بحث عن مرض فيروسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٨
بحث عن مرض فيروسي

الفيروس

الفيروس هو ميكروب صغير يتكون من المادة الوراثية محاطة بغشاء من البروتين، تُسبب الفيروسات الكثير من الأمراض المعروفة، مثل الإنفلونزا، وجدري الماء، والايدز، والإيبولا، والتهابات الكبد.

تعدّ الفيروسات كالغزاة، فهي تصيب الخلايا الحية السليمة، وتستغل أجهزة هذه الخلايا للتكاثر وإنتاج فيروسات جديدة، مما يسبب ضعف وضرر وموت هذه الخلايا وظهور الأمراض، ولا تستطيع الفيروسات التكاثر خارج خلايا جسم الإنسان.[١]


علاج الأمراض الفيروسية

يعتمد علاج الأمراض الفيروسية على علاج الأعراض، وتخفيف حدتها، وترك مهمة قتل الفيروس للجهاز المناعي لجسم الإنسان، وقد يُستعان ببعض الأدوية المضادة للفيروسات مع بعض الأمراض لتقليل مدة الإصابة وحدّة المرض، مثل مرض الإنفلونزا، والإيدز، والحزام الناري، كما تتوفر حاليًا عدة لقاحات تقي من الإصابة بأمراض فيروسية عديدة، مثل لقاح جدري الماء، ولقاح الإنفلونزا.[٢]


الأمراض الفيروسية

تهاجم الفيروسات العديد من خلايا الجسم مثل خلايا الجهاز التنفسي أو الكبد أو الدم ويختلف المرض باختلاف العضو الذي يهاجمه الفيروس أهم هذه الأمراض:[٣]

الأمراض الفيروسية التنفسية

يهاجم الفيروس الجهاز التنفسي العلوي أو السفلي، وغالبًا تكون أمراضًا معدية، وأعراض الأمراض الفيروسية التنفسية هي السعال، والعطس، وسيلان الأنف، والاحتقان، وارتفاع درجة الحرارة، وآلام الجسم، ومن أمثلة هذه الأمراض الإنفلونزا، ونزلات البرد، والالتهاب الرئوي، وعدوى الفيروس المخلوي التنفسي، وعدوى نظير الإنفلونزا، وتنتقل عدوى الجهاز التنفسي عبر استنشاق القطرات التي يصدرها المريض بعد السعال، أو العطس.

وقد تنتقل العدوى بعد لمس متعلقات المريض الملوثة ثم وضع اليد على الأنف أو الفم، والأمراض الفيروسية التنفسية تُشفى من تلقاء نفسها دون تدخل لكن يحتاج المريض لبعض الأدوية لعلاج الأعراض والتحكم بها، والتي تصرف بدون الحاجة إلى وصفة طبية، مثل مزيل الاحتقان، ومهدئ للسعال، ومضاد الحساسية، ومسكن للألم، وخافض للحرارة، بالإضافة إلى دواء التاميفلو المضاد للفيروسات الذي يُوصف أحيانًا لعلاج الإنفلونزا، ولعلّ أفضل وسيلة للوقاية من الأمراض الفيروسية التنفسية هي النظافة الشخصية كغسل الأيدي المتكرر، وتغطية الأنف والفم عند العطس، أو الكحة، وتجنب الاحتكاك بمرضى الجهاز التنفسي، كما يقلل الحصول على لقاح الإنفلونزا خطر الإصابة بالإنفلونزا الموسمية.[٣]


أمراض الجهاز الهضمي الفيروسية

تهاجم الفيروسات الجهاز الهضمي فتسبب التهاب المعدة والأمعاء، وتظهر مجموعة أعراض، مثل القيء والإسهال وتقلصات البطن، ومن أمثلة الفيروسات التي تهاجم الجهاز الهضمي فيروس الروتا، نوروفيروس، وهي فيروسات معدية تخرج من جسم المريض مع البراز لذا تنتقل العدوى من خلال الماء، أو الطعام الملوث، أو تنتقل باستخدام الأواني والأغراض الشخصية للمريض، ولا يوجد دواء لعلاج عدوى الجهاز الهضمي الفيروسي فهي تنتهي من تلقاء نفسها بعد عدة أيام لكن لابد من تعويض السوائل المفقودة في الإسهال والقئ لتجنب حدوث الجفاف، وتكون الوقاية من هذه العدوى بغسيل الأيدي باستمرار خاصةً بعد التبرز وعدم مشاركة الأواني والأغراض الخاصة، كما يوجد لقاح للوقاية من فيروس الروتا مندرج بجدول التطعيمات الإجبارية الخاصة بالرضع.[٣]


