جنين الشهر التاسع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٧ ، ٢١ مايو ٢٠٢٠

الشهر التاسع من الحمل

تبدأ فترة الحمل بالانتهاء مع بداية الشهر التاسع من الحمل، فيها تتوق الحامل لحمل طفلها بين ذراعيها، وتتزايد مشاعر قلقها وخوفها من الولادة ومخاطرها، لذلك ينبغي أن تتحضّر الحامل للولادة بانتهاء هذا الشهر وملاحظة أيّ تغيّراتٍ جسدية قد تتعرّض لها، مثل تكرار عدد مرات التبول، وتزايد الإفرازات المهبلية، وآلام أسفل الظهر.[١]


شكل الجنين في الشهر التاسع

من أبرز التغييرات الحاصلة للجنين خلال الشهر التاسع:

  • الأسبوع 36، يزن الجنين حوالي 6 باوندات، بينما يزيد طوله عن 8.5 إنش كطول الخسَّة الرومانية تقريبًا، هذا بالإضافة إلى ما يلي:[٢]
    • تساقط أغلب الشعر الزغبي الناعم الذي كان يكسو جسم الجنين إلى جانب تساقط الطبقة الشمعية التي كانت تغطي جلده وتحميه خلال الأشهر التسعة للحمل، وبعدها يبتلع الجنين عدة إفرازاتٍ بالإضافة إلى هذه المواد، وينتج من ذلك تكوُّن العِقْي الذي يمثِّل محتويات أول برازٍ للجنين.
    • يُحتَمل أن يتَّجه رأس الجنين إلى الأسفل، وإلا يقترح الطبيب أو القابلة التخطيط لتحويل رأس الجنين خارجيًا.[٣]
  • الأسبوع 37، يزن الجنين حوالي 6.3 باوند، بينما يزيد طوله من الرأس إلى الكعب على 19 إنش كطول حزمة أوراق السِّلق تقريبًا، وبالرغم من اقتراب موعد الولادة إلا أنّ الجنين لا يُعدّ مُكتملًا لحين الوصول إلى الأسبوع 39، إذ يكتمل نضج دماغ الجنين ورئتيه خلال الأسبوعين التاليين، كما يتوجب عدم إجراء أيّة عملية قيصرية قبل الأسبوع 39 ما لم تؤدِ أية مشكلةٍ صحيةٍ للخضوع لها، ويُذكَر أنّ أغلب الأطفال يمتلكون رؤوسًا مكسوةً بالشعر كليًا عند الولادة؛ إذ يتراوح طول خُصَل الشعر بين 0.5 إلى 11.5 إنش، وقد يكون لون شعر الجنين مختلفًا عن لون شعر ذويه[٤]، ويُذكَر أيضًا أنّ رأس الجنين قد تبدأ بالاتجاه نحو الحوض خلال هذا الأسبوع.[٣]
  • الأسبوع 38، يكون جسم الجنين ممتلأ؛ إذ يبلغ وزنه حوالي 6.8 باوند بينما يزيد طوله عن 19.5 إنش كطول الكُرَّاث، هذا بالإضافة إلى ما يلي:[٥]
    • اكتمال نضج أعضاء الجنين استعدادًا للحياة الخارجية.
    • يمتلك الجنين قبضةً ثابتةً يمكن الاستدلال عليها عند مسك يده لاحقًا.
    • يتساوى محيط رأس الجنين مع محيط بطنه تقريبًا.[٣]
    • اكتمال تساقط شعر اللانجو.[٣]
    • وصول أظافر أصابع القدمين إلى قمم الأصابع.[٣]
  • الأسبوع 39 يزيد وزن الجنين على 7 باوند كحجم البطيخة الصغيرة، بينما يصل طوله إلى حوالي 20 إنشًا، ويكون الذكور أضخم من الإناث قليلًا، هذا بالإضافة إلى ما يلي:[٦]
    • يكون الجنين مكتملًا خلال هذا الأسبوع ومترَّقبًا خروجه إلى العالم.
    • استمرار تكوين طبقة دهنية في جسم الجنين للمساهمة في السيطرة على درجة حرارة جسمه بعد أن يُولَد.
    • تكوّن جلدٍ جديدٍ تحت طبقات الجلد الخارجية المُنسلِخة.
    • يزداد بروز صدر الجنين.[٣]
    • تواصل هبوط الخصيتين في كيس الصفن لدى الذكور.[٣]
  • الأسبوع 40، يَصعُب تحديد حجم الجنين بالضبط، ورغم ذلك يصل معدل أوزان الأطفال حديثي الولادة إلى حوالي 7.5 باوند كحجم ثمرة القرع تقريبًا، بينما يكون طول الجنين حوالي 20 إنش، بالإضافة إلى ذلك فإنّ عظام الجمجمة تكون غير مندمجة حتى هذه المدة؛ وذلك لإتاحة المجال لتداخلها قليلًا لتتلاءم مع خروج الطفل من قناة الولادة خلال الولادة، وهذا هو سبب ظهور رأس الطفل مدببة قليلًا بعد أن يُولَد، لكن هذه الحال طبيعيةٌ ومؤقتةٌ.[٧]


