أدوية منومة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٩ سبتمبر ٢٠١٨
أدوية منومة

المنوّمات

الأدوية المنوّمة (المنوّمات) هي مجموعة من الأدوية الفعّالة القادرة على إدخال الإنسان في النوم، وتستعمل لعلاج حالات الأرق الشديد، أو التخدير الجراحي وتعرف أيضًا باسم الحبوب المنوّمة. تصنف الأدوية المنوّمة إلى البينزوديازيبينات، واللابينزوديازيبينات، والباربيتورات، ومضادات الهستامين مثل دوكسيل امين، بروميتازين، ديفينهيدرامين، ومضادات الاكتئاب مثل الدوكسيبين، ومحفزات مستقبلات الميلاتونين مثل سوفوريكسنات.[١]


الأدوية المنوّمة

وتقسم إلى أدوية منومة تسدعي وجود وصفة طبية، وأخرى لا تكون بحاجة لوصفة طبية لشرائها، وهي:

الأدوية المنوّمة الموصوفة طبيًا

منوّمات البنزوديازيبين

تعتبر البنزوديازيبينات من الأدوية ذات التأثير النفسي التي تستخدم في علاج الأرق والارتباك على المدى القصير، ولا ينصح باستخدامها أكثر من 2-4 أسابيع بسبب خطر الإدمان. ويفضل أن تؤخذ البنزوديازيبينات بشكل متقطع وبأقل جرعة فعّالة، فهي تعمل على تحسين المشاكل المرتبطة بالنوم عن طريق تقليل الوقت الذي يمضيه الشخص في السرير قبل النوم، وإطالة وقت النوم والحدّ من اليقظة، ويجب الحذر من تناول جرعات مفرطة من البينزوديازيبين أو تناوله مع الكحول لأنها من الممكن أن تكون قاتلة. وتقسم البينزوديازيبينات حسب مدة استمرار مفعول الدواء إلى:

  • البنزوديازيبينات طويلة المفعول التي يستمر تأثيرها من 40-250 ساعة : فلورازيبام ، كلورازيبات، وكلورديازيبوكسايد، والديازيبام.
  • البنزوديازيبينات قصيرة المفعول التي يستمر تأثيرها 1-15 ساعة تريازولام، والألبرازولام، والأوكسازيبام، والميدازولام.
  • البينزوديازيبينات متوسطة المفعول التي يستمر تأثيرها 15-40 ساعة هي التيمازيبام، واللورازيبام، والكلونازيبام، والإيستازولام.

وقد تتسبب البنزوديازيبينات في بعض الآثار الجانبية ولكنها غالبًا آمنة وفعّالة للأرق وبعض اضطرابات القلق. وتتعدد الآثار الجانبية للبنزوديازيبينات وأكثرها شيوعًا:

  • النّعاس خلال النهار، والذي يمكن أن يزيد من خطر حوادث السيارات في حال قيادة السيارة تحت تأثيرها.
  • كذلك قد تفاقم البنزوديازيبينات مشاكل الإدمان، والرجفات، والمشاكل البصرية، والترنّح، والاكتئاب، والصداع.
  • كما أن أخذ البنزوديازيبينات خلال فترة الحمل قد يسبب تشوهات خلقية للجنين مثل الحنك المشقوق.
  • تتسبب بمضاعفات خطيرة قد تصل للموت عندما يتم تناولها بالاقتران مع الكحول.

كما أن أعراض ترك الدواء يمكن أن تكون خطيرة جدًا إذا تمّ التوقف عن تناوله فجأة، وتشمل أعراض الأرق والقلق، وفي الحالات الشديدة الموت، لذلك في حال الرغبة في التوقف عن تناول البنزوديازيبينات يجب التحدث مع الطبيب حول طريقة آمنة للقيام بذلك.[٢]


منومات اللابنزوديازيبين

تؤخذ هذه الأدوية عند الحاجة إليها، وجميعها ذات تأثير قصير المدى، تقوم بتقليل الوقت اللازم للاستغراق في النوم، وهذه الأدوية هي:

  • زاليبلون.
  • الزولبيديم.
  • إيسزوبيكلون.

