خطر فيتامين أ على الحامل

خطر فيتامين أ على الحامل


فيتامين أ والحمل

يعدُّ فيتامين أ من الفيتامينات الضرورية للجسم؛ فهو يلعبُ دورًا مهمًا في المناعة والحفاظ على سلامة العين وتطور العظام ونمو الشعر والأسنان وغيرها من الوظائف الحيوية الأخرى، بالإضافة إلى هذا فهو ضروري لنمو وتطور الجنين، ومن المعروف علميًا أنَّ حاجة جسم المرأة خلال الحمل للفيتامينات والمعادن تزداد، ومن ضمنها حاجته لفيتامين أ، ولكن الإفراط في تناول فيتامين أ بشكلٍ خاص خلال بداية الربع الأول من الحمل يشكلُ خطرََا على الجنين، وقد يسبب الإجهاض والتشوهات الخلقية على القلب والجهاز العصبي والأوعية الدموية، ولكن هل خطر فيتامين أ على الجنين ينحصرُ عند تناول المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين أ فقط أم أنَّ تناول الأطعمة الغنية به أيضًا يشكلُ تهديدًا عليه؟ وهل يوجد فيتامينات أخرى لا ينصح بتناولها خلال الحمل؟ هذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال. [١]


لما قد يشكل فيتامين أ خطرََا على الحامل؟

يشكلُ فيتامين أ خطرًا على الحامل عند تناوله بجرعاتٍ عالية؛ لذا يجدر التّنويه إلى ضرورة التأكد من الطّبيب المشرف على الحالة حول إمكانية تناول فيتامين أ وما هي الجرعات المسموحة وما التوصيات الخاصة بالنمط الغذائي المتزامن مع تناول مكملات فيتامين أ، ففيتامين أ من الفيتامينات الذائبة في الدّهون، ويستطيع الجسم أن يخزن الكمية الزائدة عن حاجته والتي تم تناولها في خلايا الكبد، ليؤدي هذا إلى تراكمه بشكلٍ كبير في الجسم لتصاب المرأة بالتسمم بفيتامين أ، وتعرف هذه الحالة بفرط فيتامين أ (Hypervitaminosis A)، ويسبب هذا العديد من الأضرار الجانبية على كلٍ من المرأة الحامل وجنينها، ويمكن توضيح خطر الإفراط بتناول فيتامين أ على كلٍ من الحامل والجنين بما يلي:[٢]


خطر فيتامين أ على الجنين

يمكن أن يسبب الإفراط بتناول فيتامين أ مجموعة من التشوهات الخلقية للجنين، وتشمل التشوهات في الجهاز العصبي المركزي والجمجمة والغدة الزعترية والأوعية الدموية، وتعرف هذه الحالة بمتلازمة حمض الريتونيك (Retinoic Acid Syndrome). [٢]


خطر فيتامين أ على الحامل

يمكن أن يسبب تناول جرعات مرتفعة من فيتامين أ العديد من المخاطر والأضرار على الحامل، وأبرز هذه الأضرار هي:[٣]

  • حدوث تلف في خلايا الكبد.
  • تراكم الكالسيوم بشكلٍ مفرط في الجسم.
  • هشاشة العظام، كما أنها تصبح أكثر عرضة للكسور.
  • تلف الكلى.



هل يشكل تناول أصناف غذائية تحتوي على فيتامين أ خطرََا على الحامل؟

يتوفر فيتامين أ في العديد من الأصناف الغذائية وبنسبٍ متفاوتة، بعض هذه الأغذية تحتوي على تركيز مرتفع من فيتامين أ، وبعضها الآخر يحتوي على تركيز منخفض منه، ومن أبرز المصادر الغذائية التي تحتوي على تركيز مرتفع من فيتامين أ هو الكبد، لذلك إن كانت المرأة حامل فعليها تجنب المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين أ بالإضافة لهذا فعليها تجنب أيضًا الأصناف الغذائية التي تحتوي على تركيز مرتفع من فيتامين أ وأبرزها الكبد والاطعمة التي تحتويه.[٤]


هل يوجد فيتامينات أخرى لا ينصح بها خلال الحمل؟

على الرغم من وجود مجموعة واسعة من الفيتامينات المفيدة لصحة الجنين والحامل خلال فترة الحمل، إلا أنّ هناك أيضًا مجموعة من الفيتامينات التي لا يُنصَح بها خلال الحمل؛ نظرًا لتأثير ها الضار على الحامل وجنينها، ومن أبرز هذه الفيتامينات هو فيتامين ه، وهو من الفيتامينات الذائبة في الدهون، ويلعب دورًا مهمًا في العديد من العمليات الحيوية في الجسم، أبرزها دوره في الوظائف المناعية، ومع هذا فتناول المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين ه لا يعدُّ مفيد للحامل وجنينها، بل قد يسبب الشعور بألم البطن للحامل، وكذلك تمزق الكيس الأمينوسي للجنين قبل أوانه، لذلك لا يُنصَح بتناوله خلال الحمل.[٥]


ما هي أضرار دواء الإيزوتريتنون على الحامل

دواء الإيزوتريتنون (Isotretinoin) هو من الأدوية المشقة من فيتامين أ والمستخدمة في علاج حب الشباب، وله أسماء تجارية عديدة منها دواء الروكتان (Roaccutane)، ولهذا الدواء آثار جانبية خطيرة جدًا على الجنين؛ فهو يسبب التشوهات الخلقية الشديدة للأجنة على القلب والأطراف والجمجمة، وقد يسبب الإجهاض أيضًا، لذلك يمنع تناوله أثناء الحمل، وعند الخضوع لتناوله يجب استخدام وسيلتين لمنع الحمل معًا، وإذا رغبت المرأة بالحمل فعليها التوقف عن تناول هذا الدواء لمدة أربع أسابيع على الأقل قبل حدوث الحمل. [٦]

المراجع

  1. "Vitamin A and Pregnancy: A Narrative Review", https://www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Vitamin A During Pregnancy: Why And How Much Do You Need?", https://www.momjunction.com, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  3. "Hypervitaminosis A", https://www.healthline.com, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  4. "Vitamin A", https://www.nhs.uk, Retrieved 2/1/2021. Edited.
  5. "Supplements During Pregnancy: What’s Safe and What’s Not", https://www.healthline.com, Retrieved 1/1/2021. Edited.
  6. "Isotretinoin", https://dermnetnz.org, Retrieved 1/1/2021. Edited.