كل ما تريد معرفته عن تقويم الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٢٣ يونيو ٢٠٢٠
كل ما تريد معرفته عن تقويم الأسنان

تقويم الأسنان

يرجو الكثير من الناس الحصول على ابتسامة ساحرة تمدهم بالثقة في النفس، وأسنان مستقيمة تتناسب بعضها مع بعض؛ لذا يلجؤون إلى عيادات الأسنان للحصول على تعديلات لتحسين شكل أسنانهم، ومن أهم العلاجات الرائجة لذلك تقويم الأسنان (Orthodontics).

تقويم الأسنان علاج يُستخدم لتصحيح العديد من الحالات؛ ومن أهمها ازدحام الأسنان واصطفافها، وعدم توازن الفك أو عضة الأسنان، بالإضافة إلى تقليل تلف الأسنان البارزة، والمساعدة في علاج حالات مرضية أخرى؛ مثل: الشفة المشقوقة والشق الحلقي (Cleft lip and palate)، وهذه التصحيحات ليست إجراءات تجميل فقط، فأغلب هذه المشكلات يجد أصحابها صعوبة في الحفاظ على نظافة الأسنان واللثة، مما يسبب الضرر فيها، وفي بعض الحالات يؤثر الوضع غير الطبيعي للأسنان والفك في شكل الوجه عمومًا.[١]


ما أنواع تقويم الأسنان المتوفرة؟

تختلف أنواع تقويم الأسنان بشكل رئيس حسب الحالة المراد علاجها، وغالبًا تُصنّف إلى أربع أنواع تشمل ما يأتي:[٢]

  • التقويم الثابت (Fixed braces): إجراء يتضمن تركيب أقواس وأشرطة ملتصقة بالأسنان، بالإضافة إلى سلك مرن يصل بين كل الأقواس ويسمح بتحريك الأسنان، ولا يستطيع الشخص أن يزيل هذا النوع من التقويم بنفسه؛ لذلك يُطلق عليه اسم التقويم الثابت، ويستغرق التقويم الثابت مدة 12-24 شهرًا، لكن قد يستغرق وقتًا أطول إذا كانت المشكلة شديدة، وفي بعض الحالات توضع الأقواس الثابتة في الجهة الداخلية للأسنان، بحيث لا تكون ظاهرة من الجهة الأمامية أثناء التبسم والكلام، لكنّ هذا النوع من الصعب تعديله؛ لذا لا يُعدّ هذا خيارًا متاحًا في الحالات كلها.
  • التقويم الوظيفي (Functional braces)": فهذا الإجراء غير قابل للإزالة، ويُستخدم لتحسين إطباق الأسنان لدى اليافعين صغار العمر، ويرتدي الأشخاص هذا النوع من التقويم لمدة تسعة أشهر تقريبًا، بعد ذلك يُستخدم التقويم الثابت لترتيب شكل صف الأسنان.
  • تقويم الأسنان الشفاف (Clear aligner braces)": مجموعة من الأقواس البلاستيكية في شكل قوالب مصممة للمريض خاصة، وكل مجموعة يرتديها المريض لمدة أسبوع إلى أسبوعين قبل استبدال المجموعة التالية بها؛ حيث كلّ مجموعة تختلف عما قبلها للمساعدة في تحريك الأسنان لمسافة أكبر في كل مرة، إذ بدايةً سيتمدد القالب البلاستيكي ليتناسب مع شكل الأسنان، ثم سيعود إلى شكله الأساسي، وأثناء ذلك سيسحب الأسنان معه، ويعتمد نجاح هذا النوع من التقويم على التخطيط والمراقبة الدقيقين، ويجب ارتداؤه لمدة 20-22 ساعة في اليوم، لكن تُعدّ من السهل إزالته للأكل والشرب، وتنظيف الأسنان وما بينها.
  • التقويم القابل للإزالة (Removable braces)": هذا النوع من التقويم يُصنّف من ضمن إجراءات العلاجات البسيطة والمبكّرة، ويرتدي الشخص هذا التقويم لمدة قصيرة فقط، أو قبل إنهاء تصحيح الأسنان بالتقويم الثابت، لكن في الوقت الحالي أصبح التقويم القابل للإزالة أقل شيوعًا من حيث استخدامه، على الرغم من أنّه قد يبدو الخيار الأفضل لحالة المريض؛ لذلك من المهم التحدث دائمًا إلى طبيب الأسنان لاختيار التقويم المناسب للحالة الأسنان.


