اسباب انتفاخ البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٥٢ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
اسباب انتفاخ البطن

انتفاخ البطن

يعد انتفاخ البطن أحد اضطرابات الجهاز الهضمي، ويتمثّل بحدوث ألم وانتفاخ في منطقة البطن نتيجة زيادة كمية الغازات الموجودة في الأمعاء، والتي تضغط على المنطقة، ويصاحب هذه الحالة أيضًا التجشؤ المستمرّ، والشعور بالثقل في البطن، وقد يستمرّ الانتفاخ لساعات وأحيانًا لأيام حسبب المسبّب له، وفي حال استمرّ لأيام فإنّه قد يؤثر على الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى ضيق في التنفّس.[١]


أسباب انتفاخ البطن

يحدث انتفاخ البطن نتيجة وجود كميات كبيرة من الغازات فيه، ويتراكم الغاز في الجهاز الهضمي لعدة أسباب، من أهمّها:[٢]

  • الغاز المعوي: هو الغاز الناتج عن تخمّر الأطعمة سيئة الامتصاص في الأمعاء، مثل اللاكتوز، إذ تصبح سهلة التخمّر بواسطة ميكروبات الأمعاء، ويمكن أن يؤدي عسر الهضم أيضًا إلى زيادة نسبة الغاز المعوي الموجود في البطن.[١]
  • الإمساك: إذ يؤدي الإمساك إلى زيادة المحتوى القولوني من البراز، مما يؤدي إلى تمدّد القولون، وزيادة معدّلات التخمّر، وإنتاج الغازات في البطن، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى الانتفاخ وزيادة حجم البطن، والشعور بالثقل والألم.[١]
  • الاستلقاء بعد تناول الطعام: يؤدي الاستلقاء بعد الأكل إلى بطء عملية الهضم، بالتالي تقليل سرعة تمرير الغازات من الأمعاء وزيادة حجم البطن والانتفاخ، لذا لا ينصح بالاستلقاء مباشرةً بعد الأكل، بل يجب الانتظار لمدة ساعتين على الأقل.[٣]
  • التقليل من الأطعمة المقلية والمشروبات الغازية: تؤخّر الأطعمة المقلية والمشروبات الغازية عمليّة التخلص من الغازات من الأمعاء، خاصّةً المشروبات الغازية؛ إذ إنّها تتكوّن من مجموعة من المواد المركبة التي يستمرّ عملها في الأمعاء منتجةً الغازات.[٣]
  • بعض الخضروات والفواكه: يمكن أن يؤدي تناول بعض الخضروات والفواكه إلى انتفاخ البطن؛ إذ إنّ الألياف الموجودة في هذه الأطعمة تبطئ عملية الهضم في الأمعاء، الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة تمرير الغازات، ومن الأمثلة على هذه الخضروات والفواكه الملفوف، والحبوب، والبقوليات، والتين، والتفاح، ونخالة القمح، والخوخ.[٣]
  • تناول الطعام والشراب بسرعة كبيرة: تناول الطعام والشراب بسرعة كبيرة يؤدي إلى ابتلاع كميات كبيرة من الهواء، بالتالي تَمركُز الغازات في منطقة البطن؛ وذلك لأنّ الكمية كبيرة فلا تستطيع الأمعاء تمريرها بسرعة، كما قد يؤدي تناول الطعام والشراب أثناء المشي أو الركض إلى الانتفاخ.[٤]
  • أمراض الجهاز الهضمي: تسبّب أحيانًا بعض أمراض الجهاز الهضمي انتفاخ البطن، مثل: حرقة المعدة، والتهابات القولون، وارتجاع المريء، والقرحة.[٢]
  • شرب الماء أو المشروبات الغازية أثناء تناول الطعام، إذ لا يُنصح بشرب الماء أثناء تناول الطعام، ويُنصح بشربه بعد تناوله بمدّة لا تقل عن نصف ساعة؛ حتى لا يسبّب عسر الهضم.[٥]
  • قلة ممارسة الرياضة: إذ إنّ ذلك يسبب السمنة وتراكم الدهون في منطقة البطن، مما يؤدي إلى انتفاخ البطن وتجمّع الغازات.[٥]
  • الظروف الكامنة: تسبب بعض الحالات المزمنة انتفاخ البطن، مثل: مرض كرون، والتهاب القولون التقرّحي، والتهاب الرتج، وتؤدي بعض أنواع السرطان إلى انسداد في الأمعاء، مما يؤدي إلى انتفاخ البطن أيضًا، ويجب على أي شخص يعاني من انتفاخ البطن المفاجئ أو الشديد زيارة الطبيب على وجه السرعة.
  • مشكلات المرارة: تسبب حصوة المرارة والتهابها تشكُّل غازات إضافيّة.[٦]
  • التهاب المعدة والأمعاء، والالتهابات المعوية الأخرى: إذ تسبب العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الطفيلية في الجهاز الهضمي أو التسمّم الغذائي تراكم الغازات، ومن أبرز أمثلة ذلك عدوى الإشريكية القولونية، وعدوى الأميبا، والجيارديا.
  • المضادات الحيوية: تقتل المضادات الحيوية البكتيريا الطبيعية الموجودة في الجهاز الهضمي، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى انتفاخ البطن.
  • الأدوية المسهّلة: يزيد الاستخدام المنتظم والمفرط للأدوية المسهلة من خطر الإصابة بانتفاخ البطن.
  • بعض الأسباب الأخرى: كالحمل، وفتق جدار البطن، والتهاب البنكرياس، ومرض هيرشسبرونغ، ومتلازمة ما قبل الحيض، والانتباذ البطاني الرحمي، وغيرها.


