رجيم للبطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٦ أغسطس ٢٠١٨

يٌقصد برجيم البطن ذلك النوع من الحميات الغذائية المخصصة بشد التجويف البطني وتخفيض الحجم الظاهر والذي يبدو عليه، ولكن هذا الرجيم يساهم في الوقت نفسه في مساعدة الجسم على حرق كميات الدهون المتراكمة في الجسم كله بشكل عام. تعتمد الفكرة المجملة للرجيم على تخليص البطن من الغازات وكميات الماء الزائدة عن حاجته بالإضافة إلى إزالة المعادن الثقيلة، في وصفة الرجيم التي سيتم التطرق إليها فيما يلي سيقوم الفرد بخسارة الوزن الزائد للبطن وشده في فترة زمنية قصيرة لا تتعدى الأربعة أيام.

أبرز النصائح الغذائية المقدمة إلى الأفراد الذين يرغبون في في عمل رجيم للبطن:


  • بشكل عام يجب الأخذ بعين الإعتبار لكل شخص يرغب في إتباع نظام غذائي جيد أو حمية غذائية مفيدة بأن عليه تقليل نسبة الأملاح التي يتناولها يوميًا من خلال الوجبات الغذائية المتعددة، فالملح يساهم في عملية إحتباس السوائل في الجسم وبالتالي زيادة الوزن العام وحصول السمنة في الحالات المتقدمة. من جهة أخرى يفضل الإمتناع عن أية توابل أو بهارات تحتوي على الملح أو يدخل الملح في مكوناتها، وهنا يجب الإشارة إلى أن الوجبات السريعة هي من أكثر الأطعمة الغنية بالأملاح ولذلك يُنصح الفرد بتجنبها والإبتعاد عنها قدر المستطاع.
  • من الإرشادات الهامة الأخرى هي الإبتعاد قدر الإمكان عن تناول المشروبات الغازية بأنواعها وكذلك الدايت منها لم لها من آثار سلبي على أي حمية غذائية متبعة، يعود السبب في أن تلك المشروبات الغازية تحتوي على كمية كبيرة من الفقاعات المسببة للإنتفاخ، لذلك يفضل تناول كميات كبيرة من الماء تتراوح ما بين الثمانية أكواب يوميًا فما أكثر لم له من فعالية في إزالة وتخليص الجسم من أنواع السموم المتراكمة.
  • يفضل تجنب تناول الأطعمة النشوية إلى حد كبير، على سبيل المثال يمكن إستخدام قطعة واحدة من الخبز لعمل الساندويش بدلًا من إستخدام قطعتين والعنل على تزويد الساندويش بالكثير من الخضراوات المحتوية على الألياف الطبيعية المسهلة لعملية الهضم والمساعدة على الإشباع، كما يُنصح بتناول الأجبان منزوعة أو خفيفة الدسم.
  • يفضل تناول الأرز والخبز البني بدلًا من الأبيض مع تخفيف الكمية التي يتم تناولها في العادة، عند التحلية يفضل تناول كمية من المكسرات الصحية وغير المحتوية على الأملاح بدلًا من تناول الكعك المحلى.
  • تجنب تناول العلكة التي تساهم في دخول كميات كبيرة من الهواء عبر القصبات الهوائية الأمر الذي يؤدي إلى حصول الإنتفاخ والإمتلاء وبالتالي ظهور الكرش، وينصح بتناول المكسرات بدلًا منها.
  • الإعتماد على الأكل المليء بالخضار المطبوخة على البخار وغير المملحة كما ذكر سابقًا، الإقبال على تناول الفواكه المجففة أو التي تم تخزينها طبيعيًا كفاكهة الخوخ والزبيب.
  • تجنن الوجبات الغذائية المقلية بأنواعها جميعها فهي تسهم في تعسير عملية الهضم كالبطاطا والبصل المقلي.
  • يجب الإشارة إلى مدى أهمية الحركة والنشاط وممارسة القليل من التمارين الرياضية بين الحين والآخر لم لها من فعالية في حرق الدهون ومنح البطن الشكل الجميل والرشيق.
  • .