اعراض ضربة الشمس عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٦ ، ١ يوليو ٢٠١٨
اعراض ضربة الشمس عند الأطفال

بواسطة د. رشا الزمار

يستطيع جسم الإنسان الحفاظ على درجة حرارته و هي 37 سْ بعدة طرق أهمها عملية التعرق، لكن عند قضاء الطفل وقتاً طويلاً في الحر بدون تناول السوائل الكافية، فإن عملية الحفاظ على درجة الحرارة لن تتم بشكل طبيعي. إذا بدء جفاف الجسم فإن عملية تبريده عن طريق التعرق سوف تتوقف و بالتالي سترتفع درجة حرارة الجسم لأكثر من الطبيعي لتسبب مشاكل.

تُعد حالة ضربة الشمس من المشاكل الخطيرة  التي قد تهدد الحياة و غالباً ما تظهر بفصل الصيف. ترتفع درجة حرارة الجسم إلى 40.5 سْ أو أكثر مما يؤدي إلى اضطرابات عصبية أو فقدان للوعي. عند وصول الجسم لتلك الحرارة فإن بروتينات الجسم و الأغشية حول الخلايا خاصة في الدماغ تبدأ بالتدمر و فقدان وظيفتها. كما أن الحرارة ممكن أن تؤثر على الأعضاء الداخلية و تسبب انهيار في عضلة القلب و الأوعية الدموية و تلف في الأعضاء الداخلية مما يؤدي إلى الوفاة.

 

أعراض ضربة الشمس عند الأطفال


ليس من الضروري أن تحدث أعراض التعرض لضربة الشمس مجتمعة، و هي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة و قد تصل إلى 40 سْ أو أعلى، يتم قياسها عن طريق الشرج.
  • تغير الحالة الذهنية أو السلوكية مثل الارتباك، الهذيان، التلعثم بالكلام، تشنجات و في بعض الأحيان قد تصل إلى الغيبوبة.
  • توقف التعرق، ففي حالات الإصابة بضربة الشمس يكون الجلد ساخن و جاف الملمس عند ملامسته.
  • الشعور بالغثيان و الاستفراغ و آلام في المعدة.
  • احمرار في الجلد.
  • التنفس السريع.
  • ارتفاع في عدد ضربات القلب حيث أن ارتفاع درجة حرارة الجسم تزيد من مجهود عضلة القلب لمحاولة تبريد الجسم.
  • صداع و ألم شديد في الرأس.

 

أسباب الإصابة بضربة الشمس


يصاب الطفل بضربة الشمس بسبب تعرضه لأشعة الشمس المباشرة و القوية في فترة الظهر مثلاً أثناء اللعب أو المشي، مما يؤدي إلى استمرار ارتفاع درجة الحرارة و عدم قدرة الجسم على تبريده بالشكل المطلوب.

و قد يصاب الطفل بنفس أعراض ضربة الشمس دون التعرض للشمس، و ذلك إذا تعرض لبيئة و ظروف حارة و رطبة لفترة طويلة.

هناك عوامل أخرى ترفع من حرارة الجسم، إذا اجتمعت مع وجود أشعة الشمس المباشرة ففرصة الإصابة بضربة الشمس تصبح كبيرة مثل لبس ملابس ثقيلة و عدم شرب السوائل الكافية لتعويض ما يُفقد أثناء التعرق أو تناول الأدوية المدرة للبول و شرب الكحول.

 

ما هي الإسعافات الأولية التي يجب أن تُقدم للطفل قبل وصول الطوارئ؟


إذا كنت تعتقد أن طفلك تعرض لضربة شمس فيجب عليك الاتصال بالطوارئ أو نقله على الفور، و لكن إلى حين وصول الطوارئ يجب عمل بعض الإسعافات الأولية للحفاظ على حياته مثل:

  • نقله إلى الظل أو مكان مكيف و أكثر برودة.
  • خلع الملابس التي لا داعي لها.
  • تسليط المروحة على المريض و ترطيب جلده من ماء الحنفية.
  • وضع كمادات من الماء البارد تحت إبط الطفل، على الفخذ، الرقبة و الظهر، لأن تلك المناطق غنية بالأوعية الدموية القريبة من سطح الجلد، فتبريدها ممكن أن يقلل من حرارة الجسم.
  • يمكن وضع الطفل تحت الدش مع تسليط ماء الصنبور عليه.

تجنب استخدام الثلج أو الكمادات المثلجة مباشرة على جسم الطفل، لأن ذلك قد يؤدي إلى أضرار جسيمة بسبب اختلاف الحرارة المفاجئ.

 

المراجع