الوقاية من مرض السيلان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٥ مارس ٢٠١٩
الوقاية من مرض السيلان

مرض السَيلان

يُعدّ مرض السَيلان أحَد الأمراض المنقولة جنسيًّا، إذ سُجّل ما يُقارب 78 مليون حالة جديدة حول العالم مُصابة بمرَض السَيَلان، بينما وَصَل عدد الحالات المُصابة بمرض السَيَلان والمُسجّلة في الولايات المتحدّة وحدها 820000 مليون حالة جديدة سنويًّا، وعلى الرغم من أنّ مرض السَيَلان من الأمراض سهلة العلاج إلّا أنّه في بعض الأحيان قد يتسبّب ببعض المُضاعفات الخطيرة والدائمة، فمثلًا يُمكن أن تُصاب بعض النّساء بالداء الالتهابي الحَوضي عندما يؤثّر مرض السَيَلان على الرّحم وقنوات فالوب، ومن أشدّ المُضاعفات التي قد تنجُم عن ذلك الإصابة بالعُقم، بينما تشتمل مُضاعفات مرض السَيَلان لدى الرجال على التهاب البَربخ والتسبّب بالعُقم.[١]


الوقاية من مرض السيلان

الطريقة الوحيد لتجنُّب الإصابة بمرَض السَيَلان هي عدم ممارسة الجِنس، بالإضافة إلى أنّ اتّباع النصائح الوقائيّة لممارسة الجنس بطريقة آمنة قد يقلّل من فرص الإصابة بمرَض السَيلان، إلى جانب المُواظبة على عمل الفحوصات الدوريّة، ويُمكن أن يُقلّل استخدام الواقي الذكري من فرص الإصابة بمرَض السَيَلان، بالإضافة إلى أنّه قد يحمي من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا؛ وذلك من خلال عملها كحاجز يمنع مرور البكتيريا إلى داخل الجسم، ومن المعروف أيضًا أنّ مُبيدات النُطاف لم تمنع أو تحدّ من الإصابة بالسَيَلان.[٢]


كيفيّة انتقال مرض السيلان

قد ينتقل مرَض السَيَلان للأشخاص عن طريق إحدى الوسائل الآتية:[٣]

  • مُمارسة الجِنس المهبلي، أو الفمويّ أو الشّرجي، إذ من الممكن أن ينتقل مرض السَيَلان من أشخاص مُصابين لكن لا تظهر عليهم أي أعراض تُدلِّل على إصابتهم.
  • لمس المنطقة التناسليّة، إذ قد لا يتتطلّب أحيانًا من الرجل قّذف السائل المنويّ لانتقال مرض السَيلان فقد يكفي لَمس السائل الخارج إمّا من المهبل أو من القضيب ثمّ فَرك العَين ليتسبّب بالتهابها.
  • الولادة، فقد تنقل الأُم المرَض إلى وليدها.


أعراض مرض السيلان

قد لا تظهر أيّ أعراض على المريض على الرغم من نشاط العدوى وفاعليّتها داخل جسم المُصاب، إلّا أنّ بعض الأعراض تبدأ بالظهور في الفترة بين اليوم الأول إلى الرابع عَشَر من التعرُّض للعدوى، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأعراض التي تظهر على الرجال تختلف قليلًا عن تلك الظاهرة عند النساء، ومن أعراض السَيَلان التي تظهر على الرجال ما يأتي:[١]

  • خروج إفرازات بيضاء، أو خضراء، أوصفراء (تشبه القَيح) من الإحليل.
  • التهاب جلد القُلفَة وتهيّجه.
  • الشعور بألَم في الخِصيتيَن أو كيس الصَفَن.
  • التبوُّل المُتكرّر أو الشعور بألَم عند التبوُّل.
  • إفرازات شرجيّة، وحكّة شرجيّة، وألَم ونزيف من فتحة الشرج، أو الشعور بألَم مرور البُراز من فتحة الشرج.
  • ألَم في العَين، أو حساسيّة تِجاه الضوء أو إفرازات من العين تُشبه القَيح.
  • انتفاخ المفاصل، واحمرارها، وألَمها وارتفاع حرارتها قليلًا.
  • التهاب مُلتحمة العين (في حال مُلامسة السائل المنوي للعين).

أمّا الأعراض عند النساء فإنّها تشمل ما يأتي:

  • الشعور بألَم أثناء الجِماع.
  • الحمّى.
  • إفرازات مهبليّة صفراء الّلون أو خضراء اللون.
  • انتفاخ منطقة الفَرج.
  • نزيف بين فترتي الدورة الشهريّة.
  • غزارة الدم الخارج أثناء الدورة الشهريّة.
  • النزيف بعد الجِماع.
  • التبوُّل المُتكرّر والشعور بألَم أثناء التبوُّل.
  • التهاب وحكّة في الحَلق، وصُعوبة في البَلع أو انتفاخ العُقد اللمفيّة في الرقبة.
  • ألَم في العين، والحساسيّة تجاه الضوء وخروج إفرازات منها تُشبه القَيح.
  • انتفاخ المفاصل، واحمرارها، وألَمها وارتفاع حرارتها قليلًا.

أمّا أعراض السَيَلان الشّرجي فتشمل:

  • حكّة ونزيف، أو ألَم أثناء التغوُّط.
  • إفرازات شرجيّة.


علاج مرض السيلان

يُمكن علاج مرض السَيَلان عبر استخدام بعض المُضادّات الحيويّة الحديثة، إذ عادةً ما تُستخدم حُقَن المُضادّات الحيويّة التي تتكوّن من سيفتريكسون لمرة واحدة في منطقة الأرداف، ويُفتَرض أن يشعر المريض بعد ذلك براحة خلال أيّام، وتجدُر إلى أنّ العلاجات المنزليّة أو استخدام الأدوية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبيّة لن تستطيع شفاء المريض من السَيَلان، لِذا يجب مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب.[٤]


المَراجع

  1. ^ أ ب Lori Smith (2018-11-9), "What to know about gonorrhea"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-2-18. Edited.
  2. Nivin Todd, MD (2017-4-12), "What is Gonorrhea? What Causes It?"، webmd, Retrieved 2019-2-18. Edited.
  3. Centers for Disease Control and Prevention (CDC) staff (2018-10-18), "Gonorrhea"، womenshealth, Retrieved 2019-2-18. Edited.
  4. Dale Kiefer and Justin Sarachik (2016-6-23), "Gonorrhea"، healthline, Retrieved 2019-2-18. Edited.