علاج انتفاخ البطن والغازات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٢ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
علاج انتفاخ البطن والغازات

انتفاخ البطن والغازات

يُعرَف امتلاء القناة الهضمية بالهواء أو الغازات باسم انتفاخ البطن، وعادةً ما يشعر المصاب به بالشّبع أو الضّيق أو وجود تورّم في البطن الذي قد يصبح مؤلمًا، ويصيب البالغين والأطفال عادةً، ويصاحبه غالبًا الشعور بالألم، والرغبة المتكررة في التشجؤ، وقرقرة في البطن.

تُعدّ الغازات أكثر الأسباب شيوعًا للانتفاخ، ويحدث تراكم الغازات في الجهاز الهضمي عادةً بسبب تكسر الطعام غير المهضوم، أو ابتلاع الهواء، على الرغم من أنّ الجميع يبتلعون الهواء أثناء تناول الطعام أو الشرب، لكن قد تُبتلع كمية أكبر من الهواء بسبب العلكة، أو الأكل والشرب بسرعة كبيرة، أو التدخين، أو ارتداء أطقم أسنان فضفاضة، ويُتخلَّص من هذا الهواء عن طريق التشجؤ، لكن في حال التخلص منه بشكل بطيء فإنّه يسبب الانتفاخ للبطن.[١]


علاج انتفاخ البطن والغازات

تُعدّ أفضل طريقة للعلاج وتخفيف الأعراض هي اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التّمارين الرّياضية بانتظام، لكن تجب مراجعة الطبيب إذا تصاحب الانتفاخ بارتفاع شديد في درجة الحرارة، أو إسهال، أو تقيؤ، أو فقد وزن غير مبرر، وتفاقم الحرقة في المعدة، وآلام شديدة في البطن، أو آلام مُطوّلة، ووجود دم في البراز، أو الغائط ذو اللون الداكن. وتُتبَع بعض طرق العلاج والوقاية للتخفيف أو التخلّص من انتفاخ البطن وأعراضه، ومنها ما يأتي:[٢][١]

  • تحديد الأطعمة التي تسبب هذه الحالة واستبعادها من النظام الغذائي الخاص، فالعديد منها ما عدا الخضروات والفواكه ليست ضرورية لنظام غذائي صحي ومتوازن.
  • ممارسة التمارين الرياضية، والمحافظة على النشاط؛ ذلك لمساعدة الجهاز الهضمي في العمل بأفضل حالاته.
  • تناول الكبسولات المخففة للغازات؛ مثل: حبوب وسوائل السيميثيكون، وهي أدوية تساعد في طرد الغازات من الجهاز الهضمي.
  • الابتعاد عن التدخين، الذي قد يسبب أو يزيد من الانتفاخ وتراكم الغازات.
  • التقليل من تناول الأطعمة الدسمة التي تسبب الشعور بالشبع التام.
  • الأكل ببطء أكثر، الذي يستغرق عشرين دقيقة بعد بدء تناول الطعام حتى الشعور بالشبع.
  • تجنب المشروبات الغازية؛ مثل: الصودا، والشرب بالقشة، ومضغ العلكة.
  • تقليل تناول الملح.
  • المشي بعد الأكل لتحفيز عملية الهضم.
  • تدليك البطن يساعد في التقليل من انتفاخ البطن، ويقلل من الشعور بالاكتئاب، والقلق.
  • العلاج بالمضادات الحيوية، أو مضادات التشنج، أو مضادات الاكتئاب بعد إخبار الطبيب بالحالة ووصفه لأحدهم.
  • استخدام منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز إذا كان المصاب يعاني من حساسية اللاكتوز.


أسباب انتفاخ البطن والغازات

تُعدّ أسباب انتفاخ البطن الأكثر شيوعًا كثيرة، ويُذكَر منها ما يأتي:[٣]

