صداع أعلى الرأس

صداع أعلى الرأس

الصداع

الصداع هو الألم الذي يشعر به الشّخص بسبب مستقبلات الألم أو المعروفة بالهياكل الحساسة للألم، الموجودة في نهايات الألياف العصبية، إذ تُسبّب هذه الهياكل الشعور بالصداع نتيجة العديد من العوامل، مثل: الإجهاد، وتوتّر العضلات، وتوسّع الأوعية الدموية التي تؤدّي إلى إطلاق سلسلة من الأحداث تساعد على تنشيط مسبّبات الألم، وبمجرّد تفعيلها يجري إرسال إشارات إلى الألياف العصبية الموجودة في الدّماغ، فيقوم الدماغ بقراءة تلك الإشارات على أنّها ألم، ويعتمد الجزء المؤلم من الرأس على مكان وجود مستقبلات الألم.[١]


أسباب صداع أعلى الرأس

يوجد الكثير من أنواع الصداع التي تحدث لأسباب عديدة تختلف من شخص إلى آخر، وفي ما يأتي بعض أنواع الصداع المُسبّبة للألم أعلى الرّأس:

  • صداع التوتر: يحدث هذا النوع من الصداع بسبب تعرّض عضلات الرأس للشدّ، وتظهر أعراضه على شكل ألم أو ضغط معتدل في مقدمة الرّأس، أو أعلاه، أو خلفه، أو على جانبي الرأس، ويستمر لمدّة 30 دقيقةً إلى عدّة أيام، كما أنّه يبدأ عادةً تدريجيًّا في منتصف اليوم ويستمرّ لمدّة أطول في بعض الأحيان، ويتحوّل إلى صداع مزمن في أحيان أخرى، إذ يُصبح الألم موجودًا طوال اليوم مع حدّة مختلفة، مع التنويه إلى أنّ هذا الصداع لا يتعارض غالبًا مع الأنشطة اليومية للشّخص، ومن أهمّ أسباب صداع التوتّر الضّغط في مكان العمل أو المدرسة أو الأصدقاء، وعدم الحصول على قدر كافٍ من الرّاحة، والقلق النفسي، والضّغط العاطفي، والاكتئاب، والجوع، والإعياء، وانخفاض مستويات الحديد، ومشكلات الأسنان والفكّين، وارتفاع نسبة الكافيين، وغيرها.[٢]
  • الصداع الناجم عن قلة النوم: يُمكن أن يُصاب الشخص بالصداع نتيجةً لعدم الحصول على قسط كافٍ من النّوم أو عند تقطّع النوم، كما يُمكن أن يحدث الألم في أعلى الرأس عند الاستيقاظ من النوم بسبب وضعيّة النوم الخاطئة.[٣]
  • الصداع المزمن: قد تكون أعراض الصّداع المزمن مشابهةً لأعراض صداع التوتر، وغالبًا ما يكون ألم هذا الصداع بالقرب من الجزء العلوي من الرّأس.[٣]
  • الصداع النصفي: يكون هذا الصداع أكثر حدّةً من صداع التوتّر لكنّه أقلّ شيوعًا منه، ويكون هذا الألم في أعلى الرأس على جانب واحد، أو أسفل الجزء الخلفي من الرّأس.[٣]
  • صداع الجيوب الأنفية: يُمكن أن يُسبّب التهاب الجيوب الانفية الألم أعلى الرأس أو على جانبيه.[٣]
  • الصداع القذالي العصبي: يُؤدّي هذا الصداع إلى حدوث ألم في منطقة الظّهر أو أعلى الرأس.[٣]


علاج صداع الرأس

يُمكن علاج صداع الرأس باتباع العديد من الطرق البسيطة، ومن هذه الطّرق ما يأتي:[٤]

  • شرب كميّات وفيرة من المياه لعلاج الجفاف الذي قد يكون سببًا في ألم الرأس.
  • تناول مكملات المغنيسيوم، وهو معدن مهم وضروري لوظائف مختلفة في الجسم، بما في ذلك السيطرة على نسبة السكر في الدم، والناقلات العصبية، بالإضافة إلى أنّه علاج آمن وفعّال للصداع، فقد أظهرت العديد من الدراسات أنّ نقص المغنيسيوم يكون أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يُعانون من الصداع.
  • تجنّب شرب الكحول، فهو يُسبّب التوتّر والصداع.
  • الحصول على وقت كافٍ من النّوم، إذ وجدت إحدى الدّراسات على مجموعة من الأشخاص أنّ الذين حصلوا على قدر أقلّ من النوم يُعانون من صداع متكرّر وشديد.
  • تجنّب الأطعمة التي تحتوي على كمية عالية من مادة الهيستامين، وهي مادّة كيميائية موجودة بصورة طبيعيّة في الجسم، كما توجد في بعض الأطعمة، مثل: الأجبان القديمة، والأطعمة المخمّرة، والكحول، والسمك المدخّن، وبعض أنواع اللحوم.
  • استخدام الزيوت الأساسيّة، مثل زيت النعناع؛ للتخفيف من أعراض الصداع الناتج عن التوتّر.
  • ممارسة تمارين اليوغا.
  • شرب المَشروبات الدّافئة، مثل: مشروب النعناع، أو اليانسون؛ فهي مشروبات مُهدّئة، ويُمكن إضافة بضع قطرات من عصير الليمون إلى الشاي أو الماء الدّافئ.


المراجع

  1. Terry Mason, "What causes headaches?"، health.howstuffworks.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  2. Neil Lava (6-5-2018), "Tension Headaches"، www.webmd.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Stephen Gill (24-3-2018), "What does a headache on top of the head mean?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  4. Jillian Kubala (4-2-2018), "18 Remedies to Get Rid of Headaches Naturally"، www.healthline.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.