أطعمة تسبب الغازات في البطن

في ما يأتي قائمة ببعض أنواع الطَّعام التي تسبَب الإصابة بمشكلة الغازات في البطن:[٧]

  • الفول والبقوليات: تتضمن هذه المجموعة البازيلاء، والعدس، والفاصولياء، والفول؛ إذ تحتوي هذه البقوليات على نوع من السُّكريات المعقدة التي تُحطّم بصعوبة داخل الجسم.
  • مجموعة الخضروات الصليبية: تتضمن هذه المجموعة الملفوف، والقرنبيط، والبروكلي، والهيليون؛ إذ تحتوي هذه الأطعمة على نسبة مرتفعة من الألياف.
  • الحبوب الكاملة: منها القمح والشعير؛ إذ تحتوي على بروتين الغلوتين المُسبب للانتفاخ والغازات، خاصّةً للأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين، وهي أحد أمراض المناعة الذاتية.
  • البصل: يحتوي البصل على سكر الفركتوز الذي يُحطَّم في الأمعاء أثناء عملية الهضم، مؤدّيًا إلى تكوين الغازات.
  • الثوم: الذي يسبب زيادة الغازات في الأمعاء.
  • منتجات الألبان: التي تتضمن الجبن، والحليب، واللبن، وتُعد مصدرًا غنيًا بالكالسيوم، لكنّ بعض الأشخاص المصابين بحساسية اللاكتوز يؤدي تناولهم لمنتجات الألبان إلى تكوين الغازات والانتفاخ.
  • المشروبات الغازية: تحتوي على نسبة مرتفعة من الغازات والسكريات التي تسهم في زيادة تراكم غازات البطن.
  • الحلوى الصلبة والعلكة: تؤدي إلى دخول كمية كبيرة من الغازات عند مضغها أو مصّها.
  • الأطعمة الدهنية: تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون، مما يزيد الضغط على الجهاز الهضمي لهضمها، ويتسبّب ذلك بحبس الغازات في المعدة.


