علاج الم البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٨
علاج الم البطن

ألم البطن

هو خلل في الأداء الطبيعي للأعضاء والأنسجة المتواجدة في الجزء الممتد من أسفل القفص الصدري إلى أعلى منطقة الحوض في جسم الإنسان، بما في ذلك المعدة والأمعاء الدقيقة والقولون والكبد والمرارة والطحال والبنكرياس، ويعتبر ألم المعدة من أكثر أنواع آلام البطن انتشارًا، وتتراوح آلام البطن من حيث شدتها ما بين خفيفة إلى آلام شديدة وحادة،<[١] وقد تكون آلام البطن مؤشرًا على وجود حالات صحية بسيطة أو خطيرة، وتعتبر الحالات البسيطة لآلام البطن الأكثر شيوعًا والتي يمكن علاجها بواسطة العلاجات المنزلية الطبيعية اذا تمكن المصاب من معرفة سبب هذه الآلام.<[٢]


علاج ألم البطن

يعالج ألم البطن من خلال معرفة السبب الكامن وراء هذا الألم، وتوجد بعض الطرق الطبيعة في معالجة ألم البطن مثل:<[٣]

  • اتباع نظام غذائي صحي: يساهم الانتظام في اتباع نظام غذائي صحي في علاج آلام البطن بشكل فعال، مثل تناول الطعام المليء بالألياف كالخضروات والفواكه والمكسرات والبقوليات، وتجنب تناول السكر ومنتجات الألبان والمشروبات الغازية والقهوة والمحليات الصناعية، وتناول الطعام بخمس أو ست وجبات صغيرة بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة، ومضغ الطعام جيدًا وببطء عند تناوله، وعدم الاستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام.
  • شرب السوائل بكثرة: شرب ما يقارب من6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا، وتناول الفواكه والخضروات الغنية بالمياه مثل الليمون، والخيار، والتوت، وذلك من أجل تسهيل عمل الألياف داخل الجهاز الهضمي.
  • التمارين الرياضية: تساهم ممارسة التمارين الرياضية اليومية من 30 إلى 60 دقيقة في تحسين عمل الجهاز الهضمي، مما يقلل من المشاكل الصحية والتي تسبب الآم البطن.


أسباب ألم البطن

هناك العديد من العوامل التي تسبب ألم البطن منها:<[٤]

  • التهاب المعدة والأمعاء: يحدث الالتهاب نتيجة إصابة المعدة بالبكتيريا أو الفيروسات وقد يستمر ليومين أو عدة أيام، تصاحبه بعض الأعراض مثل الغثيان والتقيؤ والإسهال، وفي حالة استمرار هذه الآلام لمدة أطول فإن ذلك قد يشير إلى وجود مشاكل خطيرة مثل داء المعدة الالتهابي.
  • القولون العصبي: هو حالة مرضية تؤدي إلى عدم مقدرة الجهاز الهضمي على هضم أنواع معينة من الطعام، ويعتبر ألم البطن من الأعراض الرئيسية الناتجة عن الإصابة بالقولون العصبي، وحتى الآن لم يُكشف عن سبب الإصابة بالقولون العصبي، وفي أغلب الحالات ينتهي الألم بعد إخراج الفضلات من جسم المصاب.
  • الإمساك: في حالة عدم مقدرة الجسم على إخراج الفضلات من الجسم وبقائها داخل الأمعاء فإن ذلك يؤدي إلى زيادة الضغط على القولون والذي يسبب ألمًا في البطن.
  • مرض حساسية القمح: يعاني المصاب بهذا المرض من التهابات في الأمعاء الدقيقة والتي تسبب آلام البطن، وينتج مرض حساسية القمح عن تحسس المصاب لمادة البروتين الموجودة في القمح، والشعير، وبعض أنواع الحبوب الأخرى.
  • داء كرون: هو مرض يحدث نتيجة التهاب في بطانة الجهاز الهضمي وخاصة الأمعاء، ويتسبب في العديد من الأعراض التي تؤدي بطبيعة الحال إلى حدوث ألم في البطن مثل: الغثيان، الإسهال، التقيؤ والانتفاخ، وقد تتضاعف الحالة إلى حدوث سوء تغذية تؤدي إلى فقدان الوزن والإرهاق.
  • الحيض: يعتبر الحيض من أهم الأسباب المؤدية لآلام البطن عند النساء، وذلك بسبب حدوث تشنجات وانقباضات الرحم خلال فترة الحيض، وتعاني النساء المصابات بالتهاب بطانة الرحم من آلام مزمنة وحادة مقارنة مع النساء الأخريات.


أعراض ألم البطن

توجد العديد من الأعراض المصاحبة لألم البطن مثل:<[١]

  • الحمى.
  • الجفاف.
  • الانتفاخ.
  • الغازات.
  • التجشؤ.
  • عسر الهضم.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.


المراجع

  1. ^ أ ب Brian Joseph Miller (20-4-2017), "What is Abdominal Pain?"، everydayhealth.com, Retrieved 29-10-2018. Edited.
  2. Jeffrey Shapiro (22-9-2017), "12 Home Remedies for Stomach Pain"، www.doctorshealthpress.com, Retrieved 29-10-2018. Edited.
  3. Mat Lecompte (12-3-2018), "What Bloating and Abdominal Pain Could Really Mean"، www.doctorshealthpress.com, Retrieved 29-10-2018. Edited.
  4. Jennifer Huizen (9-7-2017), "Fifteen possible causes of abdominal pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-10-2018. Edited.