طريقة تحليل الحمل بالكلور

طريقة تحليل الحمل بالكلور

طريقة تحليل الحمل بالكلور

تعدُ تجربة الحمل والأمومة من أهم التجارب التي تمر بها المرأة، وفي كثيرٍ من الأحيان قد تشعر المرأة بأنّها حامل حتى قبل أنّ تتأخر الدورة الشهرية أو تظهر عليها أعراض الحمل، وهنا تلجأ الكثير من السيدات إلى إجراء فحص الحمل بالطرق المنزلية مثل تحليل الحمل بالكلور، والذي يطبق عن طريق وضع كمية من الكلور بكوب بلاستيكي ووضع كمية من البول بكوب آخر، ثم صب البول ببطئ على الكلور والانتظار عدة دقائق لرؤية التفاعل الحاصل، فإذا ظهرت رغوة أو فوران فالفحص إيجابي ويوجد حمل، أما إذا لم تظهر أي رغوة فالنتيجة سلبية ولا يوجد حمل، ولكن هل هذه الطريقة دقيقة وموثوقة في الكشف عن الحمل أم أنها خرافة ولا أساس لها من الصحة؟ هذا ما سيتم الحديث عنه في هذا المقال.[١]


هل طريقة تحليل الحمل بالكلور حقيقة أم خرافة؟

إنَّ طريقة تحليل الحمل بالكلور هي خرافة ولا أساس علمي واضح تقوم عليها، وإلى الآن لا يوجد دراسة علمية تثبت صحتها، كما لم توصي أي منظمة صحية بإجراء هذا الفحص للكشف عن الحمل، لذلك لا يجب الاعتماد على هذه الطريقة إطلاقًا لمعرفة وجود حمل من عدمه، والأفضل إجراء فحص الحمل المنزلي بعينة بول صباحية أو إجراء فحوصات الحمل المخبرية؛ فهذه الفحوصات دقتها عالية جدًا في الكشف عن الحمل.[٢]


ما المبدأ الذي تعتمده خرافة تحليل الحمل بالكلور؟

يدّعي أصحاب هذه الطريقة أنَّ مبدأه يعتمد على حدوث تفاعل ما بين الكلور وهرمون الحمل الموجود بعينة البول إذا كانت المرأة حامل، لينتج عن هذا التفاعل رغوة أو فوران وفي حال غياب هذه الرغوة أو الفوران يعني غياب وجود الحمل، ولكن لا أساس علمي لهذا إطلاقًا.[١]


ما هي الطرق الصحيحة للكشف عن الحمل؟

بعد تخصيب الحيوان المنوي للبويضة وانغراسها في الرحم تبدأ المشيمة بإفراز هرمون يسمى موجهة الغدد التناسلية المشيمائية المعروف بهرمون الحمل، وغالبًا لا ينتج في جسم المرأة عند عدم وجود الحمل، فإذا ما تم قياس وجود هذا الهرمون في الدم أو البول من عدمه سيكشف عن وجود الحمل، ومع التقدم الطبي تم إيجاد العديد من الطرق الطبية والعالمية التي تكشف عن وجود الحمل من خلال الكشف عن وجود هرمون الحمل بسوائل الجسم المختلفة مثل؛ الدم والبول، وأبرز طرق الكشف عن الحمل هي:[٣]


تحليل الحمل المنزلي بالبول

يعدُّ تحليل الحمل بالبول من الفحوصات الدقيقة جدًا للكشف عن الحمل، ويتميز بسهولة إجراءه وانخفاض تكلفته، إذ تشترى شرائط اختبار الحمل بالبول من الصيدليات والمراكز الطبية، ويكشف عن الحمل من خلال الكشف عن هرمون الحمل في البول؛ إذ يفرز هرمون الحمل في البول في حال وجود الحمل، أمّا عن طريقة إجراء تحليل الحمل بالبول فتجرى عن طريق وضع عينة بول في وعاء بلاستيكي نظيف، ثم إضافة بضعُّ قطراتٍ من البول في المكان المخصص على شريط الاختبار، وتركه لعدة دقائق حسب ما يحدد شريط الاختبار ثم تؤخذ النتيجة، فإذا ظهر خطان خلال الوقت المحدد فسيدل ذلك على وجود حمل، أما إذا ظهر خط واحد فيعني عدم وجوده، ويفضل إجراء الفحص بعينة بول صباحية؛ فتركيز هرمون الحمل في هذه الفترة يكون مرتفعًا، ويجب التنويه إلى ضرورة إعادة الفحص بعد عدة أيام إذا كانت النتيجة سلبية؛ فلا يزال هناك احتمال بأنّ يكون مستوى هرمون الحمل في البول منخفض، وبالتالي النتيجة سلبية كاذبة، وسيرتفع تركيز الهرمون بالبول بعد عدة أيام.[٤]


تحليل الحمل النوعي بالدم

تحليل الحمل النوعي بالدم هو من الفحوصات المخبرية الدقيقة والتي تكشف عن وجود الحمل في وقتٍ أبكر مقارنةً مع تحليل الحمل بالبول، ويتم إجراءه على عينة دم وريدية تُسحب من الذراع، وتكون النتيجة إمّا إيجابية في حال وجود الحمل، أو سلبية في حال عدم وجود الحمل، دون أنّ يحدد مستوى هرمون الحمل بالدم بدقة.[٤]


تحليل الحمل الرقمي بالدم

يعدّ تحليل الحمل الرقمي بالدم من أدق الفحوصات للكشف عن الحمل، فهو لا بحدد وجود الحمل الإيجابي من عدمه فقط؛ بل يحدد مستوى هرمون الحمل بدقة في الدم، كما يمكن من خلاله معرفة وجود أي مشاكل مثل؛ الحمل خارج الرحم.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "DIY Bleach Pregnancy Test: What It Is and Why Its a Bad Idea", https://www.healthline.com, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  2. "Homemade Bleach Pregnancy Tests: Do They Really Work?", www.whattoexpect.com,14-4-2020، Retrieved 27-11-2020. Edited.
  3. "Pregnancy Test", https://medlineplus.gov, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  4. ^ أ ب "Pregnancy Tests", https://www.webmd.com, Retrieved 2020-11-27. Edited.
  5. "Pregnancy Tests", www.webmd.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.