تصدع الأسنان: ما سببه وعلاجه؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٠ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
تصدع الأسنان: ما سببه وعلاجه؟

مشكلات الأسنان

من منا لم يواجه مشكلة في الأسنان من قبل، مثل: التسوس، أو التهاب اللثة أو الجير، وغيرها من المشكلات المزعجة التي نربطها دائمًا بعدم الاهتمام بنظافة الفم واللثة، لكن الكثير منا قد لا يعلم وقد يجده غريبًا أحيانًا أنّ الأسنان قد تتآكل وتتشقق مع مرور الوقت، وذلك حقيقة بالفعل، فالإفراط في استخدام الأسنان واستخدامها لأهداف أخرى غير المضغ وإهمال رعايتها يؤدي إلى تعرّضها للتآكل والضعف الذي يتمثّل بحدوث تصدّع فيها.[١]


ماذا يعني تصدع الأسنان؟

يعرف تصدع الأسنان (Craze lines) بأنه حدوث شقوق رأسية رفيعة ودقيقة جدًا تظهر على طبقة المينا الخارجية للأسنان، وهي شقوق سطحية لا تؤثر في الأسنان من الداخل ولا تمتد حتى اللثة، لذا هي اضطراب مختلف عن شقوق الأسنان أو كسورها (Cracked teeth).

تصدع الأسنان اضطراب شائع ينتشر لدى كبار السن بصورة خاصّة، لكن لحسن الحظ هذه الشقوق صغيرة جدًا وتكاد لا تُرى بسهولة ولا يلاحظها أحد إلا بتوجيه إضاءة قوية على الأسنان بزاوية محدّدة، كما لا تسبب هذه الشقوق الصغيرة ضعف الأسنان، لكن مع مرور الوقت قد تتلوّن وقد تصاب بالتسوس وتصبح الأسنان حساسةً، وفي هذه الحالات تعدّ مراجعة طبيب الأسنان ضروريّةً لتوفير علاج مناسب لها.[١]


ما سبب تصدع الأسنان؟

تلك الشقوق الرفيعة لا تظهر من العدم، بل هي نتيجة ضغط مستمر على الأسنان، كما في الحالات الآتية:[٢]

  • العضة غير الطبيعية أو إطباق الأسنان على بعضها البعض بطريقة خاطئة، وهو أمر يمكن علاجه بتركيب تقويم الأسنان مدّة ستة أشهر، لكن هذا التقويم لا يُصلح الشقوق المتكونة بالفعل، لكنّه حل للسبب الذي أدى إلى ظهورها.
  • ممارسة رياضة تتضمن الاحتكاك البدني العنيف، مما قد يعرض الأسنان للإصابة.
  • طحن الأسنان أو صريف الأسنان (Grinding)، وهو ضغطها وإطباقها على بعضها البعض بقوة شديدة دون أن يدرك الشخص أنّه يقوم بذلك، وغالبًا يحدث ذلك أثناء النوم، لكنه قد تحدث هذه العادة السيئة نهارًا بسبب التوتر.
  • مضغ أي غرض غير الطعام، مثل: الأقلام، أو المصاص.
  • مضغ الأطعمة المجمدة غير المطهية أو مكعبات الثلج؛ فذلك أحد الأسباب الرئيسة لتصدّع الأسنان.
  • قضم الأظافر، وهو ليس عادةً سيئةً فقط كونه ينقل الجراثيم الموجودة في الأظافر إلى الفم، لكنّه أيضًا سبب للإصابة بتصدع الأسنان.
  • استخدام الأسنان لفتح العلب والأكياس البلاستيكية، فوظيفتها المضغ وليس فتح العلب؛ لذا يجب عدم القيام بذلك تحت أي ظرف.
  • التغير السريع في الحرارة، مثلًا عند تناول شوربة ساخنة ثم شرب ماء بارد بعدها مباشرةً، مما يسبب تغيّرًا في الحرارة لا تستطيع الأسنان تحمله.


هل يمكن علاج تصدع الأسنان؟

لا يحتاج تصدع الأسنان إلى تطبيق علاج محدد، لكن قد يلجأ بعض المصابين به إلى علاجه عند تصبّغه وظهوره بوضوح، أو إذا زاد عمقه كثيرًا وأدّى إلى تحسس الأسنان، ويتضمن العلاج ما يأتي:[٣]

