الامساك في الشهر الاول من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
الامساك في الشهر الاول من الحمل

الإمساك خلال الشهر الأول من الحمل

يُعدّ الإمساك من أكثر الأعراض شيوعًا خلال الحمل، إذ تؤدي زيادة هرمون البروجسترون أثناء الحمل، إلى استرخاء عضلات الجسم، بما فيها عضلة الأمعاء، وإبطاء حركة الأمعاء وعملية الهضم، مما ينتُج عنه الإمساك،[١] وتوقف الطعام مدة أطول في الجهاز الهضمي، وأخذ وقت إضافيّ لامتصاص المواد الغذائية في مجرى الدم ووصولها إلى الطفل، ويبدأ الإمساك لدى الحامل في وقت مبكر، ويزداد مع تقدم الحمل ونمو الرحم، وارتفاع مستوى البروجسترون، ويمكن التغلب على الإمساك من خلال تغيير عادات تناول الطعام، وممارسة الرياضة،[٢] ولا يُعدّ الإمساك خلال الحمل خطيرًا، وإذا كانت المرأة الحامل تعاني إمساكًا شديدًا مصحوبًا بألم في البطن، أو نزول المخاط مع الدم، يجب عليها الاتصال بالطبيب على الفور، ومن مضاعفات الإمساك الإصابة بالبواسير، وهي أوردة منتفخة في منطقة المستقيم، إذ يؤدي الإجهاد خلال حركة الأمعاء إلى حدوثها.[٣]


الحد من الإمساك في الشهر الأول من الحمل

يجب على المرأة الحامل اتباع عدة نصائح لمنع الإصابة بالإمساك خلال الحمل أو تخفيفها، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد الألياف في الوقاية من الإمساك، وتزويد الحوامل بالفيتامينات ومضادات الأكسدة، إذ يجب أن يحتوي نظام طعام الحامل ما يقارب 25-30 غرامًا من الألياف الغذائية يوميًا، وتشمل الفواكه الطازجة، والخضروات، والفاصولياء، والبازيلاء، والعدس، وحبوب النخالة، والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.[١]
  • شرب الكثير من الماء: يساعد شرب الكثير من الماء على الترطيب، والمحافظة على سهولة تحرك الطعام خلال الجهاز الهضمي،[١] إذ يجب شرب عشرة أكواب من الماء أو المشروبات الأخرى يوميًا، وتمكن ملاحظة تغير لون البراز إلى اللون الأصفر الشاحب، وهذا دليل على وجود كميات كافية من السوائل داخل الجسم، كما يمكن شرب عصير الفواكه خاصة عصير الخوخ، ويساعد شرب كوب من الماء الدافئ بعد الاستيقاظ في تحسين حركة الأمعاء.[٣]
  • تقسيم الوجبات: يُنصح بتقسيم وجبات الطعام إلى وجبات صغيرة، للمساعدة في تخفيف الإمساك، والسماح للمعدة بهضم الطعام، ونقله إلى الأمعاء والقولون بسهولة، إذ إنّ تناول وجبات كبيرة يُصعّب على الجهاز الهضمي معالجة الطعام، لذا يجب تقسيمها إلى خمس أو ست وجبات يومية.[١]
  • ممارسة التمارين الرياضية: يساعد المشي، والسباحة، واليوغا في تخفيف الإمساك، والمحافظة على اللياقة البدنية والصحة.[٣]
  • الذهاب إلى الحمام على الفور: تُنصح الحامل بتخصيص وقت لاستعمال الحمام بعد تناول الطعام، والذهاب إليه فور الحاجة إلى ذلك، وعدم تأجيله.[٣]
  • المكملات الغذائية: يوجد العديد من أنواعها وعدد من الأدوية التي تؤدي إلى تفاقم مشكلة الإمساك، مثل: مكملات الكالسيوم، والحديد، ومضادات الحموضة، ويُنصح باستشارة الطبيب حول إيجاد بدائل للمكملات، وتعديل جرعاتها، وإمكانية تناول مكمل المغنيسيوم للمساعدة في الحد من الإمساك، وترخية العضلات، والحصول على نوم أفضل.[٢]
  • الملينات: في حال فشل الإجراءات الأخرى، يلجأ الطبيب إلى وصف مواد تليين البراز للاستعمال على المدى القصير، كما تساعد مواد التليين هذه في ترطيب الأمعاء وتسهيل خروج البراز، وهذه الآلية مفيدة للحوامل اللواتي يتناولن مكملات الحديد المسببة للإمساك، وغالبًا توصف الملينات مع أقراص الحديد.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Annamarya Scaccia (8-9-2015), "5 Safe Remedies for Constipation in Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Constipation During Pregnancy", www.whattoexpect.com,27-11-2017، Retrieved 14-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Constipation during pregnancy", www.babycenter.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.