تحويل رأس الجنين خارجيًا

يُعدّ إجراء تحويل رأس الجنين خارجيًا أحد بدائل الولادة القيصرية، وفيه يجري تغيير وضعية الجنين إلى وضعية الرأس بدلًا من الوضعية العرضية أو المائلة، وذلك من خلال الضغط على الجنين من الخارج عبر بطن الأم، وقد وصل معدل نجاح هذا الإجراء إلى 58% تقريبًا، إذ إنّ بإمكانه تقليل معدلات الولادة القيصرية[٨]، ويُعدّ هذا الإجراء آمنًا عمومًا، لكنه نادرًا قد يتسبَّب في بعض المخاطر؛ مثل: تغيير معدل نبض القلب للطفل، أو الولادة المبكرة، أو تمزُّق المشيمة، كما يُمنَع اللجوء إليه في عدة حالاتٍ، ومنها ما يلي:[٩]

  • إذا تطلبت الحال اللجوء إلى الولادة القيصرية نتيجة وجود مشاكل صحية أخرى.
  • إذا كانت الأم تنتظر ولادة أكثر من طفل في عملية الولادة.
  • إذا كان الرحم ثنائي القرن في شكل القلب، إذ يُعدّ الإجراء فعالًا أكثر عندما يكون الرحم في شكل الإجاصة.
  • إذا عانت الأم من نزيفٍ مهبلي خلال الأيام السبعة التي تسبق الإجراء.
  • إذا كان الجنين يعاني من مشاكل صحية، أو إذا كان نبض قلبه غير طبيعي.


الولادة

يمتد الثُلث الثالث من الحمل ابتداءً من الأسبوع السابع والعشرين حتى الولادة التي تكون عادةً في الأسبوع الأربعين تقريبًا[١٠]، وتبدأ الولادة عند بدء توسُّع عنق الرحم وترققه نتيجة انقباض عضلات الرحم في أوقاتٍ منتظمةٍ؛ إذ تكون البطن متيبِّسة خلال هذه الانقباضات، بينما تلين البطن ويرتخي الرحم فيما بينها، ويُذكَر أنّ معدل مدة الولادة يتراوح بين 12 و24 ساعة في حال الولادة للمرة الأولى، في حين تَقصُر مدتها عادةً في المرات الأخرى حتى تتراوح بين 8 و10 ساعات [١١].


مراحل الولادة

يُستدَل على بدء الولادة بعدة دلالات؛ مثل: المغص، و ألم أسفل الظهر، وتسرُّب السائل الأمينوسي، وانتظام الانقباضات ثم اقترابها من بعضها، وغيرها. وتحدث الولادة في ثلاث مراحل، وهي:[١٢]

  • المرحلة الأولى، تبدأ بحدوث انقباضاتٍ، وتدوم حتى تترقَّق عنق الرحم وتتوسَّع إلى أن يصل إلى حوالي 4 إنش.
  • المرحلة الثانية، تُعدّ المرحلة النشطة للولادة، وفيها تبدأ الأم بالدفع باتجاه الأسفل، ثم تتكلَّل برؤية فروة رأس الطفل، ثم يُولَد لاحقًا.
  • المرحلة الثالثة، فيها تخرج المشيمة، التي كانت تزوِّد الجنين بالغذاء والأكسجين خلال مدة الحمل.


المراجع

  1. "9 Months Pregnant: Symptoms, Baby Development And Diet Tips", www.momjunction.com, Retrieved 22-05-2020. Edited.
  2. "36weeks pregnant", www.babycenter.com,2-2019-_، Retrieved 14-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Mayo Clinic Staff (6-7-2017), "Fetal development: The 3rd trimester"، www.mayoclinic.org, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  4. "37weeks pregnant", www.babycenter.com,2-2019-_، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  5. "38weeks pregnant", www.babycenter.com,2-2019-_، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  6. "39weeks pregnant", www.babycenter.com,2-2019-_، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  7. "40weeks pregnant", www.babycenter.com,2-2019-_، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  8. Meaghan M. Shanahan; Caron J. Gray (27-10-2018), "External Cephalic Version"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  9. Traci C. Johnson, MD (14-2-2018), "What Is External Cephalic Version?"، www.webmd.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  10. Nicole Galan (17-12-2018), "Pregnancy trimesters: A guide"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  11. "Labor & Delivery", www.my.clevelandclinic.org,26-7-2016، Retrieved 29-4-2019. Edited.
  12. "Childbirth", www.medlineplus.gov,2-1-2017، Retrieved 15-4-2019. Edited.