رجيم الفواكه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٩
رجيم الفواكه

السمنة وزيادة الوزن

تُعدّ السمنة من المشكلات واسعة الانتشار، وهي من الاضطرابات المعقّدة التي تنطوي على تراكم كميات كبيرة من الدهون في الجسم، ولا تؤثر السمنة على الجانب الجمالي فحسب، بل تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة والمشكلات الصحية؛ كأمراض القلب، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، لذا يُحاول المعظم ممن يُعانون من السمنة، التخلّص من أوزانهم الزّائدة بعدّة طرقٍ، أهمّها؛ اتباع الأنظمة الغذائية المتنوعة، وعادةً ما يبحث الجميع عن أسهل أو أفضل نظام غذائي، أو النظام الغذائي الذي يُمكّن الشخص من التخلّص من أكبر كمّ من الكيلوغرامات في أقصر وقت ممكن، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه لا يُوجد نظامًا غذائيًا واحدًا، يُناسب الجميع، بسبب اختلاف طبيعة الأجسام، وطرق تعامل الأجسام مع الطعام، وأسلوب الحياة، وغيرها من العوامل الفردية التي تختلف من شخصٍ إلى آخر، ويُوجد العديد من الأنظمة الغذائية التي أثبتت فعاليتها في مساعدة الكثيرين الذين يُعانون من السمنة، بإنقاص أوزانهم وإيصالهم إلى الأوزان الصّحية.[١]،[٢]


رجيم الفواكه

النظام الغذائي المعتمد أساسيًا على الفاكهة، يُساعد في خسارة وزن الجسم، وللأشخاص الذين يُحاولون إنقاص أوزانهم الزّائدة بطريقةٍ صحية، إذ تُوفر الفاكهة العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة للجسم، إضافة إلى خفض السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، وبالتالي المساهمة في التخلّص من الأوزان الزائدة بطريقةٍ صحية، ولا يُنصَح باتباع رجيم الفواكه لمدّةٍ طويلة، لأنه يُؤدي إلى نقص بعض العناصر الغذائية الأخرى المهمة للجسم؛ إذ إنّه يستبعد جميع الأطعمة الأخرى مثل؛ اللحوم والألبان؛ إذ يوجد رجيم يعتمد على الفواكه، يُمكن اتباعه لمدّة ثلاثة أيام فقط، وقد أثبت هذا الرجيم الغني بالألياف فعاليته في المساعدة في إنقاص الوزن، إضافة إلى توفير الراحة للجهاز الهضمي.[٣]،[٤]


أساسيات رجيم الفواكه

يعتمد رجيم الفواكه، لا سيّما الذي يستمر لمدّة ثلاثة أيام فقط، على بعض الأساسيات التي يجب الالتزام بها، لتحقيق أهداف الرجيم، ومن ضمنها ما يأتي:[٥]

  • شرب ما لا يقلّ عن 12 كوبًا من المياه المعبأة في زجاجات أو المصفاة كل يوم.
  • تجنّب المشروبات الأُخرى، بما في ذلك؛ القهوة والشاي.
  • تناول الفواكه الطازجة، وتجنّب الفواكه المجمّدة أو المجففة أو المعلبة.
  • تناول السلطة التي تحتوي على الخضار غير النشوية في المساء.
  • تجنّب ممارسة التمارين الرياضية.
  • استهلاك مشروبات البروتين الإضافية، التي تمدّ الجسم بالبروتينات الأساسية، لأنّ رجيم الفواكه يفتقر للبروتين.


الأطعمة المسموحة في رجيم الفواكه

كأي نظام غذائي لإنقاص الوزن، يُوجد قائمة تضم الأطعمة المسموحة الخاصّة برجيم الفواكه، ومن ضمن هذه الأطعمة ما يأتي:[٦]

  • الفاكهة بأنواعها: يعتمد رجيم الفواكه على تناول الفواكه الطازجة بأنواعها، بما في ذلك؛ الفواكه الشّائعة، كالموز والتفاح والبرتقال والأجاص، أو الفواكه الغريبة، مثل؛ الرامبوتان، والمانغوستين، والجاك فروت، وغيرها.
  • الخضروات: يسمح رجيم الفواكه بتناول بعض أنواع الخضروات، مثل الطماطم، والخيار، والفلفل، والأفوكادو، والزيتون، ويُشجّع التركيز على الخضروات الورقية.
  • المكسرات والبذور: تُعدّ المكسرات والبذور جزءًا من ثمار النباتات، لذلك يُشجّع رجيم الفواكه إدخال بعض أنواع البذور والمكسرات إلى وجباتهم اليومية، مثل؛ بذور عباد الشمس، والجوز، واللوز.
  • المشروبات: يُوجد مجموعة من المشروبات التي يُسمح للأشخاص الذين يتبعون رجيم الفواكه أن يشربوها، مثل؛ ماء جوز الهند، وعصائر الفاكهة الطازجة، والماء، وقد يُسمح لبعض الأفراد أن يشربوا القهوة بكميات قليلة جدًا خلال اليوم.


