علاج بثور الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩

بثور الوجه

يتنتشر حب الشباب لدى الأشخاص في سن البلوغ في الغالب، ويحدث ذلك عندما تُغلَق مسام الوجه بمادة دُهنية تُسمّى الزهم، ويظهر حب الشباب على الوجه، والرقبة، والظهر، والصدر، والكتفين غالبًا، وهو ليس خللًا خطيرًا، إلّا أنّه يتسبب في ندبات دائمة على الجسم، ويسبب شعورًا بالسوء للشخص لأنّ مظهره غير لائق، وتتباين البثور فتظهر بألوان وأشكال وأحجام مختلفة؛ مثل:[١]

  • البثور البيضاء التي تمتلئ بالإفرازات الدهنية.
  • الرؤوس السوداء (الزوان)، إذ يعزى السبب وراء لونها إلى الزيوت التي تتجمّع في المسام، أو تفاعل المواد الدهنية الموجودة فيها مع الأكسجين.
  • الدمامل العميقة التي تمتلئ بالقيح.


علاج بثور الوجه

يُجرى علاج بثور الوجه باستخدام العديد من الطرق والمواد الطبيعية التي تشتمل على ما يلي:[٢]

  • خل التفاح الأبيض، يُعرَف خل التفاح الأبيض بقدرته العلاجية والمضادة للأكسدة والمحاربة للعديد من أنواع البكتيريا والفيروسات، وبعد أن أجريت الدراسات عليه أُثبِت أنه يحتوي على العديد من الأحماض العضوية، ومنها حمض السكسينيك الذي يستطيع تطهير حب الشباب وإزالته دون ترك أيّ ندبات، وحمض اللاكتيك الذي يستطيع إزالة الندبات التي يسببها حب الشباب في حال وجودها، ويساعد خل التفاح الأبيض في تخفيف كمية الزيت التي تنتجها البشرة، وبالتالي يقلّ ظهور البثور على الوجه، لكن يجب على الشخص استخدامه بعناية؛ لأنّ الإكثار منه يسبب تهيجًا وحروقًا في البشرة.
  • الشاي الأخضر، يُعدّ الشاي الأخضر من المكوّنات الطبيعية التي تحتوي على مضادات الأكسدة، حيث تناوله في شكل مشروب في مختلف الأوقات أمر مفيد للصحة العامة، ولم تُثبِت الدراسات فاعلية تناوله في شكل مشروب في إزالة حب الشباب، لكن تبيّن أنّ وضعه على البشرة مباشرة يساعد في تخفيف ظهور حب الشباب، وأثبتت الدراسات أنّ الشاي الأخضر يخفّف من ظهور حب الشباب؛ لأنّه يقلل بشكل كبير من إنتاج مادة الزهم والزيوت من البشرة، ولاحتوائه على مادّتَي الفلافونيد وحمض التانيك، وهما مادتان طبيعيتان تساعدان في محاربة البكتيريا وتخفيف الالتهاب.
  • ممارسة الرياضة، تنشط الدورة الدموية عند ممارسة الرياضة، وهذا يؤدي إلى زيادة تدفق الدم وتغذية خلايا الجلد، وهذا الأمر يساهم بشكل كبير في منع ظهور حب الشباب وتخفيفه، وأثبتت نتائج الدراسات أنّ ممارسة الرياضة تساهم في تنظيم نسب الهرمونات في الجسم، مما يؤدي إلى تخفيف ظهور حب الشباب والبثور على الوجه، بالإضافة إلى أنّ التمارين الرياضية تخفف التوتر والقلق، اللذان يُعدّان من الأسباب وراء ظهور البثور على الوجه، ويُنصح بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة من ثلاث مرات إلى خمس أسبوعيًا، وتشمل التمارين الرياضية المشي والهرولة والجري ورفع الأثقال.


أسباب ظهور بثور الوجه

تتعدد أسباب ظهور البثور إلا أن السبب الرئيسي خلف ظهورها هو عندما تنشط الغدد الدهنية الموجودة تحت الجلد، وتقوم بانتاج مادة زيتية تسمى بالزهم وهي مادة تنتجها الغدد لحماية البشرة من الخارج، وتنشط هذه الغدد في فترة البلوغ أو بسبب التغييرات التي تطرأ على نسب الهرمونات في الجسم، وترتبط كمية إنتاج الزهم بالطريقة التي تنمو بها خلايا البشرة مما يؤدي إلى دخول الزهم داخل مسام الوجه، وتظهر في البدايات على شكل بثرة صغيرة مغطاة بطبقة رقيقة من الجلد ذات رأس أبيض، وفي حال تعرضت هذه البثرة الصغيرة للهواء فإن هذا سيسبب تفاعل لمادة الزهم مع الهواء ما يجعل لون البثرة قاتمًا أكثر وفي هذه الحالة تسمى بالرؤوس السوداء، وسينتج عن توسع المسام بشكل تدريجي بثرة ملتهبة، وسيتسبب هذا الاتساع أيضًا بفراغ في المسام يسمح للمواد المهيجة والبكتيريا الدخول إلى طبقات الجلد الداخلية مما يسبب التهابًا وظهورًا للدمامل.[٣] وهناك بعض العوامل التي يُعتقد أنّها تلعب دورًا رئيسًا في ظهور البثور على الوجه، مع أنها لا تؤثر إلا بشكل بسيط، ومنها ما يلي:[٣]

  • نوعية الطعام، يُعتَقد أنّ تناول البيتزا والأطعمة الدهنية والمقلية والوجبات السريعة هو السبب وراء ظهور العديد من البثور على الوجه، على الرغم من أنّ هذه الأطعمة غير جيدة لصحة الجسم العامة، إلّا أنّها ليست السبب وراء ظهور البثور، لكن أُجرِيت بعض الأبحاث على الأنظمة الغذائية التي تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات، وعلى الحليب، والشوكولاتة أيضًا، إلّا أنّ النتائج لم تُثبت أنّ هذه المواد سبب في ظهور البثور.
  • الأوساخ، حيث الرؤوس السوداء التي تظهر في الوجه ليست إلّا زيتًا تنتجه البشرة فيتفاعل مع الهواء الخارجي ويتأكسد مُعطيًا اللون القاتم الذي يظهر في البثرة، وهو ليس ناتجًا من تراكم الأوساخ والعَرق في المسام كما يعتقد بعضهم، وعلى الجهة الأخرى فإنّ الغسيل والتنظيف المفرطين للبشرة يهيّجان الجلد ويسببان ظهور البثور.
  • التعب والإجهاد، لا يعزى السبب في ظهور البثور على الوجه إلى الشعور بالتعب والإجهاد، بل إلى تفاعلات المواد الدهنية التي تنتجها البشرة لحماية نفسها.


المراجع

  1. "Skin Conditions: Teenage Acne", webmd, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  2. Kayla McDonell, (3-2-2017), "13 Powerful Home Remedies for Acne"، healthline, Retrieved 18-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Gary W. Cole, MD, FAAD, "How to Get Rid of Acne (Pimples)"، medicinenet, Retrieved 18-7-2019. Edited.