انتفاخ عروق اليد اليسرى

انتفاخ عروق اليد اليسرى
انتفاخ عروق اليد اليسرى

بروز عروق اليد اليسرى

عندما تنتفخ الأوردة على ظهر اليد وتبرز فإنها تقلل من الثقة بالنفس، ويجب عدم البحث عن طريقة لإخفاء عروق اليد المنتفخة، بل يجب البحث عن السبب المؤدي إلى انتفاخ أوردة اليد، إذ قد تساعد معرفة سبب انتفاخ عروق اليد في تحديد إذا ما كانت هناك حالة طبية كامنة تؤثر في الأوردة.

في الواقع يُعدّ انتفاخ أوردة اليد أمرًا صحيًا وطبيعيًا، إذ تحمل هذه الأوردة الدم من اليدين إلى القلب، وعلى عكس انتفاخ الأوردة في الساقين، فإن انتفاخ أوردة اليدين لا يُعدّ حالة مرضية. ويعزى سبب انتفاخ أوردة اليدين إلى ترقق سماكة الجلد بسبب تقدم السن، مما يسبب بروز أوردة اليدين، وتظهر هذه الأوردة بلون أزرق. [١]


أسباب انتفاخ أوردة اليدين

هناك العديد من الأسباب التي تسبب انتفاخ أوردة اليدين، ويساهم سبب أو أكثر في انتفاخ أوردة اليدين، وتشمل هذه الأسباب ما يلي: [٢]

  • انخفاض الدهون في الجسم، إذ يسبب انخفاض الدهون في الجسم وفي اليدين أن تكون الأوردة أكثر وضوحًا في اليدين.
  • تقدم السن، مع تقدم السن يصبح الجلد أرق ويفقد مرونته، وتضعف الصمامات الموجودة في الأوردة أيضًا مع تقدم السن، مما يسبب تجمّع الدم في الأوردة لمدة أطول، مما يسبب توسع الأوردة وانتفاخها.
  • ممارسة الرياضة، عند ممارسة الرياضة يرتفع ضغط الدم ويسبب انتفاخ الأوردة تحت الجلد، وبمجرد انخفاض ضغط الدم وعودته إلى طبيعته تصبح الأوردة أقل وضوحًا وانتفاخًا، وتسبب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام انتفاخ الأوردة الدائم في اليدين، خاصة عند ممارسة التمارين التي تزيد القوة بكثرة، وغالبًا ما يؤدي رفع الأثقال بشكل متكرر في الصالة الرياضية أو في العمل إلى زيادة تدفق الدم وتصلب العضلات، مما يسبب بروز الأوردة في اليدين.
  • الوراثة، عند وجود شخص من العائلة يعاني من انتفاخ الأوردة وبروزها فمن المحتمل أن يصاب أفراد العائلة الآخرون بانتفاخ أوردة اليد.
  • الطقس الحار، تزيد درجة الحرارة المرتفعة من صعوبة عمل الصمامات الوريدية بشكل صحيح، مما يسبب انتفاخ الأوردة.
  • الدوالي، تصاب الساقان بالدوالي أكثر من اليدين، لكن تصاب اليدين أيضًا بالدوالي، وتظهر الدوالي عندما تضعف الصمامات الوريدية، مما يجعل تدفق الدم عائدًا إلى القلب أقل كفاءة، مما يسبب تضخم الأوردة بسبب تجمّع الدماء فيها، وتصبح الدوالي ملتوية ومتضخمة ومؤلمة.
  • التهاب الوريد، عند تسبب الالتهاب في اليد، أو الصدمة، أو أمراض المناعة الذاتية في التهاب الوريد فقد ينتفخ الوريد.
  • التهاب الوريد الخثاري السطحي، التهاب الوريد الخثاري السطحي هو التهاب في الأوردة السطحية الناجم عن جلطة دموية (خثرة)، وتحدث الجلطة بسبب الإصابة في الوريد، أو بسبب إدخال القسطرة في الوريد.
  • تجلط الأوردة العميقة، يحدث انتفاخ عروق اليد نتيجة الإصابة بجلطة دموية في الأوردة العميقة في الذراع.