علاج غازات البطن

يبدأ علاج غازات البطن بالبحث عن المسبب الرئيس لتكوينها، فلا يمكن تحديد علاج واحد، ويوجد العديد من الأساليب الطبية والطرق الطبيعية التي تساهم في التخفيف والتخلص من الغازات الزائدة، وفي ما يأتي مجموعة من النصائح التي من شأنها تحسين صحة المصاب بالغازات والانتفاخ:[٨]

  • استشارة الطبيب: يوجد عدد كبير من الأمراض والاضطرابات التي قد تسبب الانتفاخ والغازات؛ لذلك فإنّه من المهم مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، والتأكد من وجود أيّ حالات مسببة للانتفاخ، ومن هذه الفحوصات تحليل الدم، وتحليل البراز، والألترا ساوند، والحقن الشرجية، وفحص التنفس، وتنظير القولون، وغيرها.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تساعد الحركة والنشاط على تنشيط الجهاز الهضمي، والمحافظة على أداء جيّد، فتنشيط حركة الدم والسائل الليمفاوي بالرياضة يسهم في تنظيف الجسم والدم، ويُنصح بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقةً على الأقل يوميًّا أو في أغلب أيام الأسبوع، ويجب التحذير من أنّ المبالغة في ممارسة الرياضة قد يكون لها تأثير عكسي؛ لأنّ الجسم يدخل في حالة توتر، ويبدأ بإفراز هرمون الكورتيزول، مما قد يزيد من الانتفاخ.[٩]
  • شرب كميات كافية من الماء: تكمن أهمية الماء في أنّه يتيح للألياف العمل بطريقة صحيحة، كما أنّه يخفف من الانتفاخ، ولا توجد كمية محددة مطلوبة من الماء، لكن يُنصح بشرب 6-8 أكواب يوميًا، وبالنسبة للمشروبات الأخرى يجب أن يختار الشخص بطريقة صحيحة، فلا ينصح بالمشروبات الغازية أبدًا؛ إذ إنّها تزيد من الانتفاخ.
  • تقليل التوتر: يتأثر الجهاز الهضمي بالحالة النفسية بنسبة كبيرة، لذلك يلاحظ الفرد حدوث مشكلات في الهضم عند الشعور بالقلق والتوتر، ويتواصل الدماغ مع الأمعاء عن طريق العصب المبهم، وهو عصب موجود داخل بطانة الأمعاء الدقيقة يرسل الإشارات الهرمونية والكيميائية ويستقبلها، ويحدث اضطراب في تواصل الدماغ مع الأمعاء عند الشعور بالقلق والتوتر، ويتحوّل انتباه الدماغ من الهضم السليم إلى الحفاظ على الطاقة واستخدامها في منطقة أخرى من الجسم، بالتالي تحدث مشكلات في الهضم.


علاجات منزلية لغازات البطن

يُمكن علاج غازات البطن منزليًّا من خلال اللجوء إلى الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة، مثل: المُسهلات لمعالجة الإمساك المتزامن مع الغازات، أو دواء ساليسيلات البزموت، أو الأدوية المضادة للحموضة، ويُمكن أيضًا لتناول النعناع أن يُخفّف من غازات البطن، وكذلك شرب الماء الكربوني، وشرب الماء عمومًا، كما توضع كمادات الماء الدّافئ على المعدة لطرد الغازات.[١٠]


أطعمة ومشروبات مفيدة لتقليل الغازات

يساعد شرب كميّات كبيرة من السَّوائل -خاصّةً الماء- بما يعادل ثمانية أكواب يوميًّا على تنظيف الجسم من الفضلات، ويسهم في التّخلص من احتباس السوائل، كما يُنصح للتخلص من مشكلة الغازات في البطن بتناول بعض المشروبات والأطعمة التي تساهم في ذلك، منها:[١١]

