بسبب التغيرات في الهرمونات والهضم لدى الشخص، وقد تعاني الحامل أيضًا حرقة متكررة أثناء الحمل، ومع ذلك فإن ألم رأس المعدة الشديد أثناء الحمل هو عرض لحالة خطيرة تُعرَف باسم مقدمات الارتجاع، الذي يتطلب مراقبة دقيقة بواسطة الطبيب، وتصبح مهددة للحياة إذا كانت حالة شديدة، وتحتاج الحامل في حال الإصابة بها إلى مراقبة دقيقة من قبل الطبيب، وإجراء فحوصات ضغط الدم، واختبارات الدم والبول؛ لاستبعاده بصفته سببًا للشعور بألم رأس المعدة.[١]


ما سبب معاناة الحامل من ألم رأس المعدة؟

يمكن بيان الأسباب المؤدية إلى الإصابة بألم رأس المعدة أثناء الحمل بشيء من التفصيل على النحو الآتي:[٢]

الارتداد الحمضي المعدي المريئي

يُعدّ مرض الارتداد المعدي المريئي، أو المعروف باسم ارتداد المريء الذي يسبب الألم والحرقة في فم المعدة شائع جدًا في مرحلة الحمل. ويؤثر ارتداد المريء في حوالي 80% من النساء الحوامل، وتشمل الأعراض الأخرى لارتداد المريء الشعور بالطعم الحامض في الفم، وعادة ما تشتد أعراضه بعد تناول الطعام. وتجدر الإشارة إلى تزايد فرصة الإصابة بارتداد المريء مع تقدم الحمل؛ إذ يسبب نمو الجنين زيادة الضغط على الأمعاء.

ينتج ارتداد المريء أثناء الحمل أيضًا بسبب اختلال العضلة العاصرة السفلية للمريء، وهي العضلة التي تفصل المعدة عن المريء، وتمنع الطعام غير المهضوم من العودة من المعدة إلى المريء في الأحوال الطبيعية. كما تبطئ حركة الأمعاء أثناء الحمل بسبب التغير الهرموني، مما يسبب الإصابة بارتداد المريء، وقد تؤدي بعض الأطعمة إلى تفاقم ارتداد المريء.


حصى المرارة

تتفاقم مشاكل المرارة أثناء الحمل، إذ تصاب 10% من النساء الحوامل بـحصى المرارة، وتنشأ مشاكل المرارة أثناء الحمل بسبب زيادة إفراز الكوليسترول في المرارة، مما يؤدي إلى تكوين بلورات الكوليسترول التي تكوّن حصوات المرارة في نهاية المطاف. وتفرغ المرارة العصارة بشكل أبطأ أثناء الحمل، مما يشجع على تراكم الرواسب، وزيادة خطر الإصابة بحصى المرارة، وتشمل أعراض حصى المرارة الشعور بألم الجزء العلوي من المعدة، خاصة بعد تناول الوجبات الغنية بالدهون، إذا كانت هناك حاجة إلى إزالة حصى المرارة جراحيًا فقد يفضل الطبيب إزالتها في الثلث الثاني من الحمل، ففي هذه المرحلة يكون خطر المضاعفات الناتج عن الجراحة أقل، كما يكون إجراء الجراحة أسهل من إجرائها في الثلث الثالث من الحمل عندما يكون الرحم أكبر.

مشاكل البنكرياس

يشترك كل من البنكرياس والمرارة في قناة تصريف واحدة، لذا تسبب حصى المرارة مشاكل في البنكرياس، ويزداد خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد أثناء الحمل، مع ذلك يبقى احتمال الإصابة به نادر الحدوث، إذ يصيب 3 من كل 10000 امرأة حامل. ويسبب التهاب البنكرياس الشعور بالألم في الجزء العلوي من البطن، ويلتف الألم حول الظهر، وقد يقل الشعور بالألم عند الانحناء إلى الأمام، ويعزى سبب التهاب البنكرياس الحاد أثناء الحمل بنسبة 70% إلى حصى المرارة، كما يسبب ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية، أو تعاطي الكحول الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الإصابة بأي ألم شديد في البطن أثناء الحمل تستدعي مراجعة الطوارئ.

مقدمات الارتجاع أو ما قبل تسمم الحمل

كما ذكرنا سابقًا تؤدي الإصابة بمقدمات الارتجاع -المرحلة التي تسبق تسمم الحمل- إلى حدوث مضاعفات خطيرة للأم والطفل، ويصيب تسمم الحمل ما يقارب 2-7% من النساء الحوامل. ويُعدّ تسمم الحمل أكثر شيوعًا عند الحمل لأول مرة من الأحمال الأخرى، ومن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بتسمم الحمل أن يكون عمر الحامل أكبر من 40 عامًا، أو عندما تكون الحامل مصابة بارتفاع ضغط الدم، أو السكري، أو السمنة، وتعاني المرأة من جملة من الأعراض الشائعة لتسمم الحمل، والتي تتطلب مراجعة الطبيب على الفور، وتتضمن ما يأتي:

  • الشعور بألم أعلى البطن من جهة اليمين.
  • اضطرابات الرؤية.
  • تورم الوجه.
  • الصداع.
  • وجود البروتين بالبول.
  • ارتفاع ضغط الدم.


