سبب التهاب اللثة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٠٣ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠١٩
سبب التهاب اللثة

التهاب اللثة

يعدّ التهاب اللثة أحد الأمراض التي تصيب اللثة، بسبب تجمع الميكروبات والجراثيم بين الأسنان وعدم الاهتمام بنظافة الأسنان جيدًا، ممّا قد يعرض اللثة للإصابة بتقرح في اللثة، وتغير في لون اللثة إلى اللون الأحمر، وينتج هذا التغير في اللون لدى النساء الحوامل بسبب الإختلافات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة خلال مرحلة الحمل والولادة والرضاعة أو عند تناول بعض الأدوية التي تسبب التهاب اللثة، وقد تصيب اللثة الالتهاب بسبب عدم الإهتمام بنظافة اللثة وتجمع الأطعمة بين الأسنان.[١][٢]


أسباب التهاب اللثة وعوامل الخطر

يُحفز سوء العناية بصحة ونظافة الفم، تكون البلاك على الأسنان هو السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالتهاب اللثة، الذي يؤدي إلى التهاب اللثة والأنسجة المُحيطة بها، و يؤدي البلاك إلى حدوث الالتهاب بالطرق التالية:[١]

  • تكون طبقة البلاك على الأسنان، وهي طبقة لزجة غير مرئية مكونة من البكتيريا التي تتكون عندما تبقى آثار الطعام من السكر والنشا على الأسنان والتي تتفاعل مع البكتيريا الموجودة طبيعيًا في الفم، ويحتاج هذا النوع من البلاك إلى التخلص منه يوميًا، لأنّه يُعاد تكونه سريعًا.
  • تحول طبقة البلاك إلى الجير، عندما يتراكم البلاك على الأسنان يؤدي إلى تصلبه وخاصةً أسفل حدود اللثة ويتحول إلى ما يُعرف بالجير، وهو تجمع من البكتيريا، وتُعّد إزالة الجير أمرًا صعبًا مقارنة بالبلاك، لأنه أكثر قساوة، ويُشكل درعًا واقيًا للبكتيريا التي تُسبب التهاب في اللثة، ويحتاج المُصاب عادةً لزيارة الطبيب للتخلص من هذا النوع من الترسبات.
  • التهاب اللثة، يؤدي بقاء الجير والبلاك على الأسنان إلى تهيج اللثة والتهابها وخاصةً في منطقة قاعدة الأسنان، مع مرور الوقت تتورم اللثة وتُصبح مُعرّضة للنزيف بسهولة، وكذلك تُصبح الأسنان أكثر عرضةً للتسوس والسقوط مع زيادة الالتهاب وإهماله.

توجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة، ومنها ما يلي:[١]

  • سوء العناية بصحة ونظافة الفم.
  • كثرة التدخين.
  • اختلاف نسب الهرمونات الأنثوية خلال مرحلة الحمل والإنجاب والرضاعة وخلال فترات الطمث للمرأة.
  • حاجة الجسم للفسفور والفيتامينات؛ كفيتامين C والكالسيوم، قد تسبب التهاب في اللثة.[٣]
  • تناول الأدوية التي تحتوي على المضادات الحيوية التي تعمل على القضاء على البكتيريا النافعة في الفم.[٤]
  • تعرض الأشخاص لبعض الأمراض مثل؛ مرض السكري الذي يسبب التهاب اللثة.[٥]
  • التقدم في العمر.
  • جفاف الفم.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تُضعف جهاز المناعة، ومنها؛ سرطان الدم، والإيدز، وعلاج السرطان.
  • العوامل الوراثية.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل؛ الالتهاب الفيروسي أو الفطري.


أعراض التهاب اللثة

توجد العديد من الأعراض والعلامات التي تظهر على الشخاص المُصاب بالتهاب اللثة، ويُذكر منها ما يأتي:[١]

  • الإحساس بوجع شديد في اللثة.[٢]
  • ظهور رائحة غير طيبة للفم.
  • نزيف اللثة للدم في بعض الأوقات.
  • انتفاخ في اللثة.
  • اختلاف ملمس اللثة.[٢]
  • تغير لون اللثة إلى اللون الأحمر.


