صداع العين اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ١٦ ديسمبر ٢٠٢٠
صداع العين اليسرى

هل صداع العين اليسرى أمر مقلق؟

يظهر صداع العين أحيانًا على شكل نبض في خلف العين، ويعدّ من الأمور شائعة الحدوث في الحياة اليومية للإنسان، وقد يتمركز إما في الجيوب الأنفية أو خلف العين مباشرةِ، ويتساءل الكثير حول إنّ كان حدوث ذلك أمرٌ مقلقًا أو أنّه يدل على مشاكل خطيرة في النظر، وفي الحقيقة لا يعني وجود الألم خلف العين أنّها هي المصابة وإنّما قد ينتشر الألم من منطقة مجاورة مصابة به مثل؛ إصابة الأعضاء أسفل العين كالأعصاب، وأضف إلى ذلك في حال عدم وجود احمرار في بياض العين، انتفاخ أو غباش في النظر فذلك يستبعد أنّ الصداع ناجم عن مشاكل العين أو النظر المقلقة، وفي هذا المقال سو نتطرق للحديث عن مسببات هذا النوع من الألم وكيفية التعامل معه.[١]


ما هي أنواع الصداع التي تحدث في العين اليسرى؟

قد يعود حدوث صداع في العين اليسرى أو اليمنى -لم يسجل أي اختلاف كبير بينهما- إلى العديد من الأسباب ليندرج تحتها العديد من الأنواع المختلفة من الصداع والحالات الأخرى التي تسبب هذا النوع من الألم، وفي ما يأتي ذكر لبعض هذه الأنواع:[٢][٣]


إرهاق في العينين (Eye strain)

يحدث هذا النوع من الألم أو صداع العين نتيجة الجلوس خلف الشاشة لفترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ، لينتهي ذلك لحدوث تعب وإرهاق في العينين وألم إما في العين الواحدة أو الاثنتين، بالإضافة إلى حدوث مشاكل في النظر مع مرور الوقت، يوجد عدة عوامل أخرى تسبب هذا النوع من الصداع، ومنها:

  • التهاب العصب البصري خلف مقلة العين (Optic neuritis).
  • مرض جريفز (Graves’ disease) إذ يعد من الأمراض المناعية.
  • التهاب الصلبة (Scleritis) وهو التهاب حاد في الجزء الأبيض من العين.
  • مياه الزرقاء (Glaucoma)؛ وهو مرض يصيب أعصاب العين.


الشقيقة (Migraine)

الشقيقة أو ما يعرف بالصداع النصفي الذي يصيب الرأس بألم شديد خلف العين قد يستمر إلى أكثر من 72 ساعة، وتوجد بعض المحفزات التي تحفِّز الشقيقة، مثل:

  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات مثل؛ الشوكولاتة والكحول.
  • القلق والتوتر
  • أسباب جسدية مثل؛ قلة النوم.
  • أسباب هرمونية مثل؛ الدورة الشهرية.
  • الأدوية مثل؛ حبوب النوم، والعلاجات المتعلقة بالهرمونات.
  • أسباب بيئية؛ الدخان والروائح القوية.


الصداع العنقودي (Cluster headaches)

يعرف الصداع العنقودي بأنّه ألم في جانب واحد من الرأس، يحدث دوريًا كل أسبوع أو شهر، ويظهر على شكل نوبات من الألم الشديد ما بين واحد إلى ثمانية مرات خلال اليوم، ولكن لا يزال الأطباء غير واثقين حول السبب الكامن وراء هذا النوع من الصداع، إلا أنّ الباحثين يعتقدون بأنّ الذكور أكثر عرضة لهذا النوع من الصداع.


الصداع التوتر (Tension headaches)

يظهر هذا النوع من الصداع على شكل ألم خلف العين وشعور بالضغط حول مقدمة الرأس، وقد يصيب الأغلب مرة إلى مرتين في الشهر بينما بعضهم أكثر من ذلك، ولكن إنّ استمر أكثر من 3 أشهر يصنف على أنّه مزمن، تتعرض النساء للصداع التوتر أكثر من الرجال، ويعود السبب وراء الصداع التوتر ما يأتي:

  • النظر إلى الشاشات الإلكترونية لفترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ.
  • درجات الحرارة الباردة.
  • حدوث انقباضات للعضلات المتواجدة في الرقبة والرأس.
  • القيادة لمسافاتٍ طويلةٍ.


