تقلصات في الشهر الاول من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
تقلصات في الشهر الاول من الحمل

 

 

التقلصات التي تحدث للمرأة في الشهر الأول للحمل من الأعراض الطبيعية المراقفة لبداية طريق الحمل، ولا داعي للقلق طالما لم يرافقها نزول الدم. وتختلف شدة وطبيعة التقلصات التي تشعر بها الحامل في البطن من سيدة لأخرى، وهي تقلّصات تشبه تلك التي ترافق الأيام الأولى من الدورة الشهرية والتي تشعر بها كل سيدة بشكل مختلفة تمامًا، مثل: تقلصات بداية الحمل.  

تقلصات البطن من أولى التغيرات التي تحدث في جسم المرأة في بداية الحمل، حيث يقوم الجسم بإفراز الهرمونات الأنثوية بشكل أعلى من المعدلات الطبيعية في فترة ما قبل الحمل، مثل: الإستروجين والبروجستيرون والتي تعمل على توسع الرحم وتمدد عضلاته وكذلك الأربطة لتهيئة الرحم لاستقبال كيس الحمل ونموه وتطوره ليصبح جنينًا، بالإضافة إلى التّقلصات الناتجة عن انغراس البويضة الملقّحة في بطانة الرحم وهي عادةً تحدث بعد الإباضة بثمانية أو عشرة أيام، وقد تكون هذه التّقلصات مؤشرًا على علامات أخرى تكون خطيرةً مثل:


  • قد تنمو بطانة الرحم في غير مكانها الطبيعي وهو الجدار الداخلي للرحم، وتهاجر لتنمو على الجدار الخارجي للمبيض، وتسمّى هذه الحالة بالبطانة المهاجرة، وبالتّالي تنغرس البويضة المخصّبة بهذه البطانة خارج جدار الرحم وهو ما ينتج عنه الحالة الطبية المعروفة بالحمل خارج الرحم، وفي هذه الحالة تكون التقلصات والآلام في جانب واحد فقط من البطن مع وجود نزيف أو تبقع للدم.

• يصيب المرأة في الشهر الأول من الحمل حدوث الإمساك المزمن وزيادة تدافع الغازات، تكون مترافقةً بآلام وتقلصات في البطن.

• ضغط الرحم والجنين على أربطة البطن ما يسبِّب الشعور بالألم أسفل البطن.

• في حال كانت التقلصات شديدةً والألم حادًّا فقد يكون مؤشرًا على حالة خطيرة من انفصال المشيمة عن كيس الحمل في الشهر الأول، ويرافق هذه الحالة نزول دم أحمر داكن ويجب الإسراع في زيارة الطبيب للاطمئنان.

• قد تنتج آلام أسفل البطن في الشهر الأول من الحمل نتيجة التهابات في المسالك البوليَّة أو حصىً في المرارة وأحيانًا تكون نتيجة التهاب الزائدة الدودية، فليس كل التقلصات والآلام المرافقة لها تكون طبيعية، فبعضها يكون مؤشرًا خطيرًا على وجود خطب ما في الجسم، حيث تكون التقلصات الطبيعيّة مشابهةً لتلك التي تشعر بها أثناء الدورة الشهرية، وأي شعور بالألم زائد عن الطبيعي لا بد من مراجعة الطبيب.  

ونستطيع هنا أن نسدي بعض النصائح للحامل في شهرها الأول للتخفيف من حدة التقلصات والمغص الناتج عنها، وهي كما يلي:


  • أخذ دش دافئ يريح الأعصاب ويعمل على استرخاء العضلات.

• الاستلقاء على الجانب المقابل لموضع الألم مع رفع القدمين للأعلى.

• تناول وجبات خفيفة متفرقة على أن تكون قليلةً ودسمةً مما يزