سبب صراخ الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٦ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠

صراخ الطفل

يقضي المواليد الجدد ساعتين إلى ثلاث عادة في البكاء بشكل طبيعي، وقد يبدو أمرًا مقلقًا للآباء لعدم معرفة أسباب انزعاج الطفل وبكائه، أو عدم معرفة كيفية الحفاظ على هدوء الطفل، إذ يبكي الطفل لأسباب عديدة، وقد يبكون أحيانًا دون سبب واضح، وهي الطريقة الرئيسة للتواصل بين الأطفال، كما أنّها طريقة لجذب الانتباه، والتعبير عن الاحتياجات، إذ يصعب في البداية تفسير أسباب صراخ الطفل المختلفة، لكن مع قضاء المزيد من الوقت في الاستماع يتمكّن الآباء من التعرف إلى احتياجات الطفل المحدّدة، وتلبية هذه الاحتياجات.[١][٢]


سبب صراخ الطفل

هناك العديد من الأسباب التي تمثّل الدافع وراء صراخ الطفل، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • أن يصبح الطفل جائعًا، يُعدّ هذا السبب الأكثر شيوعًا لبكاء الأطفال، إذ إنّهم يتوقفون عن البكاء فور بداية الرضاعة.
  • شعور الطفل بالنعاس، هو السبب الثاني لبكاء الأطفال للتعبير عن حاجته إلى النوم، وقد يحتاجون إلى تغيير وضعيّاتهم إلى وضع مريح؛ كأن يوضع على ظهره.
  • إمتلاء معدة الطفل أكثر مما ينبغي، إذ قد يبكي بعض الأطفال بسبب انتفاخ المعدة من الإفراط في تناول الطعام، ويسبب الكثير من الحليب عدم الراحة التي تستمر لمدة قصيرة.
  • الكافيين، إذ يُعدّ منبّهًا يسبب زيادة البكاء وصعوبة النوم؛ لذا يُنصَح الأمهات المرضعات إلى الحدّ من تناول الكافيين.
  • الملابس، يجعل الجوّ الحار أو البارد جدًا الطفل يبكي، كما تبدو الملابس ضيقة جدًا وغير مريحة.
  • الحفاضات القذرة، حيث البراز مهيّج جدًا للجلد إذا لم يُنظّف، ويسبب الألم والحرق.
  • المغص، هو السبب الرئيس للبكاء المتكرر خلال الأشهر الأولى، خاصةً إذا استمر البكاء أكثر من 3 ساعات في اليوم.
  • الشعور بالألم، تشمل الأسباب المؤلمة ألم الأذن، أو تقرحات الفم، أو طفح الحفاض، أو القرحة على طرف العضو الذكري، إذ قد تسبب أيضًا الألم والبكاء، مما يتطلب زيارة الطبيب لإجراء التشخيص.


كيفية تهدئة الطفل

قد تساعد بعض الطرق في تهدئة الطفل بشكل فعّال، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٤][٢]

  • وضع الطفل على الثدي ومساعدته في الرضاعة في حال أنّه يرضع رضاعة طبيعية من الثدي.
  • تشغيل صوت ضجيج لطيف في الخلفية قد يساعد في تشتيت انتباه الطفل وإسكاته.
  • تفضيل بعض الأطفال الأكبر سنًا الإمساك بقطعة من القماش أو بطانية بمنزلة نوع من الشعور بالأمان والراحة.
  • إمساك الطفل أو وضعه في مرجوحة حتى يصبح قريبًا من الأم أو الأب، وتحريكه بلطف، والتأثير، والرقص، والتحدث إليه أو الغناء له.
  • أرجحة الطفل للخلف والأمام في عربة الأطفال، أو أخذ الطفل في جولة مشيًا على الأقدام أو في السيارة، إذ يُفضّل الكثير من الأطفال النوم في السيارات.
  • البحث عن شيء يستمع أو ينظر إليه ويشتّت انتباهه، ومن ذلك موسيقى على الراديو، أو قرص مضغوط، أو جهاز محمول أعلى السرير.
  • الطبطبة على ظهر الطفل بثبات وإيقاع، وحمله بعكس الجسم أو تمديده في الحضن.
  • خلع ملابس الطفل وتدليكه برفق وثبات، مع تجنب استخدام أيّ زيوت أو مستحضرات حتى يبلغ الطفل شهرًا على الأقل، ومحاولة التحدث بهدوء إلى الطفل أثناء ذلك، ومراعاة جعل الغرفة دافئة بدرجة كافية.
  • إعطاء الطفل حمام ماء دافئ، مما قد يهدّئ بعض الأطفال على الفور.
  • سماع الكثير من الموسيقى الصاخبة والغناء لمدة طويلة يؤديان إلى إبقاء الطفل مستيقظًا أحيانًا؛ لذا قد تساعد محاولة جعلهم ينامون بعد تناول وجبة الطعام مفيدًا.
  • تقميط الطفل ولفّه في بطانية حتى يشعر بالأمان.
  • وضع الطفل على جانبه أو بطنه حتى يهدئ، مع مراعاة وضعه على الظهر عند النوم.
  • السماح للطفل بامتصاص شيء ما؛ مثل: مصاصة الطفل.


المراجع

  1. [https://www.webmd.com/parenting/baby/why-baby-cries#1 "Why Is My Baby Crying? "], www.webmd.com, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب [https://www.helpguide.org/articles/parenting-family/when-your-baby-wont-stop-crying.htm "When Your Baby Won’t Stop Crying "], www.helpguide.org, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  3. [https://www.seattlechildrens.org/conditions/a-z/crying-baby-before-3-months-old/ "Crying Baby - Before 3 Months Old "], www.seattlechildrens.org, Retrieved 2-10-2019. Edited.
  4. [https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/soothing-crying-baby/ "Soothing a crying baby "], www.nhs.uk, Retrieved 2-10-2019. Edited.