حبوب اللسان: ما سببها؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
حبوب اللسان: ما سببها؟

ما هي حبوب اللسان؟

تعدُّ حبوب اللسان (transient lingual papillitis) من الأمراض الشائعة جدًا، وتؤثر في الفطريات الحلمية الموجودة في اللسان، ومن الممكن أن تصيب الذكور والإناث على حدٍ سواء من مختلف المراحل العمرية، لكنها أكثر شيوعًا عند الإناث، وغالبًا ما تظهر حبوب اللسان وتختفي بسرعة من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى مراجعة الطبيب.[١]

تعرف بأنها حبوب ونتوءات صغيرة بيضاء أو حمراء اللون تظهر على اللسان، تسبب الشعور بالألم فيه والانزعاج حتى عند عدم تناول الطعام أو الشراب، وما يزال السبب الكامن وراء الإصابة بحبوب اللسان غير معروفٍ تمامًا، لكن يعتقد الأطباء أنَّ للتوتر دورًا في الإصابة، وفي هذا المقال حديثٌ عن حبوب اللسان أسبابها وأعراضها وطرق علاجها.[٢]


ما أسباب ظهور حبوب اللسان؟

ما يزال السبب الدقيق وراء ظهور حبوب اللسان غير معروفٍ تمامًا، لكن يعتقد العلماء أنَّه توجد مجموعة من العوامل المحفزّة التي تؤدي دورًا في ظهورها، من أبرزها ما يأتي:[٣]

  • الإفراط في التدخين أو شرب الكحول.
  • سوء التغذية.
  • تعرض اللسان للإصابة بالحروق.
  • التعرض للضغوطات العصبية.
  • التغيرات الهرمونية، التي تحدث بسبب الدورة الشهرية أو الوصول إلى سن الأمل غالبًا.
  • استخدام بعض منتجات تنظيف الفم والعناية به.
  • قلة النوم.
  • تناول بعض أنواع الأطعمة الحارة والحامضة، مثل الأطعمة التي تحتوي على الفلفل الحار أو القرفة.
  • العدوى الفيروسية أو البكتيرية في اللسان.
  • الإصابة بالتهاب الجلد التأتبي.
  • تهيج اللسان بسبب الأسنان المكسورة أو من تقويم الأسنان.
  • تناول أنواع الطعام التي تسبب الحساسية في الجسم.
  • التوتر الشديد يمكن أن يسبب في بعض الحالات حدوث رد فعل التهابي في الجسم.[٢]
  • تعرض اللسان للصدمة، مثل عضّه.[٢]
  • يمكن أن تظهر حبوب اللسان كأحد مضاعفات وجود مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل الإصابة بالإمساك.[٢]


أنواع حبوب اللسان

تندرج تحت حبوب اللسان ثلاثة أنواع رئيسة من الحبوب، وهي على النحو الآتي:[١]

  • النوع الكلاسيكي Classic form: يتمثل هذا النوع من حبوب اللسان بظهور حبة واحدة بيضاء أو حمراء اللون على اللسان، وغالبًا ما تظهر على طرفه مدة يوم إلى يومين ثم تختفي من تلقاء نفسها، وقد تعاود الظهور مرةً أخرى بعد عدة أيام أو أشهر أو حتى سنوات، وفي حالاتٍ قليلة قد تظهر مجموعة من الحبوب على اللسان وتختفي خلال عدة ساعات إلى عدة أيام، وغالبًا لا يصاحب ظهورها أي ألمٍ أو تضخم فيالعقد الليمفاوية.
  • التقرني الحطاطي papulokeratotic variant: يتمثل هذا النوع من حبوب اللسان بظهور مجموعة من الحبوب البيضاء دون أن تسبب أي أعراض، وغالبًا ما تظهر وتختفي بصورة متكررة ودورية.
  • التهاب الحليمات اللسانية الطفحي Eruptive lingual papillitis: هو من الأمراض الجهازية، يترافق غالبًا مع ظهور الحمى والتضخم في العقد الليمفاوية، وتظهر حبوب اللسان كأنها طفح أو بثور على طرفه وجوانبه، وتستمر الإصابة مدة يومين إلى أسبوعين وتختفي، وفي معظم الحالات تتكرر الإصابة خلال شهر إلى شهرين بنفس الأعراض.