الأطعمة الممنوعة في رجيم الفواكه

مثلما يوجد أطعمة مسموحة ضمن رجيم الفواكه، يُوجد قائمة بالأطعمة الممنوعة، ومن ضمن هذه الأطعمة ما يأتي:[٦]

  • البروتينات الحيوانية: لا يسمح رجيم الفواكه بتناول الأطعمة التي تحتوي على بروتينات حيوانية، بما في ذلك؛ البيض، والدواجن، واللحوم بأنواعها.
  • منتجات الألبان: لا يُسمح لمنتجات الألبان بالدخول إلى النظام الغذائي خلال اتباع رجيم الفواكه؛ فالحليب، والألبان، والأجبان، وجميع المشتقات الأخرى، جميعها من الأطعمة الممنوعة، ويُمكن استهلا حليب اللوز، أو حليب جوز الهند بدلاً من الحليب الحيواني.
  • النشويات: بما في ذلك؛ الخضروات النشوية مثل؛ البطاطا.
  • الفاصوليا والبقوليات: لا يتضمن رجيم الفواكه أيّ من أنواع الحبوب أو البقوليات، مثل؛ الحمص، والعدس، والبازلاء، وفول الصويا، والفول السوداني.
  • الأطعمة المعالجة: يُنصح باستهلاك الفواكه التي تُشترى من المزارعين مباشرةً، وليست تلك التي تُباع في البقالات، لضمان عدم تعرّضها لأيّ طرق علاجية غير آمنة.


فوائد رجيم الفواكه

يُمكن أن تكون الفاكهة جزءًا صحيًا جدًا من النظام الغذائي المغذّي للجسم، عند تناولها باعتدال، ومن بعض الفوائد التي تمنحها الفواكه للجسم:[٧]،[٨]

  • خفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تشجيع حركات الأمعاء العادية؛ لاحتوائها على نسب مرتفعة من الألياف.
  • المحافظة على صحة الأسنان واللثة، لأنّها مصدرًا غنيًا بالفيتامينات.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • المحافظة على مستوى ضغط الدم الطبيعي.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • تنظيم توازن السوائل في الجسم.
  • تعزيز إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • حماية البشرة، وتعزيز نضارتها وحيويتها.


أضرار رجيم الفواكه

قد يتسبّب رجيم الفواكه ببعض المشكلات الصّحية، لا سيّما في حال اتباعه لمدّة طويلة، ومن ضمن المشكلات الصّحية التي قد يُسببها:[٧]،[٩]

  • زيادة الوزن: إذ إنّ الفواكه غنية بالسكريات الطبيعية، فتناول كميات كبيرة من الفاكهة قد يزيد من فرصة زيادة الوزن.
  • مرض السكري: بالنسبة لمرضى السكري أو حالات ما قبل السكري، يُمكن أن يكون النظام الغذائي المعتمد على الفواكه خطيرًا، لاحتوائها على الكثير من السكر، فتناول الكثير منها يُمكن أن يُؤثر سلبًا على مستويات السكر في الدم.
  • تسوّس الأسنان: قد تُؤدي نسبة السكر المرتفعة في الفاكهة إلى زيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان، أو تآكل مينا الأسنان.
  • سوء التغذية: قد يُؤدي رجيم الفواكه إلى انخفاض مستويات بعض العناصر الغذائية والفيتامينات، مثل فيتامين ب 12، والكالسيوم، وفيتامين د، واليود، وأحماض أوميجا 3 الدهنية، التي يُمكن أن تؤدي إلى فقر الدم، والتعب المستمر والإرهاق، وضعف الجهاز المناعي، كما يُمكن أن يُسبّب انخفاض الكالسيوم هشاشة العظام.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام: يُمكن أن يُؤدي رجيم الفواكه المقيد بتناول الفواكه فقط إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو الهواجس الغذائية.
  • الجوع: الاعتماد أساسيًا على الفواكه، وحرمان الجسم من الفيتامينات، والدهون، والبروتينات اللازمة، يُمكن أن يدفع الجسم إلى وضع الجوع، ممّا قد يُؤدي إلى إبطاء عملية الأيض في الجسم، في محاولة للحفاظ على الطاقة للقيام بالوظائف الحيوية.


المراجع

  1. "Obesity", www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  2. "What’s the Best Weight-Loss Diet?", health.clevelandclinic.org,، Retrieved 2019-12-12. Edited.
  3. 2017-9-14 (Amy Hunt ), "Is the fruit diet really a good weight loss option? Read more at https://www.womanmagazine.co.uk/diet-food/is-the-fruit-diet-really-a-good-weight-loss-option-62953#HYGJjsyUA8WYQ5Ru.99"، womanmagazine, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  4. "The Fruit Flush Diet", webmd, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  5. Krisha McCoy (2009-12-16), "The Fruit Flush Diet"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  6. ^ أ ب Amanda Capritto (2019-7-26), "What Is the Fruitarian Diet? "، verywellfit, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  7. ^ أ ب Corey Whelan (2017-7-19), "Everything You Need to Know About the Fruitarian Diet"، www.healthline.com, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  8. "Fruit", www.eatforhealth.gov.au, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  9. "Fruitarian Diet: Is It Safe — or Really Healthy for You?", health.clevelandclinic.org,2015-7-1، Retrieved 2019-12-12. Edited.