تطور نمو الطفل في الشهر الرابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
تطور نمو الطفل في الشهر الرابع

نمو الطفل

تظهر عدة تطورات لنمو الطفل جسدية وإدراكية لتصبح ملحوظة لدى الوالدين، وتشهد الأم بعض السلوكيات الجديدة لدى الأطفال ما بين 4 أشهر إلى 6 أشهر من تصفيق باليدين، والدحرجة والإمالة على كلا الجانبين أو إصدار أصوات عبر الفم، وتجب الإشارة إلى أنّ الطفل يتطور بشكلٍ سريعٍ ليبدأ كل يوم مغامرة لاكتشاف العالم من حوله؛ لذلك يجب إعطاء الطفل القدر الكافي من الاهتمام لمساعدته في التطور والتعلم بشكلٍ أكبر من خلال الاستماع له واحتضانه قبل النوم. لكن في هذا المقال توضيح لتطور نمو الطفل في الشهر الرابع.[١]


كيف يتطور نمو الطفل الطبيعي في الشهر الرابع؟

من علامات هذا التطور الوزن، إذ يبيّن الوزن ما إذا كان الطفل يتناول ما يكفي من الطعام ويساعده في اكتساب الوزن؛ لذلك تجب معرفة أنّ الطفل يزداد وزنه إلى ضعف وزن الولادة عند بلوغه سن الأربعة أشهر، ويجب تنبيه الأم في حال وجدت أنّ طفلها لا يكتسب ما يكفي من الوزن مما يستدعي مراجعة الطبيب الاختصاصي.[٢]


ماذا يستطيع الطفل أن يفعل في الشهر الرابع؟

يُعدّ السلوك الحركي والإدراكي أحد الركائز التي تُعدّ مؤشرًا إلى تطوّر الطفل؛ لذلك تجب مراقبة الطفل والتأكد من قدرته على إتمام ما يستطيع فعله في هذا الشهر مقارنة بالمعيار السلوكي لهذا العمر. وفي ما يأتي ما يستطيع الطفل فعله في الشهر الرابع[٣]:

  • التطور اللغوي والمحادثة:
    • البدء بالحديث بلغة الرضع.
    • البكاء بعدة طرق لإظهار سبب بكائه سواء الجوع، أو التعب، أو الألم.
    • البدء بالحديث بلغة الرضع مع إظهار المشاعر وتكرار ما يسمعه من الأصوات.
  • التطور الاجتماعي والعاطفي:
    • الابتسام بشكل عفوي عند رؤية الناس.
    • تقليد بعض الحركات وتعابير الوجه؛ مثل: الضحك والعبوس.
    • الرغبة في اللعب مع الآخرين والبكاء في حال توقف اللعب.
  • التطور الحركي والجسدي:
    • يدفع المرفقين عند استلقائه على بطنه.
    • يمسك باللعبة ويهزها، بالإضافة إلى التأرجح بالمرجوحة.
    • يدفع قدميه إلى أسفل عندما تكونان على سطح قاسٍ.
    • يرفع رأسه دون حاجة إلى المساعدة.
    • قد يستطيع الطفل التقلب من البطن إلى الظهر.
  • التطور الإدراكي:
    • يصل إلى اللعبة بيد واحدة.
    • يُظهر مشاعره للذي أمامه في حال كان سعيدًا أو حزينًا.
    • يستخدم عينيه ويديه لرؤية اللعبة والوصول إليها.
    • يشاهد وجه الذي أمامه.
    • يميّز بين الأشخاص والأشياء المألوفة لديه عن بعد.
    • يتتبع حركة الأشياء بعينيه من جانب لآخر.
    • يظهر رد فعله على المؤثرات حوله.


متى يتناول الطفل الأطعمة الصلبة؟

يُعدّ الحليب الطعام الأول للطفل الرضيع في أول 6 أشهر من عمره سواء حليب الأم أو حليب صناعي، وأشارت الإرشادات العالمية إلى إعطاء الرضيع أول 6 أشهر من عمره الحليب فقط، لكن الآن يتناول الطفل الرضيع الطعام الصلب ما بين العمر 4 إلى 6 أشهر بناء على بعض السلوكيات التي يظهرها الرضيع للبدء بذلك، وفي ما يأتي بعض المؤشرات التي تساعد في معرفة إن كان الطفل على استعداد لتناول الطعام الصلب:[٤]

  • التوقف عن دفع الطعام إلى خارج الفم عبر اللسان.
  • البدء بتحريك الطعام من مقدمة الفم إلى الخلف وبلعه.
  • استطاعة الرضيع تثبيت رأسه ورفعه دون حاجة إلى مساعدة.
  • وضع الطفل كل الأشياء في فمه بيديه أو بالألعاب.
  • قدرة الطفل على الجلوس مع وجود ما يدعمه؛ مثل: الكرسي.
  • شعور الرضيع بالرغبة في تناول الطعام عند رؤيته وفتح فمه أو لا.


