سبب تورم القدمين بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠

تورم القدمين

يحدث تورّم القدمين في العادة عند المشي أو الوقوف كثيرًا، وعادةً ما يعد هذا التورّم غير خطِر، لكنه قد يشير إلى مشكلة صحية خطيرة في حال كان مصحوبًا مع أعراض أخرى، وقد يحدث تورم القدمين نتيجةً لعدة أسباب، من أشهرها الحمل والولادة، أو إصابات القدم والكاحل، أو بسبب الإصابة بوذمةٍ لمفية، أو القصور الوريدي المزمن.[١]


سبب تورم القدمين بعد الولادة

يحدث تورّم القدمين في العادة أثناء الحمل نتيجةً لزيادة حجم الدم بنسبة 50%، واحتفاظ الجسم بالسّوائل الإضافية، أمّا بعد الولادة فيتخلص الجسم من هذه السوائل تدريجيًّا من خلال التبول والتعرق، لكن يمكن خلال هذه العملية استمرار تسرب السوائل من الأوعية الدموية في الجسم مسببًا التورّم، خاصّةً في القدمين واليدين والكاحلين، لذا قد تتعرّض بعض النساء لتورّم القدمين بعد الولادة، والذي غالبًا ما يزول خلال أسبوع، أو قد يستغرق وقتًا أطول في حال إصابة الحامل بتسمم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل.[٢]


علاج تورم القدمين بعد الولادة

يمكن علاج تورم القدمين بعد الولادة من خلال عدّة طرقٍ، من أهمها ما يأتي:[٣]

  • شرب الماء: يساعد شرب الماء في إبقاء الجسم رطبًا، بالتالي المساعدة في فقدان وزن الماء؛ وذلك لأن الجفاف قد يسبب احتفاظ الجسم بالماء الإضافي، كما يساعد في تخليص الجسم من الفضلات عبر الكلى، والتي بدورها تحافظ على الصحّة وتسرع الشّفاء بعد الولادة.
  • ممارسة التّمارين الخفيفة: تساعد ممارسة الرياضية الخفيفة بعد الولادة في التخلّص من تورّم القدمين والأعراض المرتبطة به؛ وذلك لأن زيادة حركة الجسم تساعد في انتقال الدم والماء فيه بسهولة وتمنعهما من التّجمّع في منطقةٍ واحدة، خاصّةً القدمين، لكن يجب أخذ الحيطة والحذر وتجنّب ممارسة التّمارين التي تسبب الألم، كما توصي هيئة أطباء النساء والتوليد الأمريكية بعدة أنشطة يمكن ممارستها بعد الولادة، بما في ذلك المشي، والسباحة، واليوغا، والبيلاتس.
  • تجنب الملح والصوديوم: تحتاج المرأة بعد الولادة إلى الحفاظ على توازن الصوديوم والماء، لذا يجب تجنب تناول الملح بنسبة كبيرة؛ لأنه يزيد من احتباس الماء واحتفاظ الجسم بمزيد منه، وتشمل المصادر الغنية بالملح الكعك، والبطاطا، والوجبات الجاهزة، والمشروبات الغازية.
  • زيادة استهلاك البوتاسيوم: يساعد استهلاك البوتاسيوم في تقليل كمية الصوديوم في الجسم بصورة طبيعيّة، إذ يحتاج الجسم إلى إحداث توازن، ومن أشهر الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم المشمش، والأفوكادو، والفاصولياء، والعدس، والزبادي، والفول السوداني، والسبانخ، والزبدة.
  • تجنب الكافيين: يسبب شرب الكافيين -خاصةً القهوة- فقدان الجسم للماء، مما يزيد من خطر الجفاف واحتباس السوائل في الجسم، لذا ينصح باستبدال المشروبات التي تحتوي على كافيين بشاي الأعشاب أو الماء للبقاء رطبًا والتخلص من تورم ما بعد الولادة.
  • تدليك ما بعد الولادة: يمكن تحسين الدورة الدموية في الجسم من خلال تدليك ما بعد الولادة، والذي يساعد في زيادة الاسترخاء ويخفف من الآلام وتورم الجسم، كما يساعد في فقدان الجسم للماء الزائد، وينظم مستويات الهرمونات، خاصةً هرمون الإجهاد، مثل الكورتيزول.
  • تجنب الوقوف لفترة طويلة: يمكن تخفيف تورم القدمين بعد الولادة من خلال الحفاظ على راحة الجسم، وتجنب الوقوف لفترات طويلة، ورفع القدمين قدر الإمكان لتحسين الدورة الدموية، كما يجب ارتداء الأحذية المريحة التي لا تضغط على القدمين، وتجنب ارتداء الكعب العالي.[٤]


المراجع

  1. "Swollen Ankles and Feet", www.webmd.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  2. Sally Urang (30-8-2017), "Postpartum: Swelling (edema)"، www.babycenter.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. Adrienne Stinson (18-7-2018), "Natural treatments for postpartum swelling"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-9-2019. Edited.
  4. Jessica Timmons (4-4-2016), "7 Natural Treatments for Postpartum Swelling"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.