سبب ألم الأسنان عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ١٤ يناير ٢٠٢٠

سبب ألم الأسنان عند الحامل

تعاني معظم النساء الحوامل من الآلام المختلفة خلال مرحلة الحمل، ومن ضمنها ألم الأسنان واللثة، الذي يحدث لعدة أسباب؛ إذ تطرأ عدة تغييرات على جسم المرأة خلال الحمل استعدادًا لحمل الجنين، وقد تزيد هذه التغييرات من احتمال الإصابة بالم الأسنان.[١]


تراكم البلاك على الأسنان

نتيجة التغييرات الهرمونية التي تمرّ بها المرأة الحامل -كارتفاع هرمونَي الإستروجين والبرجسترون في جسمها اللذان يسببان التقيؤ والغثيان-؛ تصبح أكثرعرضة لتراكم بلاك الأسنان، الذي يُعدّ السبب الرئيس للإصابة بالتهاب اللثة ونزيفها في حالة تُسمّى (إلتهاب اللثة أثناء الحمل) تعاني منها 75% من النساء الحوامل حسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

يتفاقم الالتهاب إلى التهاب السن الذي يأتي في شكل إلتهاب لثة شديد يؤدي إلى إتلاف العظام الداعمة للأسنان، بالتالي فقدان أسنان المرأة الحامل، وفي هذا المقال حديث عن ألم الأسنان عند المرأة الحامل، وأسبابه، وطرق علاجه، وعدد من أبرز المشاكل المَرَضيّة التي تصيب اللثة والأسنان.[١]


زيادة تدفق الدم في اللثة

يتزايد تدفق الدم في اللثة خلال الحمل؛ فيؤدي إلى حدوث مشكلات في اللثة؛ كالتورم، والتهيج، والحساسية، والالتهاب؛ لذلك يتزايد إحساس السيدة بالألم بما يفوق الحدّ الطبيعي .[٢]


تسوس الأسنان

تبدو المرأة الحامل أكثر عرضة لتسوس الاسنان نظرًا لتغيّر عاداتها الغذائية؛ إذ تأكل كميات كبيرة من الكربوهيدرات والسكريات والوجبات الخفيفة المختلفة والعصائر، إضافة الى معاناتها من غثيان الصباح الذي يزيد من الأحماض على الأسنان؛ مما يؤدي إلى تأكلها وتسوسها.[٣]


ظهور ورم في اللثة خلال الحمل

في بعض الحالات يظهر ورم في اللثة غالبًا في الثلث الثاني من الحمل؛ بسبب النمو المتزايد في الأنسجة، ولا يُصنّف هذا الورم نوعًا من السرطان بل تورمًا يحدث بين الأسنان لكثرة البلاك والنزف اللثوي، ويبدو لونه أحمر مثل لون توت العُلّيق، ويختفي وحده بعد ولادة الطفل[٤].


علاج ألم الأسنان خلال الحمل

على المرأة الحامل مراجعة طبيب الأسنان إذا شعرت بأي آلام، الأمر الذي بدوره يُعطيها العلاج المناسب لها سواء في العيادة أو المنزل، ومن الإجراءات المتاحة الآتي:[١]

  • تنظيف الأسنان عند الطبيب لإزالة البلاك الذي يسبب حساسية اللثة، ويعالج التنظيف الإصابة بالتهاب اللثة، ويخفف من الشعور بألم الورم داخلها؛ لذلك قد ينصح الطبيب بتكرار إجراء عملية التنظيف عنده في العيادة مرة واحدة كلّ 3 أشهر.
  • قد يلجأ الطبيب إلى إزالة الورم في اللثة من خلال التخدير الموضعي، ويُنفّذ بعد الثلثين الثاني أو الثالث من الحمل عادةً.
  • تستعين الحامل بعلاجات منزلية لتخفيف الألم؛ كأن تتجنب المأكولات التي تزيد حساسية اللثة، وبعض السيدات ترى أنّ تناول المأكولات والمشروبات الساخنة يزيد الحساسية، وبعضهن ينزعجن من المأكولات والمشروبات الباردة، وغسول الفم المحتوي على الكحول يسهم في زيادة الألم، وتخفف المضمضة بالماء الدافئ المذابة فيه ملعقة ملح من التورم والالتهاب، بالإضافة إلى وضع كمادة باردة على الخد.
  • استشارة الطبيب في أخذ مُطهّرات الفم المحتوية على بنزوكايين، أو مُسكّنات الألم؛ مثل: الأيبروفين أو الباراسيتامول.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Valencia Higuera (27-8-2019)، "Why Teeth Pain During Pregnancy Is a Thing — and What You Can Do About It"، www.healthline.com، Retrieved 1-10-2019. Edited.
  2. Dr Joseph Xuereb (7-9-2018)، "Toothache During Pregnancy: What To Expect & Do"، www.savinadental.com، Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. Medland Admin (28-7-2016)، "My teeth developed problems after my pregnancy – did my baby draw the calcium from my teeth?"، medlanddental.com.au، Retrieved 1-10-2019. Edited.
  4. Amanda Tavoularis، "Dental Care & Pregnancy"، www.emergencydentistsusa.com، Retrieved 1-10-2019. Edited.