انتفاخ أوردة اليدين الذي يحتاج التقييم الطبي

عند ترافق انتفاخ عروق اليدين مع ظهور أعراض أخرى، فقد تشير هذه الأعراض إلى وجود مشكلة خطيرة تتطلب الرعاية الطبية الطارئة، وتشمل هذه الأعراض ما يلي: [٣]

  • النزيف الناتج من إصابة في الوريد.
  • الشعور بالألم.
  • الشعور بالدفء في اليد، أو التورم، أو الاحمرار.
  • تغير لون الجلد وسماكته.
  • تقرحات الجلد.


علاج انتفاخ أوردة اليدين

يعتمد علاج انتفاخ أوردة اليدين على السبب المؤدي إلى الانتفاخ، وبمجرد أن يصل الطبيب إلى التشخيص الصحيح يمكن تحديد العلاج والبدء بالعلاج. وفي معظم الحالات يعالج انتفاخ أوردة اليدين علاجًا تجميليًا بدلًا من العلاج الصحي، والعلاج التجميلي في الأساس هو علاج الدوالي نفسه، ويشمل علاج انتفاخ الأوردة ما يلي:[٢]

  • المعالجة بالتصليب؛ هي عملية حقن محلول كيميائي في الأوردة المنتفخة، مما يسبب حدوث ندب في الأوردة وإغلاقها.
  • العلاج بالليزر؛ هذا العلاج مثالي للأوردة الصغيرة، وفي العلاج بالليزر يستخدم الطبيب الضوء المضخم، أو الموجات اللاسلكية في إغلاق الأوردة.
  • قطع الوريد الخارجي؛ هي إزالة الأوردة المنتفخة عن طريق شق صغير في الجلد، وينطوي هذا الإجراء الجراحي على التخدير الموضعي.
  • ربط الوريد وقطعه؛ تهدف هذه الجراحة إلى ربط الوريد المنتفخ، وإغلاق الوريد الذي يزود الوريد المنتفخ بالدم، وتنطوي هذه الجراحة على التخدير العام، وإجراء شق جراحي، وربط الوريد المنتفخ وإزالته.

في هذه الإجراءات الجراحية بعد أن يغلق الطبيب الوريد المنتفخ يرسل الجسم الدم الذي كان يضخ في هذا الوريد إلى وريد آخر تلقائيًا، وفي النهاية يختفي الوريد المغلق، وعند حدوث انتفاخ الأوردة المرتبط بحالة طبية خطيرة يقترح الطبيب أساليب علاج أخرى. وعند الإصابة بالتهاب الأوردة مرجح أن يصف الطبيب مضادات الالتهاب والمضادات الحيوية، ويتضمن العلاج استخدام الكمادات الدافئة، ورفع الذراع بجانب المضاد الحيوي.

إذا كان انتفاخ الأوردة عائدًا إلى الإصابة بالخثار الوريدي السطحي فقد لا يوصي الطبيب بالعلاج بالأدوية، إذ غالبًا ما يمتص الجسم الجلطات الوريدية القريبة من سطح الجلد بشكل طبيعي في أقل من أسبوعين، وقد يقترح الطبيب الأدوية فقط إذا كان هناك تورم. وعند الإصابة بجلطات الأوردة العميقة يصف الطبيب الأدوية التي تقلل من تخثر الدم (مميعات الدم)، وإذا لم ينجح العلاج بالأدوية التي تقلل من تخثر الدم، أو إذا كان المريض يعاني من الخثار الوريدي العميق الحاد فقد يلجأ الطبيب إلى علاج انحلال الخثرة.


المراجع

  1. "Why Do I Have Bulging Veins on My Hands?", veinmanagementclinic, Retrieved 16-5-2019.
  2. ^ أ ب Scott Frothingham, "Bulging Hand Veins"، healthline, Retrieved 16-5-2019.
  3. "Bulging Hand Veins: Causes and Treatments", med-health, Retrieved 16-5-2019.

فيديو ذو صلة :

728 مشاهدة