الأمراض الفيروسية الظاهرية

تسببّ الفيروسات الأمراض الجلدية المعدية التي تسبب طفحًا، ومن أمثلة هذه الأمراض، الحصبة، والجدري المائي، والحزام الناري، والطفح الوردي، والجدري، وحمى شكونجنا، وتنتقل معظم الفيروسات المسببة لهذه الأمراض عبر استنشاق القطرات المنتشرة في الهواء بعد السعال أو العطس، كما ينتقل الجديري المائي بالاحتكاك المباشر بالطفح الجلدي.

وينتقل فيروس الشكونجنا عن طريق لدغ الحشرات، ويعتمد علاج الأمراض الجلدية الفيروسية على تخفيف الأعراض باستخدام الباراسيتامول لتسكين الألم واستعمال ملطفات الجلد لتخفيف الحكة، كما يُوصف الأسيكلوفير المضاد للفيروسات في بعض الحالات، ويتوفّر حاليًا لقاحات للوقاية من معظم هذه الفيروسات مثل الحصبة، والجدري المائي.[٣]


الأمراض الفيروسية الكبدية

تسبّب الفيروسات التي تهاجم الكبد التهاب الكبد الفيروسي، مثل Hepatitis A، أو B، أو C، أو D، أو E، كما يهاجم الفيروس المضخم للخلايا Cytomegalovirus خلايا الكبد ويسبب الالتهاب، وتختلف طرق انتقال الفيروسات الكبدية باختلاف نوعها، فبعضها ينتقل بتناول الطعام الملوث، والبعض الآخر ينتقل عبر الدم، ويوجد لقاح للوقاية من التهاب الكبد الفيروسي A وB.[٣]


الأمراض الفيروسية العصبية

بعض الفيروسات تهاجم الدماغ والجهاز العصبي، وتسبب مجموعة من الأمراض، مثل شلل الأطفال، والسعار المعروف بداء الكلب، والتهاب الدماغ، والتهاب السحايا، ويختلف العلاج باختلاف المرض، وتتوفر عدة لقاحات للوقاية الأمراض الفيروسية العصبية، مثل لقاح شلل الأطفال المدرج في جدول التطعيمات الإجبارية للرضع والأطفال منذ سنوات لذا صارت الإصابة بشلل الأطفال نادرة، وينتشر مرض السعار بالعض من حيوان مصاب بالفيروس، ويُعالج بحقن مصل مضاد للفيروس لكن إذا وصل الفيروس إلى الأعصاب لا يمكن السيطرة عليه ويسبب الوفاة.

لذا يجب اتخاذ بعض الاحتياطات لمنع وصول الفيروس إلى الأعصاب، مثل غسل مكان العضة بالماء والصابون جيدًا، وعدم خياطة الجرح، وتناول المصل المضاد للفيروس فور الإصابة به، وتكون الوقاية من مرض السعار بتلقيح الحيوانات الأليفة، وتسبب الفيروسات العديد من الأمراض الأخرى، مثل الهربس، والمليساء المعدية، والإيبولا، والحمى النزفية، وحمى الضنك، والعديد من الأمراض الأخرى، لكل منها طريقة للعلاج والوقاية.[٣]


المراجع

  1. "Viral Infections", medlineplus,2018-11-2، Retrieved 2018-11-13.
  2. Healthgrades Editorial Staff (2018-11-5), "Viral Diseases - Treatments"، Healthgrades, Retrieved 2018-11-13.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Jill Seladi-Schulman (2018-8-21), "Viral Diseases 101"، healthline, Retrieved 2018-11-13.