كيف يمكن التخفيف من أنواع صداع العين اليسرى؟

يمكن التخفيف من صداع العين اليسرى من خلال إتباع وممارسة بعض العلاجات البيتية، ولكن في حال عدم الاستجابة وازدياد شدة الألم يجب مراجعة الطبيب واستشارته:[٤]

  • أخذ حمام دافئ والاستماع لموسيقى هادئة مع تطبيق التنفس العميق.
  • تناول أحد مسكنات الألم.
  • أخذ قيلولة.
  • وضع ضمادة قطنية إما دافئة أو باردة على الرأس أو الرقبة.
  • تناول شيءٍ ما في حال وجود هبوط في مستوى سكر الدم.


هل يمكن الوقاية من أنواع صداع العين اليسرى؟

يمكن الوقاية من الإصابة بأحد أنواع الصداع للعين اليسرى عند تجنب مسبباتها، بالإضافة إلى ممارسة بعض العادات التي تقي منه، وفيما يأتي:[٥]

  • إغماض العينين للمساعدة على تخفيف تعب وإجهاد العين.
  • ارتداء النظارات الواقية أو المخصص للقراءة والحاسوب، ولا يمكن نسيان الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النظر وارتدائهم نظاراتهم دائمًا.
  • استخدام الدموع الاصطناعية للأشخاص الذين يعانون من جفاف أو الاحتمال الإصابة بها.
  • ممارسة الرياضة بشكلٍ يوميٍ.[٣]
  • تجنب أو التقليل من تناول الكحول.
  • تجنب والتقليل من تناول الأطعمة المصنعة.
  • تجنب والتقليل من تناول الكافيين.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • النوم لساعاتٍ كافية.
  • تجنب التعرض للروائح القوية.


أسئلة شائعة

متى يستدعي الأمر زيارة الطبيب؟

في الحقيقة، يجب مراجعة الطبيب العيون عند الشعور بصداع غير اعتيادي خلف العين، وفي حال ظهور بعض الأعراض المصاحبة للألم مثل تغيير في لون العين الأبيض، أودوخة ومشاكل في النظر، فقد تدل هذه الأعراض إلى وجود مياه زرقاء حادة في العين، وقد يؤدي إهمال الأمر إلى التأثير سلبًا على النظر، وفقدانه.[١]

كيف سيتم تشخيص السبب من قبل الطبيب؟

عند الشعور بصداع العين أو أصبح أكثر شدة يجب مراجعة الطبيب لتشخيص السبب من خلال ما يأتي:[٤]

  • في البداية سوف يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة التي تساعده على اكتشاف الأسباب، ويتضمن ذلك:
    • متى بدأت بالشعور بالصداع؟
    • هل يمكن وصف الصداع الذي تشعر به؟
    • ما هي الأعراض الأخرى التي تشعر بها؟
    • كم مرة قد أصبت بالصداع؟
    • ما الشي الذي يحسن من الصداع؟ وما الشي الذي يزيد من سوء الأمر؟
    • هل يوجد تاريخ مرضي في العائلة للصداع؟
  • يمكن للطبيب الاكتفاء بالأعراض لمعرفة السبب، ولكن قد يكون أحيانًا غير متأكد فيتوجه إلى طلب صورة طبقية للدماغ؛ وذلك للتأكد من عدم وجود نزيف أو وجود أي أمر غير طبيعي.
  • يتطرق الطبيب في بعض الأحيان إلى طلب صورة رنين مغناطيسي للدماغ؛ لرؤية تفاصيل أكثر عن الدماغ وشرايين الدم، ويمكِّن الطبيب من تشخيص حدوث سكتة دماغية، أو وجود ورم، أو نزيف في الدماغ، أو مشاكل في هيكلة الدماغ أو عدوى ما.


المراجع

  1. ^ أ ب Beth Longware Duff, "Headache behind the eyes: Causes and treatment", allaboutvision, Retrieved 2020-11-30T22:00:00.000Z. Edited.
  2. Kevin Martinez, M.D. (2019-10-31), "What to know about a headache behind the eyes", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-16T22:00:00.000Z. Edited.
  3. ^ أ ب J. Keith Fisher, M.D. (2018-08-29)، "Headache Behind the Eyes"، healthline، Retrieved 2020-11-16T22:00:00.000Z. Edited.
  4. ^ أ ب Stephanie Watson (2017-09-18), "What Causes Headaches on the Left Side?", healthline, Retrieved 2020-11-16T22:00:00.000Z. Edited.
  5. Nancy Hammond, M.D. (2020-06-30), "What to Know About an Eye Strain Headache", healthline, Retrieved 2020-11-16T22:00:00.000Z. Edited.