زاديتين Zaditen

زاديتين Zaditen

الزاديتين

يصنَّف الزاديتين (Zaditen) ضمن مجموعة أدوية الحساسيَّة التي تستخدم في حالات عديدة، فهو يحتوي على المادّة الفعَّالة كيتوتيفين (Ketotifen) المضادّة لمادّة الهستامين، والتي تعمل على تثبيط الاستجابة التحسّسية في الجسم وتخفيف الالتهاب، ويأتي هذا الدواء بأشكال صيدلانية مختلفة، فهو يتوفّر على صورة أقراص تحتوي على 1 ملغرام من الكيتوتيفين، وأقراص زاديتين فموية بطيئة التحرُّر (Zaditen Sro) تحتوي على ما يعادل 2 ملغرام من المادّة الفعّالة، وشراب الزاديتين الذي يحتوي على 1 ملغرام من المادة الفعالة لكل 5 مل، بالإضافة إلى قطرات للعين بتركيز 1%. ويجدر الذكر بأنَّ هذا الدواء من إنتاج شركة نوفارتس (Novartis) للأدوية.[١][٢]


استخدام الزاديتين وجرعاته

يُستخدم الزاديتين في حالات مختلفة، نذكر بعضٌ منها في الآتي:[١]

  • علاج وقائي لحالات ربو القصبات، خاصةً في الحالات المصحوبة بظهور أعراض تأتّبيّة تحسّسية.
  • الوقاية والعلاج في حالات اضطرابات الحساسية متعدِّدة الأنظمة، منها:
    • التهاب الجلد التأتبي (Atopic Dermatitis)‏.
    • الشرى الجلدي المزمن (Chronic urticaria) .
    • التهاب الأنف التحسسي (Allergic rhinitis) والتهاب الملتحمة (Conjunctivitis).
  • تستخدم قطرات العين كعلاج قصير الأمد لأعراض التهاب الملتحمة التحسُّسي الموسمي، كتورّم أو تدميع أو الشعور بالحكّة في العينين أو في جفون العين.[٢]

وتجدر الإشارة إلى كون الطبيب الشخص المسؤول عن تحديد جرعات دواء الزادتين بناءً على تشخيصه للحالة وعوامل أخرى عديدة، ولكنْ، نذكر في الآتي مجموعة من التوصيات العامة بشأن الجرعات:[١]

  • جرعة البالغين: يُعطى قرص واحد من الدواء بطيء التحرر بتركيز 2 ملغرام في المساء، أو قرص فموي واحد بتركيز 1 ملغرام مرتين يوميًّا، مع وجبة الإفطار، ووجبة العشاء، وفي حالة الأشخاص الأكثر عرضة للنعاس بسبب الدواء، يوصَى بزيادة جرعة الدواء تدريجيًّا، ابتداءً بنصف قرص مرتين يوميًّا، وزيادته للحصول على الجرعة العلاجية الكاملة، وربما تصل الجرعة اليوميَّة القصوى من الدواء إلى 4 ملغرام.
  • الأطفال بين عمر 6 شهور-3 سنوات: يُعطى الطفل من الشراب كمية 0.25 مل من الدواء لكل كيلوغرام من وزنه، مرتين يوميًّا، واحدة صباحًا وأخرى مساءً.
  • الأطفال الذين تتجاوز أعمارهم 3 سنوات والبالغين: يُعطى من الدواء 5 مل، وهو ما يعادل ملعقة صغيرة من الشراب، أو أقراص فموية مرتين يوميًّا مع وجبات الطعام، أو قرص واحد بطيء التحرر مرة واحدة في المساء.
  • جرعة قطرة العين: الجرعة الاعتيادية من قطرة العين تعادل قطرة واحدة توضع في العين المصابة مرتين في اليوم، مرة صباحًا ومرة مساءًا.[٣]



إرشادات قبل استخدام الزاديتين

قبل البدء باستخدام الزاديتين، يوصى باتباع الإرشادات الموضَّحة في الآتي:[٤]

  • الحرص على إخبار الطبيب حول أنواع الأدوية التي يتم تناولها في الوقت الراهن.
  • التأكد من إخبار الطبيب في حالة المعاناة من حساسية معينة.
  • المسارعة إلى إعلام الطبيب حول الحالة الصحية، ووجود أيَّة مشكلات أخرى.
  • التأكد من إعلام الطبيب حول وجود الحمل أو التخطيط للحمل قبل تناول الدواء.
  • إخبار الطبيب في حالة تقديم الرضاعة الطبيعية قبل تناول الدواء.[١]
  • إخبار الطبيب في حالة المعاناة من حساسية تجاه الأدوية الأخرى، أو المواد الأخرى.[٢]



تعليمات أثناء استخدام الزاديتين

أثناء استخدام الزاديتين يوصى بقراءة التعليمات الموضَّحة على النحو الآتي:[٤]

