انتفاخ البطن في بداية الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
انتفاخ البطن في بداية الحمل

عزيزتي الأم هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى كبر حجم البطن وانتفاخه، ومن أهم العوامل التي تؤثر على حجم بطنك والتي تعدّ النحافة أو السمنة من أقوى وأهم العوامل التي تؤثر فيه، فإن الفتاة النحيلة والتي تتمتع بطول القامة عادةً ما لا يتأثر حجمها ويكبر بطنها سريعًا مقارنة بالسمينات أو قصيرات القامة فإن بطنها يظهر سريعًا، كما عليك عزيزتي التأكد من الوزن الذي تقومين باكتسابه؛ فإن كان الوزن يزداد بتدريج وسرعة فإن بطنك سيكون أكبر وأما إن لم تلاحظي تغيرًا كبيرًا في وزنك، فمن المرجح أنك من النساء الذين لا تتغير أوزانهم وتكبر بطونهم كثيرًا أثناء الحمل، إن الحمل الأول هو أكثر ما تستصعبه المرأة في حياتها كاملة؛ ولذلك يصبح الحمل الثاني أو الثالث أقل وطأة، ولكن يكبر فيه البطن ويظهر الحمل ويزيد وزنك أسرع من الحمل الأول، وذلك بسبب اعتياد البطن وعضلات الرحم على الحمل والأمر، وأما إن كنت عزيزتي من الأمهات الرياضيات فعليك التأكد أن بطنك لن يكبر بسرعة وأن الحمل لن يظهر عليك كما يظهر مع الأخريات.

إنّ الوقت الطبيعي في ظهور بطنك عزيزتي هو نهاية الشهر الرابع، فيبدأ البطن بالتكور والبروز القليل، ولكن يبقى صغيرًا كثيرًا مقارنة بالشهور الأخيرة من الحمل، وأما في بدء الشهر الخامس فإن المرحلة الانتقالية قد بدأت الآن، وذلك بسبب سرعة نمو الطفل، فإنها تؤدي إلى كبر في البطن وتبدأ ملامح الطفل بالظهور وبطنك بالبروز أكثر كما ويبدأ وزنك بالازدياد السريع، وبالتالي فقد قامت بعض الدراسات بالذكر أن وزن المرأة يزيد في المرحلة الثانية من الحمل يما يقارب النصف كيلو أسبوعيًا ويعود ذلك لحجم الطفل والتضخم الحاصل به واكتسابه الوزن اللازم ليستطيع مواجهة هذه الدنيا بعد انتهاء آخر شهر من الحمل وبكائه لأول مرة خارج رحم الأم. عزيزتي الأم عليك المحافظة دائمًا على نفسك بعيدة عن الهم والحزن فإن طفلك سيتأثر وقد أكدت بعض الدراسات أن الطفل يبكي في رحم أمه إذا ما أصابها الحزن.

عزيزتي إن انتفاخ البطن في الشهور الأولى من الحمل هو حالة طبيعية تصيب العديد من النساء ويعود ذلك بسبب التأخر والبطء الحاصل في عملية الهضم، وبالتالي تجمع الغازات مما يسصيبك بالانزعاج والآلام والتجشؤ وإطلاق الغازات المستمرة، وفي الحديث عن السبب الرئيسي لهذه الغازات وانتفاخات البطن التي تؤدي إلى فتح أزرار البنطال للشعور ببعض الراحة، هو هرمون البروجستيرون وإنتاجه بكميات كبيرة لدى المرأة الحامل مما يؤدي إلى إرخاء جميع عضلات البطن والأمعاء والذي يتسبب في تأخر وبطء عملية الهضم والشعور بالانزعاج والانتفاخ الدائم في البطن، والذي من الممكن أن يلازمك إلى انتهاء مراحل الحمل ووضع طفلك بين يديك بصحة سليمة بإذن الله.

للتقليل من وتيرة الغازات الخارجة من الجسم عليك التنويع في تناول الطعام ومن أهمها الفواكه والخضروات البديلة، وعلى وجه الخصوص الكربوهيدرات سهلة الهضم، مثل: التوت الأزرق، والموز والعنب وغيرها، وأخيرًا تنمنى لك مولودًا بجمالك وصحة جيدة..