دواء البواسير الخارجية

دواء البواسير الخارجية

البواسير الخارجية

البواسير هي تضخم أو توسع الأوردة الموجودة في منطقة المستقيم أو فتحة الشرج، وتحدث البواسير الخارجية عادة تحت الجلد المحيط بفتحة الشرج، ويعود السبب في حدوثها إلى الشد والضغط المتكرر أثناء حركة الأمعاء، الذي يحدث غالبًا بسبب حالات الإمساك أو الإسهال الشديدة، ويؤدي الشد إلى إعاقة تدفق الدم وتجمعه في الأوردة وتوسيعها مسببًا البواسير، وتعد النساء الحوامل عرضة للإصابة بها بسبب ضغط الرحم على الأوردة الموجودة في منطقة المستقيم أو فتحة الشرج، كما تزداد فرصة حدوث البواسير لمن لديه تاريخ عائلي للبواسير مسبقًا.[١]


دواء البواسير الخارجية

تعالج البواسير الخارجية بعدة طرق حسب الشدة، ففي حالات البواسير البسيطة يقترح الطبيب علاجات عامة تشمل ما يلي:[٢]

  • استخدام أكياس الثلج لتقليل التورم.
  • كريمات خاصة بالبواسير تحتوي على الهيدروكورتيزون.
  • التحاميل المسكّنة التي تخفّف من الألم مثل الليدوكائين.
  • تناول الأدوية المسكّنة مثل الأسيتامينوفين، والأسبرين أو الأيبوبروفين التي تخفف من الألم مؤقتًا.
أما في الحالات الأكثر شدّة، فمن الممكن أن يلجأ الطبيب إلى حلول جراحية، وتشمل: [٢]
    • استئصال البواسير.
    • حرق أنسجة البواسير، وذلك باستخدام الأشعة تحت الحمراء، أو الليزر، أو التخثير الكهربائي.
    • المعالجة بالتصليب للحد من البواسير.

وهناك علاجات منزلية ووقائية أخرى للحد من البواسير عامة، ومنها:[٣]

  • اتباع حمية غذائية غنية بالألياف: يساعد تناول الخضراوات والفواكه والمكسرات في التقليل من حدوث الإمساك، فتناول الأغذية الغنية بالألياف القابلة للذوبان وتجنب الأغذية المصنعة يعد من أفضل الأساليب للمساعدة في علاج البواسير، وفي حال عدم استطاعة الشخص تناول ما يكفي من الألياف من الغذاء، يصف مكملات غذائية من الألياف، أو ملينات للبراز، ولكن يجب تجنب أخذ الأدوية المسهلة لأن الإسهال يسبب تهييج البواسير، ومن الأمور المهم اتباعها في النظام الغذائي هو شرب كميات كافية من الماء، بمعدل سبعة إلى ثمانية أكواب يوميًا أو أكثر إذا كان الشخص يعيش في مناخ حار.
  • تخفيف الألم والحكة: يمكن تخفيف ألم أو حكّة البواسير بعدّة طرق منها:
    • حمام المقعدة، الذي يقصد فيه الجلوس في ماء دافئ لمدة خمس عشرة دقيقة، إذ يساعد هذا على تقليل التورم وإراحة العضلات خاصة بعد التبرّز.
    • وضع القليل من الفازلين داخل فتحة الشرج لتقليل الألم أثناء التبرز.
    • استخدام المراهم أو الكريمات المخصصة للتقليل من أعراض البواسير والتي لا تستلزم وصفة طبية.


أعراض البواسير الخارجية

تتسبب البواسير الخارجية الموجودة تحت الجلد حول فتحة الشرج بالحكة والنزف أحيانًا، وهناك عدة أعراض للبواسير، ومنها:[٤]
  • تهيج أو حكة في منطقة فتحة الشرج.
  • تورم حول فتحة الشرج.
  • نزيف غير مؤلم أثناء حركة الأمعاء، ويمكن ملاحظته من خلال ملاحظة كميات صغيرة من الدم فاتح اللون على مناديل الحمام.
  • ألم أو شعور بعدم الراحة.


الوقاية من الإصابة بالبواسير

للوقاية من الإصابة بالبواسير الخارجية ينصح بتجنب الشد أثناء الإخراج، بالإضافة إلى تجنّب استخدام المسهلات أو ملينات البراز في إلا في حالات الإمساك الشديد أو في حالات الإمساك المؤقت الناتج عن الحمل وتحت إشراف الطبيب،[١] ومن الأمور الأخرى التي تساعد في الوقاية من حدوث البواسير هو تجنب الجلوس لفترات طويلة في مقعدة الحمام لأن ذلك من الممكن أن يؤدي إلى زيادة الضغط على الأوردة الموجودة في منطقة فتحة الشرج، وتساعد أيضًا ممارسة الرياضة على التقليل من حدوث الإمساك أو الضغط على الأوردة، وعلى التقليل من الوزن الذي يمكن إن يكون سببًا في حدوث البواسير. [٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "External Hemorrhoids", www.healthline.com, Retrieved 17-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "External Hemorrhoids", www.healthline.com, Retrieved 22-12-2018. Edited.
  3. "www.webmd.com", Hemorrhoids Treatment, Retrieved 22-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org,6-11-2018، Retrieved 22-12-2018. Edited.