سبب تنميل اليد اليمنى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ١٢ يناير ٢٠٢٠

تنميل اليد اليمنى

يوصف تنميل اليد بفقدان الشعور والإحساس في اليد والأصابع، وقد تصحبه تغييرات أخرى مثل؛ الإحساس بالإبر أو الحرق أو الوخز أو الضعف، ويمكن أن يحدث التنميل على طول عصب واحد في يد واحدة، أو قد يحدث بشكل متماثل في كلتا اليدين، وعادةً ما ينتج عن حالات تُؤثر على الأعصاب أو الأوعية الدموية التي تمد اليد؛ كاعتلال العصبي المحيطي، أو عدم السيطرة على مستويات السكر في الدم، وغيرها من الحالات الطبية العديدة[١][٢].


سبب تنميل اليد اليمنى

توجد العديد من الأسباب المحتملة التي تُؤدي للشعور بتنميل ووخز في اليد، ومنها ما يأتي[٣]:

  • الجلوس أو الوقوف في نفس الوضعية لفترة طويلة.
  • إصابة العصب، أو إصابة في الرقبة التي قد تُسبب شعورًا بالتنميل في أيّ مكان على طول الذراع أو اليد، في حين أنّ إصابة أسفل الظهر يمكن أن تُسبب تنميلًا أو وخزًا أسفل الساق.
  • الضغط على أعصاب العمود الفقري، كما هو الحال في فتق القرص.
  • الضغط على الأعصاب الطرفية من الأوعية الدموية المتضخمة أو الأورام أو أنسجة متندبة أو العدوى.
  • القوباء المنطقية أو عدوى الهربس النطاقي.
  • قلة إمدادات الدم إلى منطقة ما، الناتجة عن حالات مثل؛ تصلب الشرايين، أو ألم الصقيع، أو التهاب الأوعية الدموية.
  • مستويات غير طبيعية من الكالسيوم أو البوتاسيوم أو الصوديوم في الجسم.
  • نقص فيتامين ب 12 أو فيتامين آخر.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • تلف الأعصاب بسبب الرصاص أو الكحول أو التبغ أو من أدوية العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • لدغات الحيوانات.
  • لدغات الحشرات، والقراد، والعث، والعناكب.
  • تسمم المأكولات البحرية.
  • الحالات الخلقية التي تُؤثر على الأعصاب.

كما يمكن أن يحدث التنميل بسبب حالات طبية أخرى، بما في ذلك:

  • متلازمة النفق الرسغي.
  • مرض السكري.
  • الصداع النصفي.
  • التصلب المتعدد.
  • النوبات.
  • السكتة الدماغية.
  • النوبة الإقفارية العابرة.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • ظاهرة رينود؛ وهي ضيق الأوعية الدموية، عادةً في اليدين والقدمين.


أعراض تنميل اليد اليمنى

في حال عدم اختفاء التنميل في غضون بضعة أيام من تلقاء نفسه، أو أنّه انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، فينبغي مراجعة الطبيب، خاصةً إذا كان التنميل قد بدأ بعد إصابة أو مرض، أو عند ظهور أي من الأعراض الآتية إلى جانب الخدر[٤][٥]:

  • ضعف.
  • صعوبة في تحريك جزء أو أكثر من أجزاء الجسم.
  • ارتباك ذهني.
  • مشكلة في الكلام.
  • فقدان البصر.
  • دوخة.
  • صداع مفاجئ حاد.
  • فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة.
  • طفح جلدي.
  • شلل.


علاج تنميل اليد اليمنى

يُعالج تنميل اليد عادةً وفقًا لسبب التنميل؛ إذ بمجرد معرفة السبب وعلاجه، سيختفي الشعور بالوخز والخدر، كما يجعل الأعراض تختفي وتمنعها من التفاقم؛ إذ قد يوصي الطبيب بتمارين معينة، عند الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي أو آلام أسفل الظهر، أمّا في حالة الإصابة بمرض السكري، سيقدم الطبيب علاجًا للحفاظ على مستوى السكر في الدم، كما سيُتعامل مع مستويات منخفضة من الفيتامينات باستخدام مكملات الفيتامينات، أو يمكن للطبيب أن يُغير الأدوية التي تسبب تنميلًا أو وخزًا، مع وصف الجرعات الصحيحة من أيّ فيتامينات أو مكملات غذائية، وقد يكون المريض أكثر عرضة للإصابة بالخدر في اليد أو القدم؛ إذ إنّ الخدر يمكن أن يسبب انخفاضًا في الشعور، ممّا يوجب الحرص على حماية المنطقة الخدرة من الجروح أو الصدمات أو الكدمات أو الحروق أو الإصابات الأخرى[٣].


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler, MD (10-9-2019), "Hand and Finger Numbness: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  2. "Definition", www.drugs.com,19-4-2019، Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Causes", www.medlineplus.gov, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  4. Stephanie Watson and Rachel Nall, RN, BSN, CCRN (4-6-2019), "When to see your doctor"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  5. "When should you seek medical attention for numbness in hands?", my.clevelandclinic.org, Retrieved 1-10-2019. Edited.