كيفية التخلص من مص الأصبع عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من مص الأصبع عند الأطفال

رضاعة الإصبع

تُعدّ رضاعة الإصبع أو مص إصبع الإبهام عادة شائعة بين الأطفال، وقد يعمد الأطفال إلى رضاعة الأصبع فيضعون إبهامهم أو أصابعهم في أفواههم حتى وهم أجنة قبل الولادة أحيانًا، وقد تستمر عادة رضاعة الإصبع لدى بعض الأطفال، ويعمدون إليها عند حاجتهم إلى التهدئة أو النوم، إذ تشعرهم بالأمان والراحة، ويتخلص العديد من الأطفال من مص إبهامهم تلقائيًا عند بلوغهم عمر 6 أشهر أو 7 أشهر، أو بين عمر سنتين إلى أربع سنوات، وقد يعود الطفل إلى رضاعة إصبعه عند شعوره بالقلق والتوتر حتى بعد توقفه عن هذه العادة، ولا تشكل رضاعة الإصبع مشكلة إلى أن تُكوّن الأسنان الدائمة لدى الطفل، فحينها تبدأ حالة رضاعة الإصبع بالتأثير في سقف الفم أو تراصّ الأسنان، مسببةً حدوث مشاكل في أسنان الطفل، ويوصي بعض الخبراء بمعالجة عادة رضاعة الإصبع قبل بلوغ الطفل سنّ الثالثة، إلا أنّ الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تفيد باقتصار العلاج عادة على الأطفال الذين يستمرّون في رضاعة الإصبع بعد سنّ الخامسة.[١]


كيفية التخلص من رضاعة الإصبع

قد يساهم العديد من الأمور في تخليص الطفل من عادة رضاعة الإصبع، ومنها ما يلي:[٢]

  • الحفاظ على الهدوء وعدم الصراخ أو الإلحاح على الطفل التخلص من رضاعة الإصبع، إذ لا يفيد ذلك الطفل في التخلص من هذه العادة.
  • إلهاء الطفل، وتنطوي هذه الطريقة على إشغال الطفل بشيء ليعمله بيديه عند رؤيته يعمد إلى رضع إصبعه، ويمكن إعطاء الطفل كرة التوتر ليضغط عليها عند ميله إلى مص إبهامه في حالة التوتر، أو إشغاله عن رضاعته إصبعه في حالات الملل بتشجيعه على تلوين صورة، أو إلقاء كرة ذهابًا وإيابًا، أو أي شيء كفيل بإبقاء يدي الطفل مشغولتين لئلا يتمكن من وضع إصبعه في فمه ورضاعتها.
  • مدح الطفل والإكثار من الثناء عليه عند إزالته إصبعه من فمه بمفرده، وعدم انتقاده عند وضعه إصبعه في فمه.[٣]
  • تعليم الطفل مهارات تأقلم جديدة، إذ يميل الطفل إلى رضاعة إصبعه عند شعوره بالخوف أو القلق أو الحزن أو الملل، ويمكن تعليم الطفل بعض المهارات الأخرى للتغلب على هذه المشاعر؛ مثل: وضع المستحضرات ذات الرائحة الزكية على يديه، أو الاستماع إلى الموسيقى، أو ممارسة بعض حركات اليوغا، مما يُشعِر الطفل بالراحة والأمان دون لجوئه إلى رضاعة الإصبع.
  • توضيح سوء عادة رضاعة الإصبع للطفل؛ لمساعدته في إدراك سبب سوء هذه العادة.
  • استخدام غطاء بلاستيكي في تغطية الإبهام أو الإصبع؛ لمساعدة الطفل في التخلص من رضاعة الإصبع.
  • التعزيز الإيجابي، فقد يحفز التعزيز الإيجابي وتقديم المكافآت للطفل في إبقاء أصابعه خارج فمه، فيعطى الطفل ملصقات، أو يُصطَحب في رحلة إلى المنتزه في شكل تحفيز له عند عدم رضاعته إصبعه.
  • وضع نكهات سيئة المذاق على إصبع الطفل، فقد يساهم وضع القليل من الخل على إبهام الطفل في جعل مذاق إصبعه مختلفًا؛ لتخليصه من عادة رضاعة الإصبع.


تأثير رضاعة الإصبع في الأسنان

قد تؤثر رضاعة الإصبع في فم الطفل البالغ من العمر عامين وفكه؛ إذ يضغط مصّ الإصبع ورضاعتها على الأنسجة الرخوة الموجودة في سقف فم الطفل، وعلى جانبَي الفكين العلويتين، مما قد يضيق الفك العلوية لدى الطفل، ويحد من تراصّ الأسنان وتقابلها كما ينبغي عند إغلاق الفك، وقد تستلزم هذه المشكلة حاجة الطفل إلى تركيب دعامات لإصلاح ذلك، وقد ينجم عن تضيّق الفك حدوث مشاكل في الكلام أيضًا؛ مثل: اللثغة، وقد يعاني الطفل عندما يكبر من ظهور فجوة بين الأسنان العلوية والسفلية نتيجة رضاعة الإصبع، كما يعاني الطفل تغيّرًا في هيكل الفك، واحتمالية عدم التطور السليم لعضلات اللسان، وتتباين شدة المشكلات الجسمية الناجمة عن رضاعة الإصبع في مدى قوة رضاعة الطفل إصبعه.[٢]


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (11-12-2018), "Thumb sucking: Help your child break the habit"، www.mayoclinic.org, Retrieved 4-6-2019.
  2. ^ أ ب Amy Morin (5-11-2018), "How to Stop Thumb Sucking in Kids"، www.verywellfamily.com, Retrieved 4-6-2019.
  3. "9 Ways to Wean a Child off Thumb Sucking"، www.webmd.com، 10-9-2015، 4-6-2019.