  • زيارة طبيب الأسنان لتقييم الحالة، وتحديد مدى حدّتها وإن كانت تحتاج إلى علاج.
  • تبييض الأسنان لتخفيف لون الشقوق، فهي تكتسب غالبًا اللون الأصفر أو البني، ويمكن محاولة تبييض هذه الشقوق في المنزل باستخدام ماء الأكسجين، لكن غالبًا العلاج المنزلي لن يُحدث الفارق الملحوظ في اللون؛ بسبب ضعف تركيز بيروكسيد الهيدروجين المستخدم في المنزل مقارنةً بما يستخدمه الطبيب في العيادة، لكن يجب التنبيه إلى أنّ تبييض الأسنان قد يسبب تآكل طبقة المينا الخارجية، مما يزيد فرص الإصابة بحساسية الأسنان.
  • ملء الشقوق كبيرة الحجم بنفس المواد التي تستخدم لحشو الأسنان، وهو إجراء بسيط غير مؤلم لا يستغرق سوى بضع دقائق، ويفضّل القيام بهذا الإجراء فورًا بعد التنظيف والتبييض حتى لا تتراكم بقايا الطعام في الشقوق وتبقى بين الأسنان والحشو لاحقًا.
  • تركيب قشور البورسلين على الأسنان للحصول على ابتسامة جديدة ساحرة في حال الانزعاج الشديد من شكل تصدع الأسنان، أو في حال وصول التصدع إلى جذور الأسنان أو طبقة العاج.


كيف يمكن الوقاية من تصدع الأسنان؟

يساهم اتباع النصائح الآتية في منع تدهور التصدع قدر الإمكان:[٣]

  • ارتداء واقي الفم ليلًا أثناء النوم لتجنب المزيد من الضغط على الأسنان، فتطاحن الأسنان ليس فقط يضعفها ويسبب تشققها بل يجعلها أقصر مع مرور الوقت، أما في حالة صريف الأسنان نهارًا أثناء الاستيقاظ يكون الحل الحد من التوتر والضغط العصبي عن طريق ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل.
  • ارتداء واقي الأسنان خلال ممارسة الرياضة، وهو نوعان؛ نوع جاهز يباع في الصيدليات، ونوع آخر يصممه الطبيب تبعًا لمقاس الأسنان، فيكون ملائمًا لها بدقة، وهو النوع الأفضل بالطبع.
  • الحد من تناول الأطعمة والمشروبات التي تسبب تلوّن شقوق الأسنان، مثل: الشاي، والقهوة، والصودا، والصويا صوص، وصلصة الطماطم، والكاري، والتوت الأسود والأحمر، وعند الحاجة إلى شرب هذه المشروبات يفضل استخدام القشة.
  • تجنب قضم الأظافر، عن طريق قصها أولًا بأول، وشغل اليدين بنشاط آخر، مثل اللعب بكرة الضغط.
  • تجنب مضغ أي غرض غير الطعام، ويفضل شغل الفم بمضغ شيء آخر، مثل العلكة الخالية من السكر.
  • تجنب التغير المفاجئ في درجات حرارة الطعام، وشرب ماء فاتر بدلًا من البارد بعد تناول الأطعمة الساخنة.


أسئلة شائعة عن تصدع الأسنان

كيف اعرف أن أسناني متصدعة؟

تصدع الأسنان البسيط لا يُرى بسهولة إلا عند التدقيق في الأسنان، أو عند تصبغها وتغير لونها، لذا قد تتفاجئ بظهور هذه الشقوق دون سابق إنذار، أو قد يكتشفها الطبيب عند فحص الأسنان.[٤]


هل تشفى الأسنان المتصدعة بالكامل بعد العلاج؟

للأسف مشكلات الأسنان بصورة عامة لا تشفى من تلقاء نفسها، وفي حالة التصدع بصورة خاصة قد لا تلتئم وتختفي الشقوق من نفسها على الرغم من أن طبقة المينا المحيطة بها قد تزداد سماكةً وتغطي الشقوق مع مرور الوقت، لكن الإهمال في نظافة الفم والأسنان يعيق ذلك، وقد يسبب تدهورها وتحولها إلى شقوق كبيرة تحتاج إلى العلاج؛ لذا يجب عند ملاحظة هذه الشقوق التوجه إلى الطبيب لعلاجها منذ البداية لضمان الحفاظ على أسنان سليمة وصحية لسنوات عديدة.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "CRAZE LINES: CAUSES AND TREATMENTS", medicalorthodontics, Retrieved 2020-7-23. Edited.
  2. ^ أ ب "What Are Craze Lines?", dawsondental,2019-11-21، Retrieved 2020-7-23. Edited.
  3. ^ أ ب wikiHow Staff (2020-4-6), "ORAL HYGIENECLEANING TEETH How to Treat Craze Lines"، wikihow, Retrieved 2020-7-23. Edited.
  4. Corey Whelan (2020-4-1), "What Are the Lines on the Front of My Teeth?"، healthline, Retrieved 2020-7-23. Edited.