علاج بكتيريا المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

بكتيريا المعدة هي نوع من أنواع البكتيريا حلزونية الشكل تصيب المعدة وتعيش في الأوساط الحامضية لقدرتها الدفاعية على إفراز مادة حامضية تعادل حموضة المعدة لتعيش فترات طويلة، إذ تستوطن تلك البكتيريا الغشاء المخاطي المغطى للمعدة، فتؤدي الى إضعافه، حيث إن تلك البكتيريا تزيد من حموضة المعدة مما يؤدي الى الإصابة بالكثير من أمراض المعدة وأهمها قرحة المعدة.

بكتيريا المعدة يصاب بها الشخص بشكل رئيسي من خلال تناول مياه ملوثة وغير صالحة للشرب وتناول الأطعمة الملوثة أو الأطعمة الخام، واللحوم الغير مطبوخة أو عدم طهي الطعام جيدًا، أو ترك الطعام لمدة طويلة تحت درجة حرارة الغرفة، ويمكن الإصابة بالبكتيريا أيضًا عن طريق العدوى من شخص مصاب، وذلك بتبادل الأدوات الشخصية مثل الملاعق، أو الاتصال المباشر مع الحيوانات.

بكتيريا المعدة تحدث الكثير من الأعراض والمضاعفات منها:


- قرحة المعدة، وذلك بسبب زيادة حموضة المعدة، حيث إن الشخص يشعر بحرقة شديدة وآلام في المعدة. - ارتجاع مريئي، أو ارتداد مريئي وهو خروج الأحماض من المعدة لترجع بشكل عكسي على المريء وتصل الى الفم مما تسبب حرقة في المريء والحلق أيضًا نتيجة ارتداد الأحماض. - فقر الدم، بسبب عدم القدرة على امتصاص الحديد، وذلك بسبب زيادة الأحماض في المعدة. - التقيؤ والتجشؤ الكثير وفقدان الشهية. - نقصان في الوزن، بسبب عدم القدرة على تناول الطعام. - التهابات في المعدة والأمعاء الدقيقة نتيجة زيادة درجة الحموضة. - شحوب في البشرة والإصابة بالإسهال المتكرر. - ضيق في التنفس في بعض الحالات. - زيادة الالتهابات وعدم معالجتها قد تؤدي الى الإصابة بسرطان المعدة. - انتفاخات وآلام في البطن مع كثرة الغازات بشكل ملحوظ، وزيادة الآلام في البطن عند تناول الطعام. بكتيريا المعدة يتم تشخيصها بعد ملاحظة الأعراض بالفحص المخبري، عن طريق عمل تحليل دم بكتيري، أو عن طريق فحص البراز، ويتم أيضًا الكشف عنها عن طريق عمل تنظير للمعدة.

علاج بكتيريا المعدة يتم بعدة طرق نذكر منها:


- تناول الأدوية والمضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا تبعًا للوصف الطبي، وتناول الأدوية المعالجة للقرحة وللارتجاع المريئي. - الثوم: يعد الثوم من أقوى المطهرات التي تقتل البكتيريا، إذ يتم تناول من 2 – 3 فصوص من الثوم على الريق بمضغها أو فرمها ثم تناولها، فمضغ الثوم أو تقطيعها قبل تناولها يسمح بتحرر المركبات الموجودة في الثوم التي تساعد على قتل البكتيريا. - زيت الزيتون: يحتوي زيت الزيتون على مضادات بكتيريا فيساعد على التخلص منها، وينصح بشرب زيت الزيتون في الصباح الباكر، وتناوله مع الأغذية بكثرة. - البروكلي: يحتوي على مضادات ومركبات قاتلة للبكتيريا، إذ يتم تناول البروكلي مطبوخًا بسلقه أو يمكن تناوله نيئًا. - الزنجبيل: يعد من المضادات الحيوية الطبيعية التي تقضي على البكتيريا، ويستخدم بغلي مسحوق الزنجبيل وشربه ويمكن تحليته بالعسل. - العسل من المقويات الطبيعية لجهاز المناعة الذي يقاوم البكتيريا، ويتم تناول العسل في الصباح الباكر.