ويجب الانتباه إلى الأعراض الجانبية التي قد تسببها اللابنزوديازيبينات، مثل النعاس في اليوم التالي الذي قد يعيق القيادة وأمور الحياة الطبيعية، وفقدان الذاكرة المؤقت، والأمور غير الطبيعية المتعلقة بالنوم، كالمشي أو القيادة أو إجراء المكالمات الهاتفية أثناء النوم.[٣]


الأدوية المنومة غير الموصوفة طبيًا

تساعد بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية في مساعدة بعض الأشخاص على النوم والتخلص من الأرق، مثل ديفينهيدرامين، وهو أحد مضادات الهستامين التي من آثارها الجانبية التسبب بالنعاس وتهدئة الجسم، وتستعمل مثل هذه الأدوية لفترة قصيرة لا تتجاوز 3 أيام. ومن الأعراض الجانبية الأخرى التي من الممكن أن تتسبب بها هذه الأدوية، هي:[١]

  • جفاف الفم.
  • الرؤية غير الواضحة.
  • الإمساك.
  • الترنّح.


مكملات وأعشاب منوّمة

يلجأ بعض الاشخاص إلى تناول كبسولات، أو حبوب الميلاتونين والتي تساعد بشكل آمن على النوم، وتجنب الأعراض الجانبية للأدوية المنوّمة، ويمكن تناولها لمدة 4 أسابيع أو أيام قليلة عند الحاجة لعلاج مشاكل الأرق والنوم. إضافة إلى أن بعض الأشخاص يقومون باستعمال عشبة الناردين أو السنبل الهندي والتي لها آثار مهدئة ومنومة، يجب التحدث مع الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول أي مكملات أو أعشاب طبيعية لعلاج الأرق.[١]


نصائح قبل تناول الأدوية المنوّمة

قبل اللجوء إلى أي نوع من الحبوب المنومة يجب اتباع النصائح التالية، تجنبًا لحدوث الأعراض الجانبية المذكورة سابقًا، أو مضاعفات مثل ألم في الصدر أو ضيق تنفس، وهذه النصائح هي:

  • لا يجب تناول الحبوب المنومة أكثر من 3 أيام في الأسبوع.
  • ممارسة تقنيات سلوكية أو نفسية في بعض الأحيان يمكنها علاج الأرق مثل تغيير غرفة النوم أو تجنب تناول القهوة والشاي قبل النوم بفترة لا تقل عن 6 ساعات، لأن الحبوب المنومة تساعد على النوم فقط عند تناولها.
  • المنومات قد تزيد من خطر الترنّح وفقدان الذاكرة لدى كبار السن.
  • بعض المنومات تسبب الإدمان، وقد تكون منومات اللابنزوديازيبين أقل تسببًا بالإدمان من منومات البنزوديازيبين. ومع ذلك، قد تتسبب منومات اللابنزوديازيبين بسلوكيات خطرة أو غريبة أثناء النوم، مثل التأثير على القيادة، أو الحديث عبر مكالمات هاتفية، أو تناول الطعام.
  • عند أخذ دواء منوم، يجب البدء بأقل جرعة ممكنة، وخاصة لدى كبار السن.
  • التوقف عن تناول المنومات تدريجيًا، للحد من مخاطر الانسحاب فجأة أو مزيد من مشاكل مثل الاكتئاب أو التعرق الزائد.
  • يجب عدم أخذ المنومات إلا تحت إشراف الطبيب، وتكون غير آمنة عندما يتم تناولها مع الكحول حيث يؤدي ذلك إلى النعاس المفرط (التخدير) أوحتى الموت.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Hypnotics for Sleep: Side Effects and List of Names", medicinenet.com, Retrieved 9-09-2018. Edited.
  2. "The benefits and risks of benzodiazepines", medicalnewstoday.com, Retrieved 9-09-2018. Edited.
  3. "Insomnia Treatment: Non-Benzodiazepines Ambien, Lunesta & Sonata", drugs.com, Retrieved 9-09-2018. Edited.