  • الإمساك، الذذي يُعدّ أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث انتفاخ البطن، ويعاني منه معظم الأشخاص في حياتهم، لكن قد يحجب في بعض الأحيان تشخيص أمراض أخرى؛ لذا يجب أن يُقيّم الطبيب الحالة عند استمراره.
  • متلازمة القولون العصبي، يُعرَف بأنّه الاضطراب المعوي الوظيفي الذي يسبب الانتفاخ المتكرر مع أعراض معوية أخرى، الذي يصيب ما يُقارِب 15 في المئة من السكان.
  • عدم تحمّل اللاكتوز، قد يُولَد الشخص وهو مصاب بهذه الحالة، أو قد تصيبه في مراحل متقدّمة من العمر، وتسبب انتفاخًا يلاحظه الشّخص بسبب تكراره.
  • الأطعمة التي تسبب الانتفاخ، إنّ الإكثار من تناول الطّعام عامةً يسبب ذلك، لكن توجد بعض أنواع الأطعمة التي تسببه أكثر من غيرها، ومنها: البروكلي، وكرنب البروكسل، والفاصولياء، وبعض الفواكه، والمشروبات الكحولية، والمشروبات الغازية.
  • زيادة الوزن.
  • داء الارتداد المعدي المريئي.
  • الفتق، سواء الداخلي أو الخارجي في البطن.
  • تكيس المبايض.
  • القرحة الهضمية.
  • الالتهابات المعوية، خاصّة الالتهابات الطفيلية؛ مثل: عدوى الجيارديا، وداء الأميبا، والديدان الشصية.
  • فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة.

تُعدّ الأسباب الخطيرة لانتفاخ البطن غير شائعة، لكن قد يصاب بها بعض الأشخاص، وفي ما يأتي بعض هذه الأسباب:[٣]

  • أورام البطن، قد تحدث أورام حميدة أو خبيثة في البطن كله، وليس فقط في أعضائه، لكن قد تحدث في حالات لمفومة هودجكين أيضًا.
  • استسقاء بطني، يحدث عندما تزيد كمية السوائل في الغشاء المصلي البطني، الذي يسبب انتفاخًا شديدًا، وغالبًا ما يكون السبب انتشار الخلايا السرطانية -مثل سرطان المبيض-، ومع حالات أمراض الكبد -مثل تليف الكبد-، وعادةً ما يُصاحب أمراض تشوّهات الكبد، واليرقان، أي تغيّر لون الجلد إلى الأصفر.
  • داء السيلياك، يحدث عندما يسبب أكل الغلوتين ضررًا بالأمعاء الدقيقة، ويصيب شخصًا واحدًا من بين مئة.
  • قصور البنكرياس.
  • متلازمة الإغراق.
  • سرطان القولون، حيث الانتفاخ من الأعراض الأولية لهذا النوع من السرطان، خاصة إذا سبب انسدادًا في الأمعاء.
  • سرطان البنكرياس، تُعدّ أعراض الإصابة بـسرطان البنكرياس عادةً غير ظاهرة حتى يتطوّر المرض تمامًا، ومن هذه الأعراض الانتفاخ وألم في البطن.
  • سرطان المعدة.
  • سرطان المبيض.


انتفاخ البطن والغازات عند الحامل

يُعدّ انتفاخ البطن والغازات من الأمور المسببة لعدم الرّاحة الشّائعة في الحمل، وقد تسبب الشعور بآلام، ومن أسباب الانتفاخ عند الحامل هرمون البروجستيرون، الذي يرتفع أثناء هذه المرحلة، ويسبب ارتخاءً للعضلات الملساء في الجهاز الهضمي مسببًا تحريك الطعام ببطء، بالتالي تباطؤ عملية الهضم، وتراكم الغازات في الجهاز الهضمي، ويسبب التوسع ونمو الرحم الضغط على الأمعاء، مما يؤدي إلى عدم القدرة على التحكم حتى بخروج الغازات، بالإضافة إلى تناول فيتامينات قبل الولادة، فتسبب هذه الفيتامينات الإمساك الذي يسبب الانتفاخ.

إضافة إلى أسباب أخرى من النظام الغذائي وطريقة تناول الغذاء، وتظهر على الحامل المصابة بالانتفاخ بعض الأعراض؛ مثل: ألم في البطن والصدر، وعسر الهضم، والتشنجات، والضغط، ويتخلّص الجسم من الغازات عن طريق إطلاق الريح أو التشجؤ، وتشبه طرق العلاج للحامل تلك التي تُنفّذ لغيرها، وتجب استشارة الطبيب قبل أخذ أي دواء لتخفيف الانتفاخ، وتساعد بعض الإجراءات الوقاية في التخفيف من الإصابة به.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "What’s Causing My Abdominal Bloating, and How Do I Treat It?", www.healthline.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  2. "Why Am I So Bloated and Gassy?", www.medicinenet.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Abdominal Swelling and Bloating", www.verywellhealth.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  4. "Painful Gas Causes and Prevention During Pregnancy", www.verywellfamily.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.