علاج التهاب اللثة بطرق طبيعية

توجد عدّة طرق طبيعية يُمكن استخدامها للتخلص من التهاب اللثة، ومنها:[٦]

  • الغرغرة بالملح، بمزج القليل من الملح بكوب من الماء ومن ثم الغرغرة بهذا المزيج للتخلص من التهاب اللثة.
  • عصير الليمون، بإحضار حبة من الليمون وعصرها بالعصارة اليدوية ثم مزج عصير الليمون بكوب من الماء ثم المضمضة بهذا المزيج لعلاج التهاب اللثة.[٧]
  • صودا الخبز، بمزج القليل من صودا الخبز مع كوب من الماء تقريبًا، ثم المضمضة بهذا المزيج قد يساعد على التخلص من التهاب اللثة نهائيًا.[٨]
  • عصير التوت البري، إنّ تناول عصير التوت البري يوميًا يقي الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض، كما أنه يساعد في التخلص من التهاب اللثة.[٩]
  • المريمية، بنقع عرقين من نبات المريمية مع كوب من الماء المغلي تقريبًا لمدة 15 دقيقة، ثم الغرغرة بهذا المنقوع الساخن الذي يحتوي على الكثير من الفوائد كما أنه يساعد في التخلص من ألم والتهاب اللثة.
  • القرنفل، يتضمن القرنفل مادة مسكنة ومهدئة للألم، وللتخلص من الألم بالقرنفل، تُأخذ 3 حبات من القرنفل، وتُفرك اللثة بها.
  • زيت الشاي الأخضر، يستعمل زيت الشاي الأخضر للتخلص من ألم والتهاب اللثة، بفرك اللثة بهذا الزيت وتركه لمدة 15 دقيقة، أو بالمضمة بهذا الزيت.


الوقاية من التهاب اللثة

توجد العديد من الممارسة البسيطة والسهلة التي يُمكن الالتزام بها للوقاية من الإصابة بالتهاب اللثة، ومنها:[١]

  • المحافظة على صحة ونظافة الفم، بتنظيف الأسنان بفرشاة الأسنان والمعجون لمدة دقيقتين، مرتين يوميًا في الصباح، وقبل الذهاب إلى النوم، واستخدام خيط الأسنان لتنظيف بقايا الطعام العالقة ما بين الأسنان مرة واحدة يوميُا على الأقل، والتوصيات الأفضل من هذا، تُشير لتنظيف الأسنان بعد كل وجبة طعام أو حسب توصيات الطبيب، وكذلك التنبيه إلى أهمية استخدام خيط الأسنان قبل تنظيفهم بلستخدام الفرشاة، وذلك للتخلص من بقايا الطعام والبكتيريا.
  • زيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم، إذ يُنصح بزيارة طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان بشكل منتظم لتنظيف الأسنان كل 6-12 شهر، أما في حال كان الشخص يُعاني من وجود بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة، مثل: جفاف الفم، أو تناول بعض الأدوي، أو التدخين، ففي هذه الحالة يحتاج المُصاب لزيارة طبيب الأسنان أكثر من المُعتاد، كما ويُمكن أيضًا تصوير الأسنان بالأشعة السينة، للكشف عن بعض الأمراض التي تُصيب الفم واللثة والتي لا يُمكن الكشف عليها بطُرق الفحص المعتادة، أو لمراقبة أي تغيير يحدث على صحة الفم والأسنان، إذ يُمكن إجراء هذه الصورة سنويًا.
  • الممارسات الصحية الجيدة، بتناول الأطعمة الصحية، ومُراقبة قراءة سكر الدم والسيطرة عليه في حال كان المُصاب يُعاني من مرض السكري، للحفاظ على صحة اللثة.


مضاعفات التهاب اللثة

يُمكن التقليل من خطر الإصابة بمضاعفات التهاب اللثة بالحصول على العلاج الصحيح، واتباع تعليمات وتوصيات طبيب الأسنان، ولكن البقاء دون علاج يؤدي إلى إصابة اللثة بأمراض عدّة وانتشارها إلى الأنسجة والعظم، ومن أهم هذه المضاعفات ما يلي:[٢]

  • التهاب اللثة أو عظام الفك مع وجود خراج.
  • التهاب اللثة الحاد، وهي حالة أكثر خطورة وقد تؤدي إلى فقدان العظم والأسنان.
  • التهاب اللثة المتكرر.
  • الإصابة بتقرحات في اللثة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Gingivitis", mayoclinic, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Causes and treatment of gingivitis", medicalnewstoday, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  3. "Calcium, vitamin D and phosphorus", dhsv, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  4. "Antibiotics destroy 'good bacteria' and worsen oral infection", sciencedaily, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  5. "Gum Disease (Gingivitis and Periodontitis)", healthline, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  6. "10 Home Remedies for Gingivitis", healthline, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  7. "14 Effective Home Remedies To Get Rid Of Gingivitis", stylecraze, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  8. "0 Home Remedies for a Tooth Abscess", healthline, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  9. "5 Natural Ways to Help Fight Periodontal Disease", mnbtg, Retrieved 10-11-2019. Edited.