بحث عن ضربة الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١ يوليو ٢٠١٩
بحث عن ضربة الشمس

ضربة الشمس

تصيب ضربة الشمس الشخص بسبب تعرّضه للحرارة الشديدة، وهي تُعدّ من الحالات المرضية الطارئة التي قد تؤدي إلى إصابة الشخص بالاضطراب، أو الوفاة في بعض الحالات، وعادةً ما تصيب ضربة الشمس الشخص بشكل مفاجئ وتصبح أشد بسرعة، وقد تؤدي إلى الإصابة بتلف في المخ أو غيبوبة، وتؤثر ضربة الشمس في أي شخص، لكن توجد بعض الظروف التي يزيد فيها احتمال إصابة الشخص بها؛ مثل: الأطفال، أو الأشخاص ذوو الإعاقة، أو الحيوانات الأليفة المتروكة في سيارة ساخنة، وغيرها، ويؤدي إدراك الحالة بسرعة إلى إنقاذ حياة الشخص الذي يعاني من ضربة الشمس في حال طلب الرعاية الطبية بسرعة.[١]


تجنب الإصابة بضربة الشمس

هناك العديد من الوسائل التي يتبعها الشخص لتجنب الإصابة بضربة الشمس، إذ تزيد فرصة الإصابة بها خلال الطقس الحار، أو خلال ممارسة التمارين الرياضية، ومن هذه الوسائل ما يلي:[٢]

  • شرب كميات كبيرة من المشروبات الباردة، وخاصة عند ممارسة التمارين الرياضية.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس بين الساعة 11 صباحًا والـ 3 مساءً.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشديدة.
  • ارتداء ملابس فاتحة اللون وفضفاضة.
  • رش الماء على الجلد أو الملابس.
  • الاستحمام، أو أخذ حمامات باردة.


أعراض الإصابة بضربة الشمس

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص عند إصابته بضربة الشمس، فيظهر عليه الضعف، أو التعب، أو قد يُصاب بتشنجات في العضلات بسبب فقدان جسمه الماء والأملاح، وهناك أعراض أخرى لضربة الشمس ومنها ما يلي:[٣]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، يُعدّ ارتفاع درجة حرارة الجسم العَرَض الرئيس للإصابة بضربة الشمس.
  • تغيرات في العرق، يصاب الجلد بالحرارة والجفاف عند تعرضه لضربة الشمس الناتجة من الشمس، ويُصاب بالرطوبة عند إصابته بضربة الشمس الناتجة من بذل مجهود شديد.
  • التغييرات العقلية، إذ تشمل هذه التغيرات الهذيان، والارتباكات، والنوبات، وتشوش الكلام، والتهيج، والغيبوبة.
  • الصداع، تزداد فرصة الإصابة بالصداع عند التعرض لضربة الشمس.
  • تغيّر اللون، إذ يميل لون الجلد إلى الأحمر عندما تزداد درجة حرارة الجسم.
  • معدل ضربات القلب، يزيد الضغط على القلب بسبب محاولة الجسم تقليل درجة حرارته، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • الغثيان، يرتبط الشعور بالغثيان بالمرض، أو بالحاجة إلى التقيؤ.
  • التنفس، يصبح التنفس أسرع وسطحيًا.


إسعاف حالات ضربة الشمس

يجب تقديم الإسعاف الأولي للشخص المصاب بضربة الشمس، إذ يُنصح باتباع ما يلي:[٤]

  • نقل الشخص إلى منطقة مظللة، وتخفيف الملابس التي يرتديها، ووضع الماء البارد أو الفاتر على جسمه، وتهويته لتعزيز التبخر والتعرق، ووضع كمادات من الثلج تحت الإبطين والفخذ.
  • جعل المُصاب بضربة الشمس يشرب الماء البارد، أو أية مشروبات باردة لا تحتوي على الكافيين في حال كان بإمكانه ذلك.
  • قياس درجة حرارة جسم المصاب بميزان الحرارة، ومواصلة محاولات تبريد جسمه حتى تنخفض درجة حرارة الجسم إلى 38.8 مئوية.
  • الاتصال بخدمات الطوارئ فورًا، ومحاولة طلب المزيد من تعليمات الإسعاف الأولي في حال تأخر وصولهم.


علاج ضربة الشمس

يجب خفض درجة حرارة الأفراد المصابين بضربة شمس في أسرع وقت ممكن، ويوجد عدد من الطرق التي عبر تنفيذها يُحقّق إسعافهم وعلاجهم من ضربة الشمس، ومنها ما يلي:[٣]

  • الغمر، إذ يُغمَر الشخص المصاب بضربة شمس في الماء البارد أو في حمام من الثلج.
  • التبريد بالتبخر، يُرشّ الماء البارد على الجلد بينما يهوّى الجسم بالهواء الدافئ، مما يسبب التبخر الذي يساعد في تبريد الجلد.
  • بطانيات التبريد وحزم من الثلج، إذ تُلَفّ بطانيات التبريد حول الشخص المُصاب بضربة شمس، بينما يُنصح بوضع عبوات الثلج في المناطق التي تكون فيها الأوردة الكبيرة قريبة من سطح الجلد؛ مثل: الفخذ، والعنق، والإبط، والظهر، مما يساعد في خفض درجة حرارة الدم بسرعة.
  • إرخاء العضلات، إذ يتناول المصاب بعض الأدوية؛ مثل: البنزوديازيبين في حال لم تنخفض درجة حرارة الجسم.


المراجع

  1. Rod Brouhard (24-5-2019), "An Overview of Heat Stroke"، www.verywellhealth.com, Retrieved 18-6-2019. Edited.
  2. "Heat exhaustion and heatstroke", www.nhs.uk,12-1-2018، Retrieved 18-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Tim Newman (18-12-2017), "Everything you need to know about heatstroke"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-6-2019. Edited.
  4. Melissa Conrad Stöppler, "Heat Stroke Symptoms, Signs, First Aid, and Recovery"، www.medicinenet.com, Retrieved 23-6-2019. Edited.