تغيير لون العين بالجراحة: هل هو آمن؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
تغيير لون العين بالجراحة: هل هو آمن؟

تغيير لون العين

يعدّ لون العينين واحدًا من السِّمات الجينيَّة التي يتميَّز بها الأفراد عن بعضهم، لذا نجد أنَّ البعض يمتلك عيونًا خضراء اللون بطبيعتها، بينما يمتلك آخرون عيونًا بنيةً، أو زرقاء، أو بندقيَّة، ويكتمل نضوج لون العيون تمامًا خلال المرحلة الأولى من حياة الطفل، لكنْ قد يرغب بعض الأفراد أحيانًا بتغيير هذا اللون مؤقتًا، وهو أمرٌ بسيط يمكن تحقيقه بمجرَّد وضع العدسات اللَّاصقة، بينما يأمل البعض بتغييره بصورة دائمة، ويكون ذلك بالخضوع لجراحة تساهم في تغيير لون القزحيَّة كليًّا، غير أنَّ العديد من الأطباء يوصِون بعدم اللجوء إلى هذا الخيار الجراحي، وفي هذا المقال توضيح لبعض الأمور المتعلقة بجراحة تغيير لون العينين، وأبرز المخاطر المصاحبة لها.[١][٢]


هل تغيير لون العين بالجراحة آمن؟

من ناحية طبيّة بحتة فإنّ الهدف من إجراء جراحة زراعة القزحيَّة (Iris implant surgery) هو علاج الإصابات التي تتعرَّض لها العين، والمشكلات الصحيَّة التي تؤثر في القزحيَّة، ومنها ما يأتي:[٣]


  • انعدام القزحية (Aniridia)، وهو من الحالات الوراثيّة النّادرة التي تظهر منذ الولادة، والتي يُصاحبها فقدان كامل للقزحيَّة في إحدى العينين أو كلتيهما.[٤]
  • الثلامة (Coloboma)، وهي الحالة التي يُفقد فيها جزء من القزحية فقط، وتتمثّل بحدوث ثقب أو خلل في القزحيَّة.
  • المَهَق العيني أو البَهق العيني (Ocular albinism)، وهو من المشكلات الجينية التي يصاحبها نقص التصبغ في القزحية.
  • ضمور القزحية، الذي يحدث بسبب انتشار عدوى الهربس في العين.
  • فقدان القزحية الجراحي.

مع مرور الوقت اكتسبت هذه الجراحة شعبيَّةً أكثر في المجال التجميلي، فأصبح لجوء الأفراد إلى زراعة القزحيَّة يهدف إلى تغيير لون العينين بالرغم من سلامة القزحيَّة لديهم، وقيامها بوظائفها الطبيعيَّة، فزراعة القزحيَّة لغايات تجميلية يُعد من الأمور الجديدة نسبيًّا، لكنَّها مثيرة للجدل أيضًا في الأوساط الطبيَّة، ويُعزى ذلك إلى عدم وجود الأدلة الكافية التي تُشير إلى فاعليَّة هذا الإجراء الجراحي في تغيير لون العينين، ومدى أمان استخدامه.[١]


وقد نشرت إحدى الدراسات أنَّ الأشخاص الذين يخضعون لزراعة القزحيَّة التجميليّة هم أكثر عرضةً للإصابة بالمضاعفات الناتجة منها،[٥] وإلى جانب ذلك يعدّ هذا الإجراء الجراحي غير قانونيّ في الولايات المتحدة على وجه التحديد؛ فهو لم يخضع للتجارب السريرية التي تؤكد إمكانيَّة استخدامه بصورة آمنة، ولم تقيِّمُه الوكالات التنظيميَّة أيضًا.[٢] [١]


ويجب الإشارة إلى وجود نوع آخر من الإجراءات التي تُستخدم لتغيير لون العينين بصورة دائمة، وهي الجراحة التي يُستخدم فيها الليزر لإزالة طبقة من القزحية بنيَّة اللون، الأمر الذي يُظهِر بدوره اللون الأزرق الموجود في الأسفل، ويبدأ الجسم بالتخلُّص من باقي الطبقات خلال 2-4 أسابيع، فيزداد لون العينين زُرقةً، إذْ تُستخدم هذه الجراحة لتغيير لون العينين من البني إلى الأزرق، وتستمر مدّة إجرائها حوالي 20 ثانيةً، غير أنَّها تعدّ من الجراحات المُثيرة للجدل، والتي ما زالت تخضع للتجارب السريرية.[١]


محاذير تغيير لون العين بالجراحة

كما أشير سابقًا تزداد فرصة حدوث مضاعفات لجراحة زراعة القزحية في حال إجرائها بهدف تغيير لون العين، لذا قبل إجراء هذه الجراحة يجب على الفرد معرفة المخاطر المصاحبة لها، ومعرفة أيهما يعدّ أولويةً لديه؛ سلامة النظر أو تغيير لون العينين، ومن هذه المضاعفات المُحتملة ما يأتي:[٦][١]

