حساسية الشفايف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠

حساسية الشفايف

حساسية الشفايف أو التهاب الشّفاه التّحسسي أو الأكزيما على الشفاه هي حالة تختصّ بنشوء ردّة فعلٍ تحسسية وإصابة الشفاه بأعراض الاحمرار، والجفاف، والحكّة، والتقشّر، والتشقق، ويواجه المصابون بهذه الحالة فتراتٍ من اشتداد الأعراض وخفّتها طوال حياتهم. وقد تنشأ حساسية الشفاه نتيجةً لعوامل وراثية أو بيئية، مثل: استخدام منتجات الشفاه المحتوية على مواد مهيّجة، أو الاعتياد على لعق الشفاه، وقد يتعرّض البعض لعدّة أنواعٍ من الأكزيما على الشفاه، منها ما يأتي:[١]

  • التهاب الشفاه التماسي التهيّجي، تنشأ هذه الحالة نتيجةً لتعرّض الشفاه لمهيّجٍ خارجي، مثل: لعق الشفاه، ومستحضرات التجميل، والعوامل البيئية.
  • التهاب الشفاه التماسي التحسسي، هو استجابةٌ تحسسية ناجمة عن استخدام المنتجات أو المواد المُستخدمَة للشفاه أو الأسنان، أو معجون الأسنان، أو بعض الأدوية.
  • التهاب الشفة الزاوي، هو حالةٌ ناجمة عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو عدوى فطرية عند التعرّض لفطر المبيضة البيضاء عادةً.

تشيع حساسية الشفايف لدى النساء أكثر من الرجال، وقد تصيب الأشخاص من مختلف المراحل العمرية، إلا أنها تشيع لدى البالغين أكثر من الأطفال، وتنشأ بسبب التعرّض لعدد من مثيرات الحساسية التي تتنوع باختلاف المراحل العمرية وجنس الشخص الذي يعاني منها.[٢]


أسباب حساسية الشفايف

يصاب الأشخاص بحساسية الشفايف نتيجةً للتعرّض لأحد المهيّجات أو مثيرات الحساسية، ومن أسبابها ما يأتي:[٣][٢]

  • الدخان.
  • حبوب اللقاح.
  • تناول بعض الأطعمة.
  • المعاناة من وجود حساسية من الحرارة أو البرودة.
  • الإصابة بأحد أنواع عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • التلامس مع وبر الحيوانات.
  • مستحضرات التّجميل التي توضع على الشفايف، مثل أحمر الشفاه، وهو أكثر أسباب التهاب الشفاه التماسي التّحسسي لدى النساء، في حين يشبع تسبُّب معاجين الأسنان بحساسية الشفايف لدى الرجال.
  • تناول بعض الأدوية، خاصّةً كبار السن.
  • مواد الأسنان والمنتجات التي تستخدم للعناية بنظافة الفم.
  • حشوات الأسنان، وأجهزة تقويم الأسنان.


عوامل خطر الإصابة بحساسية الشفايف

قد تزيد بعض العوامل من خطر تعرّض الأشخاص للإصابة بحساسية الشفايف، منها ما يأتي:[٣]

  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالأكزيما والحساسية والربو.
  • الإصابة بأحد عيوب الجلد التي تتيح المجال لدخول المواد الكيميائية بسهولة وتزيد من التعرض لاشتداد الأعراض.
  • العمل في وظيفة تستلزم لمس المواد باستمرار، خاصةً المواد المثيرة للحكة.
  • التعرض المفرط للتوتر.
  • الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا.
  • حدوث تغيرات في مستويات الهرمونات، ويشيع هذا العامل لدى النساء.


أعراض حساسية الشفايف

يعاني الأشخاص المصابون بحساسية الشفاه من ظهور عدد من الأعراض، منها ما يأتي:[٣]

قد تصيب هذه الأعراض كلتا الشفتين وقد تظهر في المنطقة المحيطة بهما، خاصةً المنطقة الداخلية والخارجية من الفم، ويشيع حدوث تغير في لون الصبغة حول الشفاه، وقد يظهر الجلد بلون أحمر أو بني لدى أصحاب البشرة الفاتحة، وقد يغمق لونه أو يفتح لدى أصحاب البشرة الداكنة.


تشخيص حساسية الشفايف

قد يجري الطبيب اختبار الرّقعة للتعرّف على مسببات الحساسية، وهو اختبار يستخدم فيه عدة مواد كيميائية لزجة أو لاصقة على الجلد -على منطقة الظهر عادةً- وتبقي هذه المواد على الجلد لمدة 48 ساعةً عادةً للتأكد من نشوء ردّة فعلٍ تحسسية، وقد يلجأ الأطباء عند عدم ظهور ردة فعل تحسسية في هذا الاختبار إلى إجراء اختبار وخزة الجلد، وهو اختبار يجرى على المنطقة الداخلية من الساعد تضاف فيه قطرة من مادة كيميائية مسببة للحساسية إلى الذراع، ثم توخز لإتاحة المجال لامتصاص الجلد للمادة الكيميائية، وتُفحَص النتائج خلال 20-30 دقيقةً.[٣]


المراجع

  1. Kat Gál (29-10-2018), "Eczema on the lips: Causes and treatment"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Delwyn Dyall-Smith, "Allergic contact cheilitis"، www.dermnetnz.org, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Jennifer Purdie (17-2-2017), "How To Handle Eczema on Your Lips"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.