من الأشخاص الذين يلجؤون إلى تقويم الأسنان؟

يمارس الطبيب العلاج بتقويم الأسنان بعد خروج الأسنان الدائمة واكتمالها عند الشخص، ويحدث هذا عند بلوغ عمر 12 إلى 13 عامًا تقريبًا، لكنّ ذلك يعتمد على عدد الأسنان الدائمة التي ظهرت ونمو وجه الطفل وفكيّه، والبالغون يحصلون على تقويم الأسنان، لكن ستبدو خيارات العلاج محدودة أكثر لهم، وغالبًا لن يبدأ الطبيب بتقويم الأسنان إلّا إذا كان لدى الشخص مستوى جيد من نظافة الفم؛ لأنّ تقويم الأسنان قد يزيد من خطر تسوس الأسنان ومشكلات اللثة،[١] والأشخاص الأكثر حصولًا على تقويم الأسنان هم من يعانون من الحالات الآتية:[٣]

  • سوء إطباق الأسنان (Malocclusion)": هو اختلاف في موضع الأسنان يؤثر في شكل الوجه وظهور الأسنان، مما يؤدي إلى الإحراج، وعدم الثقة بالنفس، وحتى الاكتئاب، وتعزى هذه الحالة إلى إصابات الأسنان أو عظام الوجه، وعادة مص الإبهام والأصابع المتكررة، وقد يؤثر سوء الإطباق الشديد في الأكل والكلام والحفاظ على نظافة الأسنان.
  • بروز الأسنان الأمامية: إذ يُحسّن علاج تقويم الأسنان من المظهر، ويحمي الأسنان من التلف أثناء الإصابات الرياضية أو السقوط.
  • ازدحام الأسنان: حالة يُسببها الفك الضيق، ولا توجد مساحة كافية للأسنان كلها، وقد يحتاج اختصاصي تقويم الأسنان إلى إزالة سن أو أكثر لإفساح المجال للأسنان الأخرى.
  • انطمار الأسنان (Impacted teeth)": تحدث هذه الحالة عندما لا تخرج الأسنان الدائمة من اللثة أو العظام أو تظهر جزئيًا فقط.
  • الأسنان غير المتكافئة (Asymmetrical teeth)": هي حالة لا تتطابق فيها الأسنان العلوية والسفلية، ويكون عدم تكافؤ الأسنان ظاهرًا عندما يبدو الفم مغلقًا.
  • العضة العميقة أو الإطباق العميق: هي حالة تنزل فيها الأسنان العليا كثيرًا فوق الأسنان السفلى عند إطباق الأسنان بعضها على بعض.
  • إطباق عكسي: في حالة الإطباق العكسي تدخل الأسنان العلوية خلف الأسنان السفلية عند إطباق الأسنان بعضها على بعض، الأمر الذي يعاكس الحالات الطبيعية.
  • إطباق مفتوح: حالة تظهر فيها فتحة بين الأسنان العلوية والسفلية عند إطباق الأسنان.
  • إطباق بعيد: عند حدوث هذا الأمر تبدو الأسنان العلوية بعيدة جدًا للخلف، أو تبدو الأسنان السفلية بعيدة جدًا للأمام عند إطباق الأسنان بعضها على بعض.
  • إطباق متقاطع: حالة لا ينزل فيها واحد على الأقل من الأسنان العلوية في مكان أمامي قريب من الأسنان السفلية عند إطباق الأسنان، بل يبدو قريبًا جدًا من الخد الداخلي أو اللسان.
  • تباعد الأسنان: الذي تحدث فيه فجوات أو مسافات بين الأسنان؛ إمّا بسبب فقد الأسنان أو أنّ الأسنان لا تملأ الفم بالكامل، وهي حالة معاكسة لازدحام الأسنان.
  • اضطرابات أخرى: ومنها مشكلات طحن الأسنان وشدها، ومشكلات طقطقة الفك أو تحريكه.