  • البروبيوتيك: هي المُسمّى المستخدم للبكتيريا الجيدة في الأمعاء، التي تسهم في التخلُّص من البكتيريا السيئة المُسببة للمشكلات الهضمية، وتؤخذ مكمّلات تحتوي البروبيوتيك، أو يُمكن الحصول عليها من مصادر طبيعية، مثل: اللبن، أو مخلل الملفوف.
  • مشتقات الحليب الطبيعية: تخسر مشتقات الحليب عددًا من الإنزيمات المفيدة للجهاز الهضمي أثناء عمليات البسترة والمعالجة الصناعية؛ لذا يُنصح بالحصول عليها من مصادر طبيعية غير مُعالجة، ويُنصَح بتجنب الأنواع المُحتوية على النكهات، كالحليب أو اللبن المُنكّه.
  • الخضروات والفواكه الغنية بالماء: إنّ الماء شديد الأهمية بالنسبة لعمل الجهاز الهضمي، فضلًا عما تحتويه الخضروات والفواكه من إنزيمات ومواد كهرلية مهمة لتخفيف الانتفاخ، وعادةً ما يُنصح بتناول الخضروات النيئة أو المطهيّة بالبخار، مثل: الخيار، والكرفس، والخرشوف، والفواكه، مثل: البطيخ، والشمام، والتوت.
  • الأعشاب والبهارات: يوجد العديد من الأعشاب تدعم عملية الهضم في الجهاز الهضمي، ومن أمثلتها:
    • مشروب الزَّنجبيل الدافئ؛ إذ يؤدي شرب كوب دافئ منه إلى تحسين عمليَّة الهضم في الجسم.
    • الشّاي الأخضر الذي يساهم في الوقاية من الإمساك، ومنع تجمُّع الأطعمة في البطن.
    • الحلبة واليانسون؛ فلهما تأثير في تسهيل عمليَّة الهضم.


الوقاية من انتفاخ البطن

يقي الشخص نفسه من الإصابة بانتفاخ البطن في معظم الحالات عن طريق تعديل عادات الأكل والنظام الغذائي، ويُذكَر عدد من أبرز النصائح لإجراء ذلك كما يأتي:[١٢]

  • تناول الطعام والشراب ببطء، كما يجب أن يمضغ الشخص طعامه جيدًا قبل أن يبتلعه.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن لمدة من الوقت، مثل: الحبوب، والأطعمة الغنية بالألياف، والخضروات كالكرنب، والمشروبات الغازية، والمنتجات الخالية من السكر التي تحتوي على السوربيتول، وتضاف مرّةً أخرى تدريجيًا إلى نظام الشخص الغذائي واحدة تلو الأخرى، مع استمرار متابعة الأعراض؛ إذ يتيح هذا الأسلوب للشخص تحديد الأطعمة التي تؤدي إلى انتفاخ البطن، ثم يتجنّبها.
  • إذا كان الشخص في حاجة إلى إضافة المزيد من الألياف إلى نظامه الغذائي يجب زيادة الألياف ببطء على مدى أيام أو أسابيع؛ لأنّه غالبًا ما تؤدي الزيادة المفاجئة في الألياف الغذائية إلى انتفاخ البطن، لكنّ الزيادة التدريجية لا تؤدي إلى ذلك غالبًا.
  • إذا كان الشخص يأكل الفول فتُجرّب بعض المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية التي تحتوي على إنزيمات تفتّت السكريات سيئة الهضم الموجودة فيه.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Causes of Abdominal Distension", nwes medical life science. Edited.
  2. ^ أ ب Maureen Donohue (11/12/2017), "Why do you feel bloated?"، health line. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Diseases and Conditions", mayo clinic. Edited.
  4. "Belching, intestinal gas and bloating: Tips for reducing them", mayo clinic. Edited.
  5. ^ أ ب "How to Get Rid of Gas, Pains, and Bloating", www.healthline.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  6. Christian Nordqvist, "Everything you need to know about flatulence"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-10-2018. Edited.
  7. Jenna Fletcher (25-10-2018), "Which foods cause gas and bloating?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  8. "Always Have A Bloated Stomach? Here Are 10 Reasons Why", draxe.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  9. "Training Q&A: Is My Workout Making Me Bloated?", www.mensjournal.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  10. Zawn Villines (21-5-2018), "What causes abdominal bloating?"، medicalnewstoday, Retrieved 9-10-2019. Edited.
  11. "Always Have A Bloated Stomach? Here Are 10 Reasons Why", draxe.com, Retrieved 3-9-2018. Edited.
  12. "Gas (Flatulence)", harvard,7-2019، Retrieved 18-10-2019. Edited.