هل يرتبط ألم رأس المعدة مع الغازات؟

هل يرتبط ألم رأس المعدة مع الغازات؟

هل يرتبط ألم رأس المعدة مع الغازات؟

نشعر بالعديد من أنواع آلام البطن في حياتنا، وقد يكون ألم رأس المعدة من أكثر أنواع الألم إزعاجًا، وهو الألم الذي نشعر به أسفل الأضلاع في الجزء العلوي من البطن، وغالبًا ما يكون ألم رأس المعدة مصاحبًا للعديد من أعراض الجهاز الهضمي، كحرقة المعدة، والانتفاخ، ,والغازات، وبالرغم من أنَّ انتاج الغازات من الأمور الطبيعية التي تحدث خلال عملية الهضم، إلّا أنّه قد يتجمّع داخل الجهاز الهضمي، ويتسبّب بالألم والإنزعاج، كما يوجد العديد من الحالات والمشاكل الصحية التي تتسبّب بألم رأس المعدة المصاحب للانتفاخ وتجمّع الغازات، قد يكون بعضها طبيعيًا ولا يستدعي القلق، لا سيّما عند حدوثه بعد تناول الطعام، ولكن قد تحدث هذه الأعراض بسبب وجود مشكلة صحية تحتاج إلى التشخيص والعلاج، لذلك من المهم التمييز بين الألم الناتج عن الأمور الطبيعية، مثل الإفراط في تناول الطعام، أو عدم تحمّل اللاكتوز، والألم الذي يحدث بسبب حالة صحية كامنة، مثل ارتداد المريء، أو الالتهاب.[١][٢]


ما هي أسباب ألم رأس المعدة مع الغازات؟

من ضمن الحالات والأمراض الكامنة التي قد تتسبّب بألم رأس المعدة مع الغازات ما يلي:


عدم تحمل اللاكتوز

وهي حالة يُعاني منها بعض الأشخاص، والتي تتمثّل بوجود مشكلة في هضم وتكسير سكر اللاكتوز، الموجود في الحليب ومنتجات الألبان الأخرى، فتناول هؤلاء الأشخاص لهذه الأطعمة، يمكن أن يتسبّب بظهور مجموعة من الأعراض، من ضمنها:

  • الام وتشنجات المعدة، لا سيّما ألم رأس المعدة.
  • الانتفاخ، والغازات.
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • الإسهال.


الحمل

يُعد ألم رأس المعدة الخفيف من الأمور الشائعة خلال فترة الحمل، والذي ينتج عن الضغط الذي يفرضه زيادة حجم الرحم وتمدده في منطقة البطن، إضافةً إلى التغيرات الهرمونية -تتسبب أيضًا بإرتخاء العضلات وتراكم الغازات-، والتغيرات التي تطرأ على عملية الهضم، مما قد يتسبّب بالشعور بحرقة المعدة، وغيرها من المشاكل والأعراض الهضمية، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ ألم رأس المعدة الشديد خلال فترة الحمل، يمكن أن يكون أحد أعراض حالة خطيرة تُعرف باسم تسمّم الحمل، وهي حالة طارئة تحتاج إلى الرعاية الطبية الفورية، لذلك يُنصح بمراجعة الطبيب في حال اشتد ألم رأس المعدة، أو تفاقم الأعراض الأخرى. [١][٣]



عسر الهضم

هو مجموعة من أعراض الجهاز الهضمي التي تحدث عند تناول أنواع معينة من الأطعمة التي لا تُناسب الجهاز الهضمي، فتتسبّب بألم في رأس المعدة، وحرقة المعدة، إضافةً إلى مجموعة من الأعراض، من بينها:

  • الشعور بالانتفاخ، والضغط في البطن، نتيجةً لانحباس الغازات في الأمعاء.
  • الشعور بالشبع والامتلاء، حتى في حال تناول كميات قليلة من الطعام.
  • التعب الجسدي، والغثيان
  • التجشؤ.


ارتداد حمض المعدة

وهي حالة مرضية تُسمّى بالارتداد المريئي، أو داء الارتداد المعدي المريئي (GERD)، التي تتمثّل بتدفق أحماض المعدة مع القليل من الطعام عبر رأس المعدة ودخولها إلى المريء، محدثة ألمًا شديدًا، وشعور حارق في رأس المعدة، ويحدث هذا الارتداد نتيجةً لارتخاء العضلة العاصرة السفلية للمريء (LES) التي تعمل كصمام بين المريء والمعدة، أو حدوث مشكلة ما في هذه العضلة، تتسبّب بعدم تقلّصها كما يجب، وقد يحدث ارتداد الحمض مع تجمّع الغازات في بعض الأحيان، وعند تناول المشروبات الغازية، أو عند محاولة التجشؤ.[٤][٥]


فتق الحجاب الحاجز

وهي حالة تحدث عند اندفاع جزء من المعدة باتجاه الصدر عبر الحجاب الحاجز؛ نتيجة ضعف عضلات الحجاب الحاجز، أو التعرّض لإصابة أو حادث، وتتسبّب هذه الحالة بألم في رأس المعدة، وانحباس الغازات في الأمعاء، مما ينتج عنه التجشؤ بصوت عالٍ، وألم وعدم راحة في منطقة الصدر.


اضطرابات المرارة

يمكن أن تتسبّب مشاكل واضطرابات المرارة مثل؛ حصوات المرارة، أو التهاب المرارة بالشعور بألم في رأس المعدة المصحوب بالانتفاخ والغازات، إضافةً إلى مجموعة من الأعراض الأخرى، كالألم الشديد في الجانب الأيمن العلوي من المعدة والذي غالبًا ما يحدث بعد تناول الطعام، بالإضافة إلى اليرقان أو اصفرار الجلد، وفقدان الشهية، وتحوّل لون البراز إلى لون الطين.



كيف يمكن التخفيف من ألم رأس المعدة مع الغازات؟

يمكن التخفيف من ألم رأس المعدة مع الغازات باتباع التعليمات التالية:[٦][٥]


  • التخلّص من الوزن الزائد، والمحافظة على وزن صحي للجسم، إذ أنّ مشاكل الجهاز الهضمي كالغازات، والارتداد المريئي غالبًا ما تكون أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يُعانون من السمنة والوزن الزائد، لا سيّما في منطقة البطن.


  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، منخفض الدهون وعالي البروتين، مع ضرورة تجنّب الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تتسبّب بألم رأس المعدة أو الغازات، كالأطعمة الغنية بالدهون، مثل الوجبات السريعة، والأطعمة المقلية، بالإضافة إلى صلصة الطماطم، والعصائر الحمضية، والمشروبات الغازية، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، والأطعمة التي تزيد من الغازات، والبصل، والثوم، والبقوليات.


  • تناول الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك، التي تُساعد على تخفيف الانتفاخ والغازات، وآلام البطن وأعراض القولون العصبي والمشاكل الهضمية المختلفة.
  • شرب شاي الأعشاب، كاليانسون، والبابونج، والزنجبيل، والنعناع، فقد تساعد هذه الأعشاب على الهضم وتقليل آلام الغازات بسرعة.


  • توزيع الوجبات اليومية على وجبات صغيرة متفرقة خلال اليوم، وتناول الطعام ببطء؛ لتقليل الضغط على المعدة، ومنع تراكم الغازات.
  • تجنّب مضغ العلكة، إذ أنّها تتسبّب بابتلاع الهواء، مما يزيد من احتمالية احتباس الغازات.


  • تجنّب الاستلقاء بعد الأكل؛ لمنع ارتداد حمض المعدة إلى المريء، والإصابة بحرقة المعدة.
  • الذهاب إلى الحمام، إذ قد تُساعد حركة الأمعاء أثناء التبرز على التخلّص من الغازات المحاصرة في الأمعاء.


  • تطبيق كمادات دافئة على منطقة المعدة؛ لإراحة عضلات المعدة، والمساعدة على التخلّص من الغازات.


  • ممارسة تمارين الاسترخاء والتنفس العميق.
  • تجنّب ارتداء الملابس الضيقة.
  • الإقلاع عن التدخين.


وبالرغم من أنّ الإجراءات السابقة يمكن أن تُخفّف ألم رأس المعدة مع الغازات، إلّا أنّ هناك بعض الحالات المرضية التي تستدعي العلاج الطبي، لذلك يُنصح بمراجعة الطبيب لتشخيص الحالة، وبيان الأسباب الكامنة وراء حدوث هذا الألم، ومعالجة الحالات المرضية -إن وجدت-.

المراجع

  1. ^ أ ب "Whats Causing My Epigastric Pain and How Can I Find Relief?", healthline, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  2. "Gas and gas pains", mayoclinic, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  3. Juliann Schaeffer (2015-12-11), "7 Safe Home Remedies for Gas During Pregnancy", healthline, Retrieved 2020-11-29. Edited.
  4. "Can Acid Reflux Cause Gas?", healthline, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  5. ^ أ ب "How to get rid of trapped gas", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  6. "8 Home Remedies for Acid Reflux/GERD", healthline, Retrieved 2020-11-26. Edited.