سبب سواد البراز عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٣١ ديسمبر ٢٠٢٠
سبب سواد البراز عند الحامل

سواد البراز لدى المرأة الحامل

تطرأ العديد من التغيّرات النفسية والجسدية على المراة خلال فترة الحمل، لتشعر بمجموعة من الأعراض المختلفة، وغالبًا ما تكون معظم هذه التغيرات والأعراض متوقعة، خاصةً عندما يتعلق الأمر بتلك التي تصيب الجهاز الهضمي، ولكن قد تلاحظ بعض النساء تغيّر لون البراز لديهنّ خلال فترة الحمل، مما قد يُثير الخوف والقلق، كتغيّر لون البراز إلى اللون الداكن أو اللون الأسود، أو اللون الأخضر، فهلالبراز الأسود خلال فترة الحمل يستدعي القلق؟ وهل يُشير إلى أمراض أو مضاعفات خطيرة للحمل؟ سنجيب على هذه التساؤلات في هذا المقال.[١]


هل يسبب تناول الحامل لمكملات معينة سواد البراز؟

نعم ، فعلى الرغم من أنّ البراز الأسود قد يثير الخوف والقلق في نفس المرأة الحامل، إلّا أنّه غالبًا ما يكون طبيعيًا، ولا يستدعي القلق، إذ يمكن أن تتسبّب الأصباغ والملونات الطبيعية والصناعية الموجود في بعض الأنواع من الأطعمة والمشروبات إلى تحول لون البراز من اللون البني إلى اللون الأسود، كما يمكن أن تتسبّب بعض الأنواع من المكملات الغذائية إلى تحول لون البراز إلى اللون الأسود، لا سيّما مكملات الحديد التي تُعطى لبعض النساء اللاتي يعانين من نقص الحديد خلال فترة الحمل، التي قد تُسبّب اسوداد البراز نتيجةً لعدم قدرة الجسم على امتصاص كامل نسب الحديد الموجودة في المكملات، بالإضافة إلى العديد من الأنواع من الفيتامينات والأدوية التي تُعطى للمراة خلال فترة الحمل.[٢]



هل يشير سواد البراز عند الحامل لوجود مشكلة صحية؟

نعم، يمكن أن يكون البراز الاسود علامة على وجود مشكلة صحية عند الحامل في بعض الحالات، إذ يوجد بعض الأمراض والحالات الصحية التي قد تتسبّب بتغيّر لون البراز إلى اللون الأسود، بما في ذلك:


  • النزيف: تُعدّ حالات النزيف من أكثر الأسباب شيوعًا لظهور البراز الأسود خلال فترة الحمل، لا سيّما حالات النزيف البسيط التي تنجم عن البواسير، التي تُعدّ شائعة جدًا خلال فترة الحمل؛ نتيجةً لزيادة ضغط الرحم على الأوعية الدموية المتواجدة في أسفل البطن ومنطقة الشرج، بالإضافة إلى الإصابة بالإمساك الشائع أيضًا خلال فترة الحمل، ولكن قد يدل اللون الأسود الناجم عن وجود الدم في البراز في بعض الأحيان على بعض الحالات الأكثر خطورة من النزيف، كحالات نزيف الجهاز الهضمي، التي يمكن أن تحدث بسبب ارتجاع المريء الشديد، أو نزيف الأمعاء.[٣][٤]


  • الميلينا (Melena): تتمثّل الملينيا بوجود دم في البراز، مما يتسبّب بظهوره بلون أسود أو قطراني، وغالبًا ما يكون لزجًا أو لامعًا، بالإضافة إلى كونه براز ذو رائحة كريهة جدًا، ويمكن أن تحدث حالات الملينيا نتيجةً للعديد من العوامل والأسباب، بما في ذلك:[٥]
    • قرحة المعدة.
    • نزيف الجهاز الهضمي العلوي.
    • نزيف الأمعاء الغليظة.
    • تمزقات في بطانة المريء أو المعدة.
    • أورام الجهاز الهضمي، كأورام المريء أو المعدة.
    • مضاعفات لتنول بعض الأنواع من الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (NSAIDs)، أو الأسبرين (Aspirin)، أو مميعات الدم.
    • بعض الإجراءات الطبية، كالعلاج الإشعاعي، أو إجراء عمليات تنظير الجهاز الهضمي.


  • حالات أخرى: بما في ذلك:[٣]
    • النزيف الداخلي.
    • تمزق في الشرج.



متى يجب مراجعة الطبيب؟

يُنصح بمراجعة الطبيب فور ملاحظة تغيّر لون البراز، وظهوره باللون الأسود، لا سيّما في الحالات التي تترافق معه الأعراض التالية:[٦]

  • تصلّب البطن.
  • ألم شديد في البطن.
  • إسهال حاد.
  • وجود دم أو مادة سوداء في التقيؤ.
  • الضعف الجسدي العام، وفقدان القوة.
  • الدوخة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأعلى من 38 درجة مئوية.
  • عدم انتظام ضربات القلب السريع.
  • تغير في مستوى الوعي أو اليقظة، مثل الإغماء أو عدم الاستجابة.
  • تغير في الحالة العقلية، أو تغير مفاجئ في السلوك، مثل الارتباك، أو الخمول، أو الهذيان والهلوسة.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي، مثل ضيق التنفس، أو صعوبة التنفس، أو الاختناق.



كيف يمكنكِ تجنب البراز الأسود أثناء الحمل؟

يمكن للإجراءات التالية أن تُساعد في تجنّب مسببات البراز الأسود خلال فترة الحمل:[٢]

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، والتركيز على الأطعمة الغنية بالحديد، مثل الكبد، واللحوم الحمراء، والخضروات الورقية، والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالألياف، لتجنب الحاجة إلى مكملات الحديد التي قد تتسبب في البراز الأسود.
  • الامتناع عن التدخين واستهلاك المشروبات الكحولية.
  • ممارسة التمارين الرياضية، بما في ذلك تمارين كيجل.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل.
  • تجنّب الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، واستشارة الطبيب قبل استخدامها فبعضها يسبب البراز الأسود.


المراجع

  1. "Your Poop May Change During Pregnancy — Here’s How", healthline, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Is It Normal To Have Black (Dark) Stool During Pregnancy?", momjunction, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Black (Dark) Stools During Pregnancy", parenting.firstcry, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  4. "Pregnancy: Changes in Bowel Habits", uofmhealth, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  5. "Melena", drugs, Retrieved 30/12/2020. Edited.
  6. "Black Stool", healthgrades, Retrieved 30/12/2020. Edited.