الغازات والإمساك

تعاني الحوامل من تراكم الغازات في المعدة نتيجة ارتفاع مستوى البروجيسترون الذي يرخي عضلات الأمعاء مما يتسبب في تراكم الغازات خلال جميع فترات الحمل، وهذا من شأنّه أنّ يزيد من الضغط على رأس المعدة والإحساس بألم فيها، إضافة لذلك تعاني الكثير من الحوامل من الإمساك الذي يرافقه ألم في رأس المعدة لعدة أسباب، مثل تناول مكملات الحديد خلال الحمل، واتباع حمية منخفضة الألياف، والتغيرات الهرمونية خلال الحمل.[٣]



كيف يشخص الطبيب ألم رأس المعدة؟

يُعدّ تشخيص سبب ألم رأس المعدة أمرًا ضروريًا لضمان العلاج المناسب، ومن المرجح أن يطرح الطبيب مجموعة من الأسئلة عن الألم وأية أعراض إضافية مرتبطة به، فإذا كان السبب غير واضح فقد يطلب إجراء العديد من الفحوصات، ومن هذه الفحوصات ما يلي: [٤]

  • اختبارات التصوير؛ مثل: الأشعة السينية، أو الموجات فوق الصوتية، أو التنظير.
  • فحوصات البول؛ للتحقق من وجود الالتهابات أو اضطرابات المثانة.
  • تحاليل الدم.
  • فحوصات القلب.


نصائح للتخفيف من ألم رأس المعدة

يمكن إدارة الأعراض المرتبطة بألم رأس المعدة عبر اتباع جملة من النصائح كما يلي:[٥][٦]

  • الاحتفاظ بسجل لأعراض المرض، ذلك عن طريق تسجيل وقت بدء الألم، ومدة استمراره، وإذا كان حادًّا أو خفيفًا، وتضمين أية أطعمة أكلها الشخص أو أنشطة مارسها قبل بدء الألم، وتتبع أي شيء ساعد في حدوث الألم.
  • تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية؛ مثل: الفواكه، والخضراوات، وخبز الحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والفاصولياء، واللحوم الخالية من الدهن، والأسماك، ومن الضروري تجنُّب تناول بعض الأطعمة والمشروبات ك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، والأطعمة الحمضية.
  • تناول وجبات أصغر لكن أكثر تكرارًا.
  • تجنُّب تناول المشروبات التي تحتوي على الكحول أو الكافيين.
  • تدليك المنطقة المُصابة، وممارسة تمارين التمدد، للتخفيف من تشنُّج العضلات والإجهاد.


ما هي الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب؟

من المهم رؤية الطبيب عند التعرض لألم غير طبيعي في المعدة أو البطن، ويجب الحصول على الرعاية الطبية الفورية عند ترافق ألم فم المعدة أو أعلى البطن مع الأعراض التالية: [٧]

  • الألم الشديد في البطن، خاصة إذا كان الألم على الجانب الأيمن من أعلى البطن، أو إذا كان الألم لا يطاق.
  • ألم البطن الذي يرافقه نزيف المهبل.
  • ألم البطن المترافق مع الحمى.
  • عند ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم؛ مثل: الدوخة، أو صعوبة التنفس، أو الصداع الشديد، أو التعب الشديد.
  • الحكة، واصفرار الجلد، أو العينين، والتقيؤ.
  • الإصابة بتشنجات تأتي في أوقات منتظمة.


المراجع

  1. Tim Jewell, "What’s Causing My Epigastric Pain and How Can I Find Relief?"، www.healthline.com, Retrieved 25/6/2019. Edited.
  2. SHARON PERKINS, "Causes of Pain in the Upper Abdomen While Pregnant"، livestrong, Retrieved 6-5-2019. Edited.
  3. Catherine Crider (28/7/2020), "What Causes Upper Stomach Pain During Pregnancy?", healthline, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  4. Jon Johnson, "Ten causes of epigastric pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25/6/2019. Edited.
  5. "Epigastric Pain", www.drugs.com, Retrieved 25/6/2019. Edited.
  6. Zawn Villines, "What causes upper stomach pain in the third trimester?"، medicalnewstoday, Retrieved 6-5-2019.
  7. Zawn Villines, "What causes upper stomach pain in the third trimester?"، medicalnewstoday, Retrieved 6-5-2019. Edited.