علامات وأعراض ترافق ظهور حبوب اللسان

تختلف أعراض حبوب اللسان باختلاف نوعها، وتتضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • أعراض النوع الكلاسيكي من حبوب اللسان: غالبًا ما تظهر الأعراض وتختفي خلال يوم إلى يومين، وتتضمن كلًا مما يأتي:
    • الشعور بالجفاف في الفم.
    • الإصابة بخلل في القدرة على تذوق الطعام.
    • مواجهة صعوبة في تناول الأطعمة الحارة أو الحامضة أو الساخنة، والشعور بالألم في منطقة الحبوب على اللسان عند تناولها.
    • الإحساس بالحرقان أو الوخز أو الحكة في اللسان.
  • أعراض النوع التقرني الحطاطي من حبوب اللسان: غالبًا ما يُصيب هذا النوع الأطفال، ويترافق مع حدوث انتكاسة مرضية في الجسم فجأةً، وتتضمن الأعراض كلًا مما يأتي:
    • الحمى، وارتفاع درجة حرارة الجسم.
    • تضخم العقد الليمفاوية الموجودة في الرقبة.
    • ظهور نتوءات وحبوب مؤلمة على طرف اللسان وجانبيه.
    • في بعض الحالات قد تزداد كمية اللعاب في الفم، بالإضافة إلى صعوبة تناول الطعام.
    • عند البالغين المصابين يشعر المصاب بالحرقة المفاجئة في اللسان، ويزداد هذا الشعور عند تناول الطعام.
  • أعراض التهاب الحليمات اللسانية الطفحي: تظهر على اللسان حبوب بيضاء أو صفراء اللون وفي أي مكانٍ فيه، وغالبًا لا تسبب هذه الحبوب أي ألم، وقد تختفي بسرعة في بعض الحالات أو تبقى مدّةً طويلةً في حالاتٍ أخرى.


طرق تشخيص حبوب اللسان

عند ظهور حبوب تسبب عدم الراحة والألم على اللسان وعدم اختفائها خلال أسبوع أو في حالة كان ظهورها متكررًا عند الأطفال يجب في هذه الحالة استشارة الطبيب لمعرفة سبب ظهورها وطرق علاجها، وغالبًا ما يتم تشخيص حبوب اللسان عن طريق الفحص السريري للفم، إذ يفحص الطبيب الحبوب وكيف تظهر وموقعها ولونها، وفي بعض الحالات تؤخذ خزعة من الفم من منطقة الحبوب لفحصها في المختبر؛ للتأكد من سبب ظهور حبوب اللسان بدقة، وهل توجد عدوى فيروسية أو بكتيرية أم لا، وذلك بعد أن يتم تخدير المنطقة موضعيًا.[٣][١]


كيف يمكن علاج حبوب اللسان؟

في الكثير من الحالات يمكن التخفيف من أعراض حبوب اللسان وعلاجها بالعلاجات المنزلية البسيطة دون الحاجة إلى العلاج الدوائي، وتعد هذه الطرق فعّالةً في تخفيف الأعراض، وفي حالاتٍ أخرى تظهر حاجة إلى الخضوع لعلاجٍ طبي، ومن أبرز طرق علاج حبوب اللسان ما يأتي:[٢]

  • الغرغرة بالماء والملح، وهي من الطرق التي تساعد على تقليل الألم والالتهاب.
  • المحافظة على نظافة الفم، فيساعد تنظيف الأسنان بفرشاة أسنان ناعمة واستخدام غسول الفم وخيط تنظيف الأسنان على منع العدوى والتخلص من البكتيريا التي تسبب الالتهاب.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تهيج الحبوب الموجودة على اللسان.
  • استخدام العلاجات الدوائية الموضعية التي لا تستلزم وصفةً طبيةً، إذ يتم تطبيقها على الحبوب الموجودة على اللسان لتحميها من الاحتكاك، مما يقلل من تهيجها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Dr Dyall-Smith FACD, "Transient lingual papillitis", www.dermnetnz.org, Retrieved 2020-08-16. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Lie Bumps (Transient Lingual Papillitis)", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-16. Edited.
  3. ^ أ ب ت "An Overview of Transient Lingual Papillitis", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-08-16. Edited.