فوائد الفشار واضراره

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩

الفشار

الفشار هو نوعٌ من الذّرة يجري تعريضها للحرارة، ممّا يؤدّي إلى تحويل الماء الموجود في وسط كل نواةٍ إلى بخار، وذلك قد يسبّب ضغطًا يؤدّي في النهاية إلى انفجار النواة، والفشار هو واحدٌ من أكثر الأطعمة شعبيةً في العالم؛ نظرًا لسعره المنخفض، وهو ذو فائدةٍ كبيرة، إذ يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمّة، ومع ذلك يجب إعداده بالطّريقة الصّحيحة، إذ إنّ إعداده بطريقةٍ خاطئة قد يسبّب بعض المشكلات الصّحية، خاصّةً إذا تمّ إعداده باستخدام كمياتٍ كبيرة من الدّهون والسّكر والملح، والتي يمكن أن تؤدّي إلى الإفراط في تناول الطّعام.[١]


فوائد الفشار

يوجد العديد من الفوائد للفشار، أهمّها ما يأتي:[١]،[٢]

  • تنظيم مستويات السكّر في الدّم، فالفشار غني بالألياف التي تنظّم إفراز السكر في الدم، لذا يعدّ الفشار وجبةً مناسبةً للمصابين بالسكّري.
  • فقدان الوزن، فالفشار قليل السّعرات الحرارية، كما أنّ غناه بالألياف يؤدي إلى الشعور بالشبع والإمتلاء، كما أنّه يحتوي على دهونٍ أساسية للجسم.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي؛ وذلك بفضل غناه بالألياف وفيتامين هـ وفيتامينات ب، والتي تحفّز إفراز العصارات الهضمية، ممّا يساهم في الحفاظ على صحة عملية الهضم.
  • خفض مستويات الكوليسترول في الدّم، فالالياف الموجودة في الفشار تحدّ من تراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية، ممّا يقلّل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • مصدر جيد للفيتامينات والمعادن، مثل: المنغنيز، والفسفور، والزّنك، والحديد، والنّحاس، ومجموعة فيتامينات ب، وجميعها فيتامينات ضرورية لصحة الجسم.
  • مصدر جيد لمضادات الأكسدة؛ وذلك بفضل غناه بمركبات البوليفينول، وهي من أقوى مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من التّلف النّاتج عن الجذور الحرّة، كما أنّها تحسّن الدّورة الدّموية.


أضرار الفشار

يوجد العديد من الأضرار التي قد يسبّبها الفشار، منها:[١]،[٣]

  • قد يسبب الفشار ضررًا للرئة، وذلك نتيجة زيادة التعرّض لمركّب ثنائي الأسيتيل بنسبةٍ مرتفعة، والذي ينتج بسبب تحضير الفشار في الميكرويف، وقد يؤدّي ذلك في بعض الأحيان إلى عدم القدرة على معالجة هذا الضرر.
  • تختلف فوائد الفشار حسب طريقة تصنيعه؛ إذ إنّ الفشار المصنّع تجاريًا قد لا يكون معدًّا بطريقةٍ صحيّة، إذ يمكن أن يحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية.
  • قد يزيد استعمال الزيوت المُهدرجَة -وهي من الدّهون الضّارة- في إعداد الفشار من احتمالية الإصابة بأمراض القلب.


نصائح لإعداد الفشار بطريقة صحية

يمكن اتباع النصائح الآتية لإعداد الفشار بطريقة صحيّة:[٤]

  • استخدام الهواء الساخن أو الحرارة فقط لإعداد الفشار دون اللجوء إلى وضعه في الزيت.
  • تجنّب استخدام الميكرويف .
  • تجنّب تناول الفشار المصنّع؛ لأنّه يحتوي على الكثير من الملح والمنكّهات الصناعيّة.
  • اختيار زيت الطهي الصحّي، مثل: زيت الزيتون، والجوز، والأفوكادو، كما يجب التقليل من استخدام زيت النخيل وجوز الهند؛ بسبب ارتفاع نسبة الدهون المشبعة في هذه الزيوت، وكذلك زيوت الذرّة، وعباد الشّمس، وفول الصّويا.
  • تجنّب استخدام الزبدة، أو استخدمها بنسبة ضئيلة.
  • أكل الفشار مع أطعمةٍ اخرى تحتوي على البروتين، إذ يمكن أكل الفشار مع ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني، أو مع 2 أوقية من الجبن، فذلك قد يزيد من فوائد الفشار.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Kayla McDonell, , "Popcorn Nutrition Facts: A Healthy, Low-Calorie Snack?"، www.healthline.com, Retrieved 7/8/2019. Edited.
  2. "Popcorn Has Benefits?", worldhealth., Retrieved 7/8/2019. Edited.
  3. Stephanie Watson, "Microwave Popcorn Causes Cancer: Fact or Fiction?"، www.healthline.com, Retrieved 7/8/2019. Edited.
  4. "9 Best Tips to Help You Make Healthier Popcorn", health.clevelandclinic.org, Retrieved 7/8/2019. Edited.