لماذا تقلّ عدد رضعات الطفل؟

يعد الحليب من الأطعمة الأساسية التي تعطى للأطفال الرضع سواء أكان حليب الأم أم الصناعي، لكن مع تقدم الطفل ودخوله في العمر المسموح لتناول الطعام يُدخَل الطعام الصلب تدريجيًا ليصبح الجزء الأكبر من نظامه الغذائي؛ لذلك سوف يقل معه عدد الرضعات؛ نظرًا لوجود مصدر آخر يشغل الحيز المتوفر في معدة الرضيع، والتي تُعرف بأنّها صغيرة جدًا، ولا تتسع للكثير من الطعام.[٥]


ما الألعاب المناسبة للطفل في الشهر الرابع؟

يوجد العديد من الأفعال والألعاب التي يُشارَك الرضيع بها للتعزيز من تطوره العقلي والإدراكي وحتى الحركي، وفي ما يأتي الألعاب المناسبة للرضيع في الشهر الرابع:[١]

  • الأسئلة: يُشارَك الرضيع بعض الأسئلة والإجابة عليها؛ مثل: وصف ما سمعتم ورأيتم، أو حتى الرائحة من خلال كلمات صغيرة وبسيطة مع إعطاء بعض التأثيرات في الوجه.
  • اللعب بألعابه المفضلة: ذلك من خلال تغطية الوجه باليدين وإزالتهما وقول: "أين أنت؟"، أو السؤال عن ألعابه؛ مثل: أين اللعبة؟ والإشارة إليها.
  • القراءة: تُعدّ القراءة للطفل من أكثر السلوكيات التي تنمّيه فكريًا ولغويًا من خلال قراءة الكتب التي تحتوي على صفحات كبيرة وصور ذات ألوان براقة، وقد يسهم ذلك في تعزيز مخزون الكلمات لديه أو تقليد أصوات الكلمات.
  • إحضار الألعاب البسيطة: اختيار اللعبة المناسبة للرضيع من أكثر الأمور المهمة؛ ذلك من خلال اختيار الألعاب التي تمتلك ألوانًا برّاقة لها أصوات أو تمتلك موسيقا ما، أو كرة صغيرة وطرية، أو ألعاب يمسك الطفل بها أو معالق خشبية، وهذه الألعاب تعزز التركيز لديه من خلال وضع لعبتين في الوقت نفسه، أو وضع إحدى الألعاب بعيدًا عن الطفل ليشجعه على التمدد ومحاولة الوصول إليها، بالإضافة إلى هز الألعاب وإصدار أصوت خلف رأس الطفل والسماح له بالإمساك بها.
  • الموسيقا: قد تسهم في تهدئة الرضيع وتعلميه من خلال تشغيلها أو غناء بعض الأغاني المخصصة للأطفال.
  • احتضان الطفل: يسهم احتضان الطفل وتقبيله بقُبل هادئة في تهدئته وإشعاره بأمان والحب.


ما أوقات نوم الطفل في الشهر الرابع؟

بعد إتمام الطفل الشهر الرابع يصبح نوم الطفل أكثر انتظامًا، لكن تجب الإشارة إلى أنّ الطفل في حاجة إلى أن ينام ما يقارب 14 إلى 16 ساعة في اليوم، ويصبح نومه في الليل لساعات طويلة ومستمرة بما يقارب من 7 إلى 8 ساعات بشكلٍ متواصل، بالإضافة إلى ذلك يحصل على قيلولتين في اليوم ليصبح المجموع في النهاية من 14 إلى 16 ساعة.[٢]


ما علامات معاناة الطفل من مشكلة ما؟

قد تتفاوت القدرات بين طفل وآخر عند مقارنتهما بما وصل إليه كل طفل من التطورات التي ذُكرت سابقًا، ويُعدّ ذلك طبيعيًا، لكن من المهم معرفة إن كانت توجد بعض العلامات على وجود مشكلة ما واستشارة الطبيب فيها، وفي ما يأتي العلامات التي تدل على وجود مشكلة ما[١]:

  • يصل إلى الأشياء بيدٍ واحدةٍ.
  • توجد عضلات متصلبة ومشدودة.
  • يكون مرنًا.
  • لا يوجد أي تحسن في رفع الرأس وتثبيته.
  • لا يحاول الطفل التقلّب أو الجلوس.
  • لا يُحدث رد فعل عند سماع الأصوات.
  • لا يتحدث بلغة الرّضع ويصدر الأصوات.
  • تغيب المحاولة في جلب الأشياء إلى فمه.
  • لا يظهر الاهتمام والابتسام عند رؤية الآخرين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Infant development: Milestones from 4 to 6 months", mayoclinic, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Baby Development: Your 4-Month-Old", webmd, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  3. "Important Milestones: Your Baby By Four Months", cdc, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  4. "Solid foods: How to get your baby started", mayoclinic, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  5. "How Much and How Often To Feed", cdc, Retrieved 27-7-2020.