  • الإصابة بالجلوكوما أو المياه الزرقاء (Glaucoma)، وذلك يحدث بسبب ارتفاع ضغط العين، وهو من الأمراض التي قد تسبّب العمى.
  • إصابات القرنية، تُعرف القرنيَّة بأنَّها الجزء الخارجي الصافي من العين الذي يساهم في تركيز الضوء فيها وإمكانية الرؤية، وفي الحالات الشديدة من إصابات القرنية قد يستدعي الأمر زراعتها.
  • ضعف البصر أو الإصابة بالعمى.
  • تورم القرنية وانتفاخها.
  • السَّادُّ أو الكاتاراكت أو الماء الأبيض (Cataract)، الذي يحدث عندما تُصبح الرؤية عبر عدسة العين ضبابيَّةً.
  • التهاب العنبيَّة (Uveitis)، وهو أحد أشكال التهاب العين الذي يؤدي إلى الشعور بألم واحمرار في العين، بالإضافة إلى تشويش الرؤية.


بدائل أكثر أمانًا لتغيير لون العين

في الحالات التي تكون فيها لدى الفرد رغبة شديدة بتغيير لون عينيه يُنصح باللجوء إلى الخيارات المؤقتة غير الجائرة، كاستخدام العدسات الملوَّنة،[١].

وفي ما يأتي مجموعة من أنواع العدسات الملوَّنة التي يُمكن استخدامها لتغيير لون العينين مؤقتًا:[٢]

  • عدسات الرؤية (Visibility lenses): تكون هذه العدسات ملوَّنة بصورة طفيفة؛ لذا فإنَّ تأثيرها في لون عيون الشخص يكون خفيفًا، فالهدف من تلوين هذه العدسات هو تمكين الشخص من رؤيتها وتمييزها في العلبة أو إذا سقطت فجأةً.
  • عدسات التعزيز (Enhancement lenses): هي العدسات شبه الشفافة التي لا تسمح بتغيير لون العينين بصورة كاملة، وإنَّما تزيد من كثافة اللون، ممَّا يجعله أكثر وضوحًا.
  • العدسات المعتمة (Opaque lenses): هي العدسات التي تسمح للشخص بتغيير لون العينين كليًّا، ويتوفّر هذا النوع من العدسات بألوان مُختلفة، منها الأزرق، والأخضر، والبندقي، والرمادي، والبنفسجي، والبني.


وكما هو الحال في عدسات تصحيح الرؤية فإنَّ العدسات التي تُستخدم لغايات تجميليَّة يصاحبها ظهور مضاعفات معيَّنة في حال عدم العناية الجيدة بنظافتها أو عدم اتباع تعليمات استخدامها كما يجب، وارتفاع خطورة حدوث عدد من المشكلات، منها: خدوش القرنية، واضطراب الرؤية، وتدميع العينين، والشعور بالحكة فيهما، وفقدان الرؤية جزئيًّا أو الإصابة بالعمى؛ لذا فإنَّ شراء العدسات اللَّاصقة لأغراض تجميليَّة في الولايات المتحدة يستدعي وجود وصفة طبية مقدَّمة من قِبل اختصاصي النظر لتقليل مخاطر المضاعفات، وعلى الرغم من وجود هذه المخاطر فإنَّ استخدام العدسات اللاصقة يعدّ أكثر أمانًا من الخضوع

للجراحة والطرق الجائرة.[٢][١]


وإلى جانب استخدام العدسات اللَّاصقة توجد طرق أخرى آمنة يُمكن اللجوء إليها لتغيير لون العينين، يُذكر منها ما يأتي:[٧]

  • استخدام ظل العينين (Eye shadow): لتفتيح لونهما وتعزيز اللون الطبيعي، ويعتمد ذلك على لون ظل العيون المُستخدَم، فعلى سبيل المثال يمكن زيادة كثافة لون العينين الأزرق بوضع ظل عيون بألوان دافئة، كاللون المرجاني، والشمبانيا، وهو من درجات البرتقالي، بينما يساعد ظل العيون الأزرق على جعل العين الزرقاء تبدو فاتحةً أكثر، ويمكن للأشخاص الذين لديهم عيون بنية تفتيح لونها باستخدام ظل العيون ذي الألوان الباردة، كالأزرق والبنفسجي.
  • تغيير لون العينين باستخدام برنامج الفوتوشوب (Photoshop).


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Annamarya Scaccia, "How to Change Your Eye Color", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-05. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Jenna Fletcher (2018-04-30), "Is it possible to change your eye color?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-05. Edited.
  3. Troy Bedinghaus, "Iris Implant Surgery: Everything You Need to Know", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-08-05. Edited.
  4. Troy Bedinghaus (2020-02-09), "An Overview of Aniridia", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  5. "Serious ocular complications of cosmetic iris implants in 14 eyes", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-05. Edited.
  6. "Iris Implant Surgery to Change Eye Color Can Be Dangerous, American Academy of Ophthalmology Warns", www.aao.org, Retrieved 2020-08-05. Edited.
  7. "How to Change Your Eye Color", wikihow, Retrieved 10-8-2020. Edited.