رجيم ارتفاع ضغط الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩
رجيم ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع الضغط

تكمن خطورة ضغط الدّم المرتفع في إمكانية تسبُّبه بجلطات دماغية، ونوبات قلبيّة، كما يسبّب فشل عضلة القلب بأداء مهمتها، ويؤثّر الضغط على الكلية كذلك، لذلك فإنّ الهدف من اتباع حمية خاصّة بالضّغط المرتفع يكمن في حماية الأعضاء الأساسيّة في الجسم من التلف، ومن الجدير بالذّكر أنّ أصحاب الضّغط المرتفع الذين اتبعوا حميةً قلّت لديهم نسبة الإصابة بأمراض القلب والكلى، كما قلّت نسبة الجلطات القلبية والدّماغية لديهم.

يعدّ الضّغط مرتفعًا إذا تجاوز الأعلى 130 والأدنى 80، ويمكن التّعايش مع مرض الضّغط بصورة طبيعيّة باتباع نظام أكل صحّي، وزيادة النّشاط البدني، والإقلاع عن التّدخين في حال كان المصاب مدخّنًا، كما يمكن استخدام بعض الأدوية المدرّة للبول للتّخفيف من ضغط الدّم، وفي حال ترافق الضّغط مع أمراض أخرى كالسكري والدّهنيات المرتفعة في الدم تزداد حاجة المريض إلى الالتزام بنمط حياة صحّي؛ لمنع المضاعفات التي يمكن أن تحدث[١].


رجيم ارتفاع ضغط الدم

قد لا يكفي اتّباع نظام غذائي للتّخفيف من ضغط الدّم حسب الحالة وحدّتها، لكنّه يمنح المريض راحةً جسديّةً، ويحمي أعضاءه من المزيد من الأضرار، وتسمّى الحمية المستخدمة لأصحاب الضّغط المرتفع (DASH Diet)، وجرى تصميم هذه الحمية للتّقليل من ضغط الدّم بعد ملاحظة الباحثين أثر اتّباع حمية نباتيّة على ضغط الدّم، فطوّروا حميةً متوازنةً ومرنةً خاصّةً بضغط الدّم المرتفع، تصلح لاتّباعها مدى الحياة لتضمن سلامة القلب، وهي كالآتي[٢]:

  • تناول الخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة غير المقشّرة.
  • تقليل الدّهون المشبعة، وتناول المنتجات منزوعة الدّسم.
  • تناول لحوم الأسماك والدّواجن، والتقليل من اللحوم الحمراء، واللحوم الدّهنية.
  • الابتعاد عن السكّر وكل ما يحتوي عليه، مثل: المشروبات والعصائر، والحلويات.
  • الّتقليل من تناول ملح الطّعام للحدّ الأدنى، وهو ملعقة صغيرة من الملح في اليوم، تشمل جميع الوجبات خلال اليوم.
  • عند انتقاء بدائل الطّعام من المجموعات المختلفة يجب الحرص على احتوائها على العناصر الآتية بكميّات كافية؛ الكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والألياف الغذائيّة، والبروتينات.

وهنا مثال لمقدار الحصص من كلّ مجموعة غذائيّة لشخص احتياجه من الطّاقة 2000 كيلو كالوي:

العنصر الغذائي الحصة اليومية مقدار الحصّة الواحدة
الحبوب. 6-8. ربع رغيف، نصف كوب أرز أسمر، نصف كوب معكرونة، أو شوفان، أو شعير.
اللحوم، والأسماك، والدّواجن والبقول. 6 أو أقلّ. الحصّة الواحدة تساوي أونصة أو 30 غرامًا من اللحوم والأسماك، وكوب من البقول، كالعدس، والحمّص، والفاصولياء، والفول.
الخضروات. 4-5. كوب خضار طازجة، نصف كوب خضار مطبوخة.
الفواكه. 4-5. حبّة فاكهة متوسّطة.
الحليب ومشتقّاته خالية الدّسم. 2-3. كوب حليب، نصف كوب لبن.
الزّيوت غير المشبعة. 2-3. الحصّة الواحدة تساوي ملعقة طعام.
الصّوديوم، ملح الطّعام. 2.3 غرام. ما يعادل ملعقةً صغيرةً.
المكسّرات غير المالحة. 1 ما يعادل ملء قبضة اليد.


فوائد حمية الضغط المرتفع (DASH diet)

نجحت هذه الحمية في خفض ضغط الدّم المرتفع، وإلى جانب ذلك أدّت إلى نتائج صحيّة عديدة، منها خفض الكوليسترول في الدّم، والمحافظة على صحّة القلب والدّماغ، كما قلّلت من فرصة الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل: ارتفاع السكّر، وفشل الكلى، كما ساهمت هذه الحمية في مساعدة الأشخاص على التخلّص من الوزن الزّائد، وحمايتهم من احتباس السّوائل، ممّا أعطاهم شعورًا بالخفّة والرّاحة الناتجة عن اعتدال سوائل الجسم وضغط الدّم واتزانها، ولزيادة فوائد الحمية يُنصح بمرافقتها بنشاط رياضيّ، ويعدّ المشي الأفضل لصحّة القلب[٣].


المراجع

  1. webmd staff (N.D), "An Overview of High Blood Pressure Treatment"، webmd, Retrieved 2019-5-4. Edited.
  2. nih staff (N.D), "DASH Eating Plan"، nih, Retrieved 2019-5-4. Edited.
  3. Helen West, RD (2018-10-17), "The Complete Beginner's Guide to the DASH Diet"، healthline, Retrieved 2019-5-4. Edited.