دوخة في الشهر السابع من الحمل

دوخة في الشهر السابع من الحمل

هل دوخة الشهر السابع من الحمل حالة مقلقة؟

الشعور بالدوخة يعدّ واحدًا من الأعراض الأكثر شيوعًا خلال الحمل، وفي مُعظم الحالات يكون غير مُقلقًا ولا يتعدَّى كونه مصدرًا للانزعاج بالنسبة للمرأة، ولكنَّه عند البعض قد يكون دليلًا على وجود مشكلة شديدة وتحمل خطورة، لذا من الضروري الاستمرار بمراجعة الطبيب بصورة منتظمة خلال الشهر السابع أو الفترة الأخيرة من الحمل في حالة المُعاناة من الدوخة، لضرورة الكشف عن المشكلات الصحية الخطِرة التي قد تسبِّب الدوخة.[١][٢]


ما سبب دوخة الشهر السابع من الحمل؟

العديد من الأسباب التي قد تُثير الشعور بالدوخة خلال الشهر السابع من الحمل، ومُعظمها من الأسباب ذاتها التي قد تؤدي إلى ظهور هذه المشكلة خلال الجزء الأول والثاني من الحمل، وبكلّ الأحوال، يتوجّب على المرأة الحامل مراجعة الطبيب بانتظام وإخباره حول أيَّة أعراض أو مشكلات تواجهها خلال الحمل، إذْ يبقى الطبيب الشخص المخوّل بتشخيص سبب ظهور هذه المشكلة وكيفية التعامل معها.[٢] ونذكر في الآتي بعض من الأسباب المحتملة للشعور بالدوخة في الشهر السابع من الحمل، مع احتمالية وجود أسباب أخرى غير مذكورة في هذا المقال:

أسباب طبيعية

بعض التغيرات الطبيعيَّة التي تحدث في جسد المرأة الحامل تكون السَّبب وراء الشعور بالدوخة في الشهر السابع من الحمل، ومن هذه الأسباب:[٢][٣]

  • زيادة حجم الرحم: مع نموّ الجنين في داخل الرحم خلال الجزء الثاني والثالث من الحمل، يزداد الضغط المؤثر في الأوردة، وتتباطأ حركة الدورة الدموية في الجزء السفلي من الجسم، وهي من المشكلات الشائعة في حال كان حجم الجنين كبيرًا.
  • الاستلقاء على الظهر: قد يؤدي الاستلقاء على الظهر في الشهر السابع من الحمل أو بعد ذلك إلى زيادة الضغط المؤثر في الأوعية الدموية وإعاقة جريان الدم من الأجزاء السفليَّة في الجسم إلى القلب، وهو ما قد يسبب الدوخة، وربما أعراض أخرى تُثير القلق.

مشكلات صحية

بعض المشكلات الصحية تكون هي السَّبب وراء الشعور بدوخة في الشهر السابع، ونذكر من هذه المشكلات الآتي:

  • سكري الحمل (Gestational diabetes): تُنصَح كافة النساء الحوامل بالخضوع لفحوصات سكري الحمل في الشهر السابع من الحمل أو بداية الفترة الأخيرة من الحمل،[٤] وهي الحالة التي تحدث عندما تؤثر الهرمونات على إفراز الإنسولين في الجسم، وقد يُصاحبها المعاناة من الدوخة في حالة انخفاض السكر بصورة واضحة.[٢]
  • فقر الدم: ويعدّ فقر دم نقص الحديد النوع الأكثر شيوعًا في الحمل، ففي حالة عدم تواجد كميات كافية من خلايا الدم الحمراء في الجسم لنقل الأكسجين إلى الدماغ والأعضاء الأخرى، قد تعاني المرأة الحامل من الدوار أو الدوخة، لذا يتوجب على المرأة الحامل تناول الأطعمة الغنية بالحديد والمكملات التي يصفها الطبيب خلال هذه الفترة، خاصةً خلال الجزء الثاني والثالث من الحمل.[٣]
  • الشعور بالقلق: قد تعاني المرأة أيضًا من القلق في أيْ مرحلة خلال الحمل، وربما يظهر ذلك خلال الشهر السابع، فيُصاحب القلق أحيانًا زيادة سرعة التنفس والمعاناة من الدوخة.[٣]


هل تشير الدوخة إلى الولادة المبكرة في الشهر السابع؟

عندما تكون الدوخة ناجمة عن وجود مشكلات صحيَّة شديدة، فإنَّها قد تزيد من المخاطر والإصابات التي قد تتعرَّض لها المرأة الحامل والجنين في رحمها، وتعتبر الولادة المبكرة واحدة من هذه المضاعفات المُحتملة، وهذا يأخذنا مرّة أخرى إلى ضرورة مراجعة الطبيب في جميع الحالات التي تعاني فيها المرأة من الدوخة في الشهر السابع.[١]

وهنا يمكن تعريف الولادة المبكرة على أنَّها الولادة التي تحدث بعد إتمام الأسبوع 20 من الحمل، وقبل انتهاء الأسبوع 37، وتظهر أعراضه مُختلفة، كملاحظة تغير الإفرازات المهبلية، ونزول الدم الخفيف، والشعور بآلام خفيفة في البطن، والألم المستمرّ في أسفل الظهر، وحدوث انقباضات البطن بصورة مستمرّة، والمُعاناة من الضغط أسفل البطن، وهي الأعراض التي تكفي للأخذ بعين الاعتبار مراجعة الطبيب حتى وإنْ كانت لا تدلّ فعليًّا على حدوث الولادة المبكرة.[٥]


متى يحتاج حمل الشهر السابع مراجعة الطبيب؟

يتوجب على المرأة مراجعة الطبيب عند ظهور بعض المشكلات والأعراض في الشهر السابع، منها:[٢]

  • الشعور بالدوخة.
  • الشعور بالدوخة المفاجئة أو الشديدة، أو في حالة ظهورها مع أعراض أخرى مُقلقة.
  • المعاناة من الصداع الشديد.
  • حدوث تغيرات في النظر.
  • الإغماء.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • تسارع نبض القلب.
  • حدوث النزيف.[٦]
  • ظهور أعراض وعلامات غير طبيعية.[٦]
  • الشعور بالألم عند التبول، أو الحمّى.[٦]
  • ملاحظة ضعف حركة الجنين.[٦]
  • حدوث تورم شديد في الجسم.[٦]
  • بدء ظهور انقباضات مؤلمة ومنتظمة.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب Zawn Villines (20/3/2020), "What is the link between dizziness and pregnancy?", medicalnewstoday, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Natalie Silver (7/3/2019), "What Causes Dizziness in Pregnancy?", healthline, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Dizziness during pregnancy", babycenter, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  4. "What Might Go Wrong in the Third Trimester?", healthline, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  5. "Preterm labor", mayoclinic, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح "Prenatal care in your third trimester", medlineplus, Retrieved 29/12/2020. Edited.