كيفية تنظيف تقويم الأسنان والحفاظ عليه

على الرغم من أنّ الكثير من الأشخاص الذين يملكون تقويمًا للأسنان يجدون تنظيف الأسنان صعبًا، لكنّ الحفاظ على نظافة الفم والتقويم مهم جدًا عند الحصول على تقويم للأسنان؛ لأنّ جزيئات الطعام المحصورة بين أجزاء التقويم والأسنان تسمح بتراكم اللويحات السنية (البلاك)، الأمر الذي يُسبِّب زيادة نشاط البكتيريا والتسبب في مشكلات في الأسنان؛ مثل: التسوس، لذا من الضروري تعلّم تقنية التنظيف بالفرشاة والخيط المناسبة من اختصاصي تقويم الأسنان بعد الحصول على تقويم الأسنان، وتُتبَع النصائح الآتية لمعرفة الطريقة الصحيحة لتنظيف تقويم الأسنان بشكل عام:[٤]


تنظيف تقويم الأسنان بالفرشاة

تتضمن أهم إرشادات تنظيف تقويم الأسنان بالفرشاة ما يأتي:[٤]

  • استخدام فرشاة أسنان صغيرة الحجم، ويُفضّل أن تبدو مصنوعة من شعيرات النايلون المصقولة مع سطح تنظيف ناعم ومسطّح، إذ تسمح هذه بالوصول إلى كل المناطق في الأسنان بسهولة أكبر، كما قد يصف الطبيب فرشاة أخرى خاصّة لتنظيف الأسنان.
  • استخدام معجون أسنان بالفلورايد؛ لأنّ الفلورايد يحمي الأسنان من تسوس الأسنان.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة خمس مرات على الأقل في اليوم، ويُنظّف الشخص الأسنان بعد كل وجبة وقبل النوم بشكل أساسي، وكل جلسة تنظيف تستمر لمدة خمس دقائق على الأقل.
  • اتباع خطوات التنظيف بالفرشاة الصحيحة، وتتضمن ما يأتي:
    • البدء في تنظيف تقويم الأسنان العلوي ذهابًا وإيابًا بالفرشاة؛ بحيث اتجاه الفرشاة مباشرةً نحو السن.
    • تنظيف المنطقة الموجودة أسفل التقويم ذهابًا وإيابًا؛ لضمان التنظيف المناسب.
    • تنظيف المنطقة العلوية والداخلية للأسنان.
    • أداء حركات دائرية خفيفة أثناء تنظيف الأسنان؛ لمنع حدوث أي تلف في تقويم الأسنان.


تنظيف تقويم الأسنان بالخيط

لا يقل التنظيف بـخيط الأسنان أهميةً عن التنظيف بالفرشاة عند الحصول على تقويم الأسنان، إذ إنّ الخيط يزيل الطعام المحاصر في أجزاء التقويم، ولمعرفة كيفية التنظيف بالخيط بشكل صحيح تُتبَع الإرشادات الآتية[٤]:

  • يُقطع جزء طويل من الخيط لتنظيف الأسنان بشكل يستطيع الشخص ثنيه بسهولة حول إصبع السبابة بكلتا اليدين.
  • يوضع الخيط بين سلك التقويم والأسنان في شكل حلقة، بحيث يصبح محاذيًا للمساحة بين اللثة والأسنان.
  • يمسك الشخص بأطراف الخيط المثنية بإحكام حول أصابع السبابة؛ لضمان قبضة مناسبة تسمح بالحركة دون الإضرار بـاللثة والتقويم.
  • يزيل الطعام المحصور بين الأسنان برفق، ويُنصح بإبقاء الخيط في شكل حرف C حول الأسنان بدلًا من تركه في وضع مستقيم؛ لضمان التنظيف المناسب والحد الأدنى من الضرر.


ما الأطعمة التي يجب تفاديها أثناء تقويم الأسنان؟

قد تؤدي بعض أنواع الأطعمة إلى إحداث الضرر في أجزاء التقويم، أو التسبب في رخاوة التقويم وعدم التصاقه بسطح الأسنان، مما يؤدي إلى عدم تحقيق الوظيفة المطلوبة منه؛ لذلك يُنصح بتناول الأطعمة اللينة وتجنب بعض الأطعمة؛ مثل:[٤]

  • الأطعمة الصلبة: التي تشمل الطعام الذي لا يتطلب قوة لأكله؛ مثل، الخُبز، واللفائف الصلبة، والفواكه الصلبة؛ كالتفاح، والحبوب الكاملة التي قد تعلق بين أجزاء التقويم، والمكسرات التي قد تؤدي إلى ثني أسلاك التقويم؛ لذا ينصح بتقطيع هذه الأطعمة إلى قطع صغيرة قبل تناولها، كما يُنصَح بإزالة العظم من اللحم، وتقطيعه قطعًا صغيرة، والتأكد أنّها قطع طرية.[٥][٤]
  • الأطعمة اللاصقة: يجب تفادي الأطعمة التي تلتصق بسطح الأسنان لمدة طويلة؛ مثل: الكراميل، والعلكة، والحلوى.
  • الأطعمة السُكرية والمُعالجة: إذ إنّ الحلوى والمشروبات السكرية وغيرهما من الأطعمة السكرية والمعالجة قد تعزز من عملية نزع المعادن من الأسنان (Demineralization)؛ مما يؤدي إلى تسوس الأسنان.
  • الأطعمة المقرمشة: ينبغي الابتعاد عن تناول الأطعمة المقرمشة؛ مثل: الفُشار (Popcorn) والثلج أثناء تقويم الأسنان؛ لأنّ القوة المستخدمة لطحنها داخل الفم قد تؤدي إلى كسر التقويم.


ما المدة اللازمة لاستخدام تقويم الأسنان؟

في أغلب الحالات يستغرق تقويم الأسنان مدة 1-3 سنوات، لكن تعتمد المدة الزمنية اللازمة لاستخدامه على عدة عوامل؛ ومنها:[٦]

  • شدة المشكلة التي يعالجها تقويم الأسنان.
  • كمية المساحة المتاحة لتصحيح الأسنان.
  • المسافة التي يجب أن تتحركها الأسنان.
  • صحة الأسنان واللثة والعظام الداعمة.
  • مدى الالتزام بتعليمات طبيب الأسنان.


ما نتائج ما بعد تقويم الأسنان؟

بعد إزالة تقويم الأسنان سيحصل المريض على أسنان مرتبة ومتناسقة ومستقيمة، وسيتخلّص من مشكلات الأسنان والفك السابقة، وقد يطلب اختصاصي تقويم الأسنان إجراء مجموعة من صور الأشعة السينية وطبعات الأسنان للتحقق من مدى فاعلية تقويم الأسنان، ومعرفة ما إذا كانت أضراس العقل جديدة قد نمت، إذ سيوصي الطبيب بخلعها لمنع الأسنان المستقيمة حديثًا من الانحراف.

وسيوصي طبيب الأسنان أيضًا باستخدام المُثبّت (Retainer)، وهو جهاز خاص يتكوّن من المطاط أو أسلاك البلاستيك والمعدن الشفافة التي تُغطي السطح الخارجي للأسنان، ويساعد المُثبّت الأسنان في الحفاظ على وضعها الجديد بعد إزالة تقويم الأسنان، وقد يبدو ثابتًا أو قابلًا للإزالة، وغالبًا ما يُستخدم خلال الستة أشهر الأولى من إزالة التقويم، وبعدها يُستخدم فقط في أوقات النوم، ويُعدّ استخدام المثبت جزءًا مهمًا جدًا من رعاية ما بعد تقويم الأسنان؛ لأنّها ستمنع الأسنان من الانحراف وتغيير أمكانها.[٧]


ما سلبيات إجراء تقويم للأسنان؟

يُعدّ ارتداء تقويم الأسنان من التقنيات الآمنة للغاية، لكنّ ذلك لا يمنع ارتباطه ببعض المخاطر والآثار الجانبية، ومنها الآتي:[٨]

  • تراكم الطعام بين الأسنان، الأمر الذي قد يعزِّز من نمو البكتيريا وتكوّن اللويحات، وفي حال فشل في إزالتها باستخدام التقنيات الصحيحة لتنظيف الأسنان؛ فسيؤدي ذلك إلى تسوّس الأسنان، وترك بقع بيضاء دائمة على الأسنان نتيجة إزالة المعادن منها.
  • قصر طول جذر الأسنان، فأثناء تحرّك الأسنان قد تذوب أجزاء من عظام جذر السن، الأمر الذي قد يُسبِّب فقدًا دائمًا لجزء من العظام، وبالتالي انخفاض ثبات الأسنان، لكن تجب الإشارة إلى أنّ هذا لا يسبِّب أي مشكلات في الغالبية العظمى من الحالات، لكنه أحيانًا قد يقلِّل من ثبات الأسنان ويُسبِّب اختلالها.
  • فقد جزء من الإصلاح الذي حصل عليه الشخص أثناء العلاج بالتقويم، خصوصًا في حال عدم اتباع تعليمات الطبيب بعد الإزالة، وعدم ارتداء المُثبّت.
  • إصابات الأنسجة الرخوة المحيطة بالتقويم؛ كالشفتين والخدين واللثة، الأمر الذي يُسبِّب تهيجها والشعور بالألم فيها.[٩]
  • ردّ فعل تحسُّسي على المواد المكونّة للتقويم في حالات نادرة للغاية.[٩]


أسئلة شائعة

هل يحصل الشخص على تقويم الأسنان عند وجود أسنان مفقودة في الفم؟

نعم، يحصل الشخص على تقويم أسنان ناجح عند وجود أسنان مفقودة، إذ قد يقدر هذا التقويم على إغلاق مساحة الأسنان المفقودة، أو تُوفَّر مساحة كافية لـلأسنان البديلة، لكن تجب استشارة اختصاصي تقويم الأسنان لمناقشة الأنسب لحالة الأسنان.[١٠]


كم يُقُدر عدد زيارات عيادة طبيب الأسنان أثناء تقويم الأسنان؟

في المتوسط تجب زيارة عيادة طبيب الأسنان كل 6-10 أسابيع أثناء تقويم الأسنان؛ ذلك للسماح لاختصاصي تقويم الأسنان بإجراء التغييرات اللازمة على التقويم، ومراقبة تقدم الحالة، وصحة الأسنان واللثة.[١٠]


هل تحصل المرأة على تقويم الأسنان أثناء الحمل؟

قد تستطيع المرأة بدء تقويم الأسنان أثناء الحمل، ومع ذلك، من المهم مناقشة ذلك مع طبيب النسائية الخاص واختصاصي تقويم الأسنان قبل البدء في أي علاج لتقويم الأسنان، إذ غالبًا يؤدي الحمل إلى حدوث تغييرات جسدية وهرمونية قد تؤثر في الفم والأسنان.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب " Orthodontics ", nhs, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  2. "Different types of braces", dentalhealth, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  3. Yvette Brazier (24-5-2018), "How can orthodontic treatment help?"، medicalnewstoday, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Dr. Akshima Sahi, BDS, "Taking Care of Your Teeth with Braces"، news-medical, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  5. Shawn Watson, " What You Need to Know About Braces and Orthodontics "، verywellhealth, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  6. "How long will I have to wear braces?", webmd, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  7. " Dental Braces and Retainers", webmd, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  8. "Dental braces", mayoclinic,21-5-2019، Retrieved 23-6-2020. Edited.
  9. ^ أ ب Yolanda Smith (26-2-2019), "Risks of Dental Braces"، news-medical, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت "frequently asked questions", aaoinfo, Retrieved 20-6-2020. Edited.