انتفاخ بعد خلع الضرس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٩ ، ٩ ديسمبر ٢٠٢٠
انتفاخ بعد خلع الضرس

انتفاخ بعد خلع الضرس

تعدّ عملية خلع الضرس واحدة من الإجراءات الطّبية التي تستدعيها بعض الحالات ومشكلات الأسنان، ولعل من أبرز المُضاعفات التي تحدث بعد عملية خلع الضرس (هي انتفاخ الضرس ) الذي عادةً ما يحدث في الوجه وحول نسيج الضرس المخلوع مع ملاحظة احمرار مكان الخلع، بالإضافة إلى مُضاعفات أخرى[١]


في هذا المقال سنناقش كيفية التخفيف من الانتفاخ بعد خلع الضرس.


كم يفترض أن يستمر التورم بعد خلع الضرس؟

يحدث بعد خلع الضرس مشكلاتٌ عديدة، أحدها انتفاخٌ أو تورّم في الفم، وهو أمر طبيعي، بحيث يزداد الانتفاخ خلال 48 ساعة الأولى من بعد الجراحة، وقد يستمرّ لمدة 5-7 أيام، ويعتبر الانتفاخ جزءٌ طبيعي من عملية الشفاء، وإمّا ان يكون الانتفاخ داخل الفم أو ظاهرًا على جوانب الوجه[٢].


بالإضافة إلى الشعور بالألم الذي يزداد الإحساس به بعد زوال تأثير المخدّر، لكن قد تتطلّب بعض الحالات مراجعة الطبيب، وفور الشعور بالعلامات التالية:[٣]


  • استمرار الشعور بالألم الشديد لأكثر من 4 ساعات بعد خلع السن.
  • الإحساس بعلامات العدوى، مثل الحمّى والقشعريرة.
  • الرغبة الشديدة بالتقيؤ والغثيان.
  • احمرار أو تورّم أو إفرازات من مكان السن المخلوع.
  • الشعور بضيقٍ في التنفس، أو ألم في الصدر، أو سعال قوي.




تعليمات مهمة بعد خلع الضرس

تختلف طريقة الرعاية بعد خلع الضرس بشكل بسيط، تبعًا للسن المخلوع، فبعض الأسنان لها جذور أعمق من غيرها في الفم، بالتالي هي بحاجةٍ لوقتٍ أطول في الشفاء، وقد يشعر بعض الأشخاص بتحسّن الألم بعد 3 أيام من عملية خلع السن، وأحد أهم جوانب الرعاية بعد خلع الضرس هو الحفاظ على الخثرة الدموية التي تتشكّل مكان تجويف السن المخلوع، فهي التي تساعد على الشفاء، وتحدّ من حدوث المضاعفات، وتكون الرعاية بعد خلع السن كالتالي:[٤]


اليوم الأول والثاني

يعتبر أمر طبيعي ملاحظة النزيف الطفيف الذي يستمرّ حتى 24 ساعة بعد خلع السن، ومع ذلك من الضروري الحفاظ على بقاء الخثرة الدموية المتشكّلة مكان السن المخلوع، بالإضافة إلى النصائح التالية:[٤]


  • الحصول على قسطٍ من الراحة، فمن الضروري أخذ راحةٍ كافية في أول 24 ساعة على الأقلّ بعد خلع السن.


  • تغيير الشاش في الفم حسب الحاجة، مع التنويه على ضرورة إبقاء الشاش الذي وضعه الطبيب لأول مرة في الفم، حتى تتكوّن الخثرة الدموية مكان السن المخلوع.


  • الابتعاد عن المضمضة: وخاصّة بالماء الساخن، إذ تؤخر المضمضة من تشكّل الخثرة الدموية، وبالتالي تؤخر وقت الشفاء.


  • تجنّب البصق: يمكن ان يزيد البصق من من الضغط في الفم، مما يزيد من احتمالية إزالة الخثرة الدموية.


  • الابتعاد عن التدخين أو استعمال المصاصات، فكلاهما يسبب ضغطًا في الفم، يؤثر على تشكّل الخثرة الدموية، بالتالي تأخير عملية الشفاء.


  • تناول مسكّنات الألم: يساعد تناول مسكّنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية في تقليل الالم والالتهاب الحاصل مكان السن المخلوع، بالإضافة إلى تناول أيّة أدويةٍ قد يصفها طبيب الأسنان، وإكمالها.


  • الحدّ من العطس أو النفث بالأنف: يؤدي النفخ أو العطس أو النفث بالأنف إلى الضغط في الفم، والذي يؤدي إلى إزالة الخثرة الدموية المتشكّلة، وخاصة إن كان السن المخلوع يقع في النصف العلوي من الفم.


  • رفع الوسادة عند النوم: إذ تؤثر طريقة النوم بشكل مسطّح على طريقة تجمّع الدم، وبالتالي إطالة وقت الشفاء، لذلك من الضروري رفع الرأس بوسائد إضافية عند النوم.[١]


  • استخدام الكمادات الباردة: يساعد وضع الكمادات الباردة، أو وضع مكعبات الثلج الملفوفة بمنشفة مكان الألم لمدة 10 دقائق، ودون الإطالة في ذلك فقد يتسبب بتلف الأنسجة في الفم.[١]


اليوم الثالث إلى اليوم العاشر

تتكوّن الخثرة الدموية خلال هذه الفترة، ولذلك يلزم الحفاظ عليها في مكانها باتباع بعض الخطوات، وهي:[٤]


  • شطف الفم بمحلولٍ ملحي: يُشطَف الفم بمحلولٍ ملحي دافئ، او أيّ غسولٍ طبي قد يوصي به الطبيب، وبرفقٍ لقتل البكتيريا المتكاثرة في الفم، وبالتالي الحدّ من الالتهابات التي قد تحص خلال فترة الشفاء.


  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون: لكن من الضروري الحذر من تجنّب ملامسة الفرشاة لمكان السن المخلوع.


تناول الأطعمة الطرية: فهذا النوع من الأطعمة لا يحتاج للمضغ الكثير، ولا تعلق بقاياها في تجويف الاسنان، ومن الأمثلة عيلها عصير التفاح، أو الزبادي، أو الشوربات، والابتعاد عن الأطعمة التي تحتاج للمضغ مثل الخبز المحمّص والرقائق، أو التي تحتوي على بذور.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Tips for Recovering from a Tooth Extraction", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  2. "Going home after your dental surgery (tooth extraction, oral surgery or biopsy) ", www.guysandstthomas.nhs.uk, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  3. "Pulling a Tooth (Tooth Extraction)", www.webmd.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Tooth extraction aftercare: A how-to guide", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.