  • الحرص على اتباع تعليمات الطبيب حول كيفية تناول الدواء والجرعة المحددة.
  • الحرص على إخبار الطبيب في حالة استمرار الأعراض والمشكلة، أو تفاقمها.
  • إزالة العدسات اللاصقة من العين قبل وضع القطرات في داخلها، كما يوصى بالانتظار مدّة لا تقل عن 5 دقائق قبل وضع دواء آخر.
  • يجب بلع قرص الدواء كاملًا مع كوب من الماء.[١]
  • استخدام قطرة العين بالطريقة الصحيحة، فعند استخدام وحدات الجرعة المفردة التي تستخدم لمرة واحدة، يوصى بالآتي:[٣]
    • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون.
    • توجيه العبوة للأسفل ومحاولة النقر برفق عليها للتأكد من صعود الفقاعات للأعلى.
    • فتح القطرة وإزالة الغطاء عنها، مع ضرورة تجنب ملامسة رأس العبوة مع أيْ شيء آخر.
    • إمالة الرأس للخلف، واستخدام اليد الأخرى لسحب جفن العين السفلي نحو الأسفل، ووضع قطرة العين في الحيز الفاصل بين الجفن السفلي والعين ودون لمس الجفون أو العين نفسها.
    • إغلاق العينين والضغط بلطف على الحافة الداخلية من العين لمدة دقيقة.
    • استخدام الخطوات نفسها لوضع القطرة في العين الأخرى.
  • الحرص على إخبار الطبيب فورًا في حالة حدوث الحمل أثناء استخدام الدواء.[٣]
  • التأكد من إخبار الطبيب أو الصيدلاني في حالة البدء باستخدام أيْ نوع جديد من الأدوية أثناء استخدام الزاديتين.[٣]
  • التأكد من إخبار الطبيب حول استخدام هذا الدواء في حالة الخضوع لأيْ إجراء أو علاج طبي.[٣]



الأعراض الجانبية لزاديتين

تظهر في بعض الأحيان آثار جانبية مختلفة الشِّدة أثناء استخدام هذا الدواء، ولكنَّ الكثيرين أيضًا من مستخدميه لا تظهر عليهم أيَّة أعراض أو مشكلات معيّنة، وربما تكون الأعراض الظاهرة مرتبطة بمشكلة صحيّة أو أدوية أخرى يتم تناولها، وبكل الأحوال، سنذكر في الآتي بعض الأعراض المحتمل ظهورها أثناء استخدام الزاديتين:


أعراض شائعة

قد يصاحب استخدام هذا الدواء ظهور بعض الأعراض الشائعة والتي يجب إخبار الطبيب حولها عند تفاقمها أو استمرارها مع الوقت، ونذكر من هذه الأعراض الآتي:[٤]

  • الشعور بالعصبية أو الهياج.
  • المعاناة من تهيّج العين أو ألم العين.
  • تورم جفون العين.[٢]
  • زيادة الحساسية للضوء.[٢]
  • الشعور بالصداع أو التعب.[٢]
  • الشعور بالنعاس.[١]


أعراض غير شائعة

ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • التهاب المثانة (Cystitis).
  • جفاف الفم.
  • الشعور بالدوخة.

أمَّا عن الأعراض المصاحبة لقطرة العين:[٣]

  • الشعور بألم في العينين.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • ظهور شقوق صغيرة في الجلد الذي يغطي العينين.
  • نزول الإفرازات اللزجة من العين، إلى جانب الشعور بحكة.


أعراض نادرة

ونذكر منها:[١]

(ملاحظة: الأعراض المذكورة هنا ليست شاملة لكافة الأعراض المحتملة لتناول الزاديتين، لذا، فإنَّ ملاحظة ظهور أيَّة آثار أو مشكلات خلال استخدام هذا الدواء يستدعي التواصل مع الطبيب المختصّ، مع ضرورة تجنب وقف استخدامه أو تغيير جرعته دون الرجوع إلى الطبيب أولًا).



محاذير وموانع استخدام الزاديتين

ثمّة مجموعة من المحاذير والموانع المتعلقة باستخدام دواء الزاديتين، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • الحذر عند استخدام المستحضر السائل الذي يحتوي على المالتيتول (Maltitol) في حالة المصابين بعدم تأقلم الفركتوز الوراثي.
  • الحذر عند إعطاء الدواء للمرضى المصابين بالتشجنات أو الصرع، فهذا الدواء قد يتعارض مع مثل هذه الحالات.
  •  تعارض الزاديتين وعدم إعطاؤه للأفراد الذين لديهم فرط حساسية تجاه المادّة الفعالة في الدواء.
  • الحذر عند إعطاء مرضى السكري شراب الزاديتين، فهو يحتوي على الكربوهيدرات، الأمر الذي يجب أخذه بعين الاعتبار.
  • تجنب القيادة أو تشغيل الآلات التي تحتاج للتركيز، فهذا الدواء قد يسبب النعاس أو الدوخة.[٤]
  • تجنب شرب الكحوليات أثناء استخدام الدواء، فهي قد تزيد من الشعور بالنعاس.[٤]
  • تجنب أخذ الدواء في حالة الحمل أو تقديم الرضاعة الطبيعية دون استشارة الطبيب.[٤]
  • تجنب استخدام الزاديتين لعلاج مشكلات أخرى ما لم يوصِ الطبيب بذلك.[٣]
  • تجنب إعطاء الدواء لأيْ شخص آخر، حتى في حالة معاناته من المشكلة ذاتها.[٣]
  • تجنب وضع قطرات الزاديتين في العين مع وجود العدسات اللاصقة.[٣]
  • تجنب استخدام هذا الدواء بعد انتهاء فترة صلاحيته.[٣]



تفاعلات الأدوية والأغذية مع الزاديتين

قد تظهر بعض التفاعلات الدوائية عند استخدام الزاديتين مع بعض الأدوية الأخرى، لينجم عن هذه التفاعلات زيادة فرصة ظهور الآثار الجانبية للدواء أو التأثير على فعاليَّته أو فعاليَّة الأدوية الأخرى، وهذا يعني ضرورة تحضير قائمة تضمّ كافة الأدوية التي يتم تناولها في الوقت الراهن، وإعطاءها للطبيب قبل البدء باستخدام الدواء، لمعرفة ماهية التعارضات الدوائية المحتملة معه، وكيفية التعامل معها. ونذكر في الآتي بعض الأدوية التي قد تتعارض مع الزاديتين:[٤][١]

  • الأدوية الفموية المضادة للسكري.
  • مضادات الهستامين.
  • البوبروبيون (Bupropion)‏.
  • كودين (Codeine)
  • دونيبيزيل (Donepezil).


(ملاحظة: هذه القائمة لا تشمل كافة أنواع الأدوية التي قد تتعارض مع الزاديتين، فربما هناك أنواع غير مذكورة هنا).



حالات فرط جرعة الزاديتين أو نسيانها

في حالات فرط الجرعة أو نسيانها من دواء الزاديتين يوصى بالآتي:[١][٢]

  • فرط الجرعة: في حالة تناول جرعة زائدة من الزاديتين قد تظهر على الفرد مجموعة من الأعراض، كالنعاس، والهدوء الشديد، وتسارع نبضات القلب، وانخفاض ضغط الدم، والارتباك، وربما تصل إلى حدّ حدوث الصرع، وفقدان الوعي، والهياج الشديد، وبكل الأحوال، سواءً ظهرت أعراض الجرعة الزائدة أو لم تظهر، يجب على الفرد المسارعة إلى زيارة الطبيب فور تناول جرعة زائدة من الدواء، لمعرفة آلية التعامل الصحيحة مع الحالة. أمَّا في حالة قطرات العين، فمن غير المحتمل أنْ تظهر أعراض فرط الجرعة في حالة وضع أكثر من قطرة في العين، ولكنْ، من الأفضل استشارة الطبيب أو الصيدلاني في حالة مواجهة أيَّة شكوك حول الأمر.
  • نسيان الجرعة: عند نسيان الجرعة يوصَى بتناولها في أقرب فرصة مُمكنة، ولكن في حالة اقتراب موعد الجرعة التالية، فيوصىَ بتخطي الجرعة الفائتة والاستمرار على الجرعات المنتظمة الاعتياديَّة، مع الابتعاد عن مضاعفة الجرعة لتعويض الفائت منها. أمَّا في حالة الاستمرار في نسيان الجرعة، فيوصى بتوقيت المنبه للتذكير أو الاستعانة بأحد أفراد الأسرة للتذكير بموعد الجرعة.[٤][٢]



آلية تخزين الزاديتين

يوصى باتباع النصائح الموضَّحة في الآتي عند تخزين الزاديتين:[٣][١]

  • حفظ أقراص وشراب الزاديتين في درجة حرارة لا تتجاوز 30 درجة مئوية.
  • حفظ أقراص الزادتين بطيئة التحرر في درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية.
  • حفظ قطرات العين في مكان بارد لا تتجاوز حرارته 25 درجة مئوية، مع تجنب تجميد القطرات.
  • حفظ الدواء بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال.
  • تجنب حفظ الدواء في المركبة، أو الحمام، أو الأماكن الرطبة والدافئة.



بدائل الزاديتين

ثمة بدائل متوافرة للزاديتين تحتوي على المكوِّن الفعال ذاته، نذكر منها الآتي:

  • كيتونيل (Ketonil) من إنتاج شركة شركة الرام للصناعات الدوائية (RAM)
  • تيفين (Tifen) من إنتاج شركة فارماليونس (Pharmalliance).
  • توتينال (Totinal) من إنتاج شركة الحكمة للصناعات الدوائية (Al-Hikma Pharmaceuticals).
  • اسمافورت (Asmafort) من إنتاج شركة جلفار (Julphar).



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Zaditen", novartis, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "ZADITEN® Eye Drops", guildlink, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "ZADITEN® Eye Drops 1.0%", nps, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Zaditen 1 mg ( Ketotifen ) 30 tablets", egyptiandrugstore, Retrieved 18/4/2021. Edited.