بحث عن تحليل رسوم الاطفال

بحث عن تحليل رسوم الاطفال
بحث عن تحليل رسوم الاطفال

هل يوجد فعلًا دلالات لرسومات الأطفال؟

إحدى طرق تعبير الطفل عن أفكاره الرسم، ويجدون متعةً خاصة في العام الثاني من عمرهم[١]، إذ يقومون برسوماتٍ مختلفة، وقد يرى البعض أن تحليل رسومات الأطفال يمتلك أبعادًا أكثر مما نتصوّره، فهل من أيّة دلالات لرسومات الأطفال؟ أو هل تختلف دلالات الألوان المفضّلة لديهم؟ هذا ما سنجيب عنه في المقال التالي.


حسب إحدى الدراسات التي أُجريت في عام 2000 م، وأستندت نتائجها على 109 طفل وشاب إذ رسموا رسومات مختلفة، وتمّ تحليل هذه الرسومات، لتعكس النتائج أن الرسومات التي قام بها الأطفال والشباب أفكارهم حول البيئة، مع اتّسامها بعدد من الفروق الفردية، بحيث انقسمت أفكار الأطفال إلى أربعة مواضيع؛ هي العالم الجيد، والعالم السيء، والصراع بين العالم الجيد والسيئ، والرموز والأفعال التي من شأنها حماية البيئة، إذ أشارت تلك الدراسة مدى ارتباط تفكير الطفل برسومات التي يرسمها.[٢]


ما الأبعاد العاطفية والاجتماعية لرسومات الأطفال؟

الرسم بالنسبة لعديد من الأطفال أمرًا ممتعًا، فيبدأ الطفل التعلم برسم خطوط عشوائية ومن ثم يتطور ويقوم برسم رموز أو رسوماتٍ تمثيلية، ووجد العلماء في العقود الأخيرة أن تنمية مهارات الطفل منها الرسم لها فوائد عديدة[٣] فقد جذبت رسومات الأطفال اهتمام علماء النفس، لذلك قاموا بإجراء العديد من الأبحاث لتفسير معاني رسومات الاطفال، ووجدوا أنها تمتلك أبعادًا عاطفية واجتماعية وجسدية وفكرية خاصة بكل طفل، إذ يكتشف الأطفال الصغار العالم من حولهم عن طريق الأساليب الفكرية والجسدية والعاطفية، ويعتبرون قلم الرصاص أو الفرشاة والورقة أفضل ما يساعدهم في ذلك ويُلاحَظ التقدّم في رسومات الاطفال الذين يُسمَح لهم بذلك، بالإضافة إلى تميّز في القدرات الأكاديمية، وبهذه الطريقة يستطيع الطفل التعبير عن شخصيته، وطموحه، وأفكاره، وشخصيته، ونفسيته الحالية.[٤]


هل يوجد أية دلالات للألوان المفضلة للرسم عند الطفل؟

تختلف الألوان التي يفضّلها الأطفال فيما بينهم للرسم، وأشارت دراسة عام 2012م تمّ إجراؤها في جامعة أوتاجو، حول ضرورة توخّي الأطباء الحذر عند تفسيرهم معنى الألوان التي يستخدمها الأطفال في رسوماتهم،في هذه الدراسة قارن الأطباء الردود العاطفية والتعبير عن مشاعر الأطفال من خلال رسوماتهم، إذ قامت المجموعة الأولى من الأطفال بتلوين الخطوط العريضة في الرسومات التي تتميّز بأنها سيئة أو لطيفة بألوانهم المفضّلة، بينما قامت المجموعة الثانية من الأطفال المقيمين في المستشفى باستخدام الألوان التي تعبّر عن قلقهم وخوفهم، وعند مقارنة النتائج، لوحظ أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-10 سنوات استخدموا مزيجًا أكثر من الألوان تعبيرًا عن شعورهم بالإيجابية، وكان نتائج هذه الدراسة أن الأطفال يلجأون في رسوماتهم لاستخدام الألوان المفضّلة لديهم لتعبّر عن حالتهم النفسية[٥]، ومن جهة أخرى قد يعتقد أن كلما استخدم الطفل الألوان الزاهية والدافئة مثل اللون البرتقالي أو الأصفر، كان أكثر سعادةً وابتهاجًا، بينما إذا استخدم الطفل الألوان الداكنة، فذلك إشارةٌ إلى حزن الطفل وأنه بحاجة للمساعدة.[٦]


كيف أحلل رسومات طفلي؟

لا تعتبر رسومات الأطفال مجرد شخبطة، فبعضها يحمل طريقة في تعبير الطفل عن مشاعره، وأمنياته وأفكاره، وهو بذلك وسيلةٌ للأم يساعدها في فهم شخصية طفلها بصورةٍ أفضل، ومن الأمور التي يمكن ان تساعدكِ في فهم رسومات طفلك هي[٦]:


  • الألوان: يتعرّض الطفل خلال فترة نموّه لمجموعةٍ واسعة من العواطف والخبرات، ومن هنا تبدأ استجابة الطفل السليم لهذه المدخلات والمعلومات الحسية، والذي يتمثّل باستخدامه لمجموعةٍ كبيرة من الألوان في رسوماته، وكلما كان عدد الألوان التي يستخدمها الطفل في رسوماته أكثر، كان أكثر إيجابية وحماسًا وسعادة.


  • الانطباع الأول: تساعد النظرة الأولى إلى رسمة طفلك في الكشف عما يشعر به، سواءًا كانت مزعجة أم محبطة؟ والإجابة عن هذا السؤال يمنحكِ إشارةً أولية حول أفكار طفلك.


  • اكتمال الرسمة: يترك بعض الأطفال دون إكمال رسوماتهم، أو ربما قد يرسمون خطوطًا خفيفة وغير واضحة، وهم بذلك يشيرون إلى حاجتهم للتشجيع، وفي العادة ما تشير هذه الرسومات إلى شخصية الطفل المتردد والذي يشعر بعدم الأمان، كما أن كثرة التصحيح والمحو في الرسم قد يكون إشارةً إلى القلق لديه، بينما الطفل الذي يقوم بعمل رسوماتٍ مزخرفة، ومليئةٍ بالتفاصيل فإن ذلك يعكس حاجته إلى مزيدٍ من الانتباه، أما الطفل الذي يحتاج وقت طويل لرسم فقد يكون مؤشر أنه طفل بحاجة للمساعدة.


  • موضع الرسم: يمكن أن يساعد موضع الرسم في التعرّف إلى الحالة الذهنية للطفل، وهذا ينطبق على الأطفال الأكبر سنًا، فالطفل الذي يرسم على جانب الصفحة الأيسر يمكن اعتباره طفلاً خجولاً ومنطويًا على نفسه، وقد يعني أيضًا بحثه عن شخصٍ بالغٍ ليهتم به كالأب أو الأم، بينما الطفل الذي يرسم على يمين الصفحة، فهو شخص اجتماعي، يعبّر عن رغبته بالتواصل.


دلالات رسومات الاطفال

قد تكون رسومات الأطفال دون معنى، إلا انها في بعض الحالات قد تشير إلى حالة الطفل النفسية، كأن يرسم أشكالاً عنيفة بشكل متكرر، أو أحجام أكبر منه، أو استخدامه الألوان الداكنة بكثرة، وبسبب اختلاف الأشكال التي يرسمها الاطفال، وانطواء كل منها على معنى معيّن، وفإنه من الواجب التعرّف إلى هذه الرسومات ودلالاتها وهي[٦]:


  • الخربشة: هي المرحلة الأولى التي يبدأ فيها الطفل بالرسم، ويرى العديد أنها أمر غير منطقي ولا تحمل أي معنى، لكنها قد تكون دلالةٌ على ما يشعر به الطفل أو يتخيله الطفل، فقد يكون الطفل في مرحلة عمرية لا يمكنه السيطرة على القلم والرسم بشكل صحيح لكن في مخيلته أنه رسم شيء، فتراه يقول أبي ذهب للعمل ورسم خربشة لا تعني ذلك.


  • الشمس المبتسمة: يشير رسم الشمس الكاملة والمبتسمة في وسط الصفحة على سعادة طفلكِ وشعوره بالرضا.


  • رسم افراد العائلة: يلجأ العديد من الاطفال لرسم أفراد العائلة، الأمر الذي يساعد بفهم الحالة العاطفية للطفل، وذلك من خلال الانتباه للمكان الذي يضع نفسه فيه بجانب عائلته، فإذا رسم نفسه بجانب أحد أفراد عائلته، فذلك يعني أن هذا الفرد هو الأحب والأقرب لقلبه، وإن رسم فردًا من العائلة أكبر حجمًا فهذا يدل على أهمية هذا الشخص.


  • التفاصيل الكثيرة: كلما ازدادت التفاصيل التي يرسمها الطفل، كلما كان ذلك دلالة على تطوّر إداركه، فقد نجده رسم نظارةً لأبيه، أو قام برسم تسريحة شعر لأمه.


  • الوحدة: يمكن لبعض الأطفال أن يرسموا أنفسهم لوحدهم، وذلك يكون تعبيرًا لشعوره بافتقاده أحد الأشخاص أو شعوره بالوحدة.


  • الأمطار والسحب: يمكن لرسومات الأمطار والسحب أن تشير إلى شعور الطفل بالقلق أو الخوف، خاصة إذا رسم نفسه تحت السحابة.


  • البيوت: يمكن أن تعبر التفاصيل التي يرسمها الطفل في البيت عما يفتقده في منزله، ومن هذه التفاصيل وجود ممر في المنزل، أو عدد النوافذ فيه، أو رسمه لباب مفتوحٍ في البيت إشارةً إلى الترحيب، وحبه للتفاعل الاجتماعي.


  • الوحوش: تمتلئ قصص الأطفال بالوحوش والكائنات المخيفة، وقد تشير الوحوش في رسومات الطفل إلى شعوره بالضعف او العجز.


  • الأشخاص الغاضبين: يمكن أن تكون هذه الرسومات دون معنى، وقام الطفل برسمها تحت تأثير مشاهدته للتلفاز، أو مقاطع فيديو على الإنترنت، إلا انها في بعض الحالات يمكن ان تشير إلى إحساس الطفل بالغضب تجاه أحد الأشخاص من حوله، او تعرّضه إلى سوء معاملةٍ في المنزل.


المراجع

  1. "What can we learn from childrens drawings?", theconversation.com, Retrieved 2020-10-12. Edited.
  2. "A Way of Visualising Children's and Young People's Thoughts about the Environment: A study of drawings", www.researchgate.net, Retrieved 2020-10-12. Edited.
  3. "The Hidden Meaning of Kids' Shapes and Scribbles", www.theatlantic.com, Retrieved 2020-10-12. Edited.
  4. "The Analysis of Children's Drawings: Social, Emotional, Physical, and Psychological aspects", www.sciencedirect.com, Retrieved 2020-10-12. Edited.
  5. "Does Children's Colour Use Reflect the Emotional Content of their Drawings?", www.researchgate.net, Retrieved 2020-10-12. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Childs Psychology What Do Your Childs Drawings and Scribbles Mean?", parenting.firstcry.com, Retrieved 2020-10-12. Edited.

فيديو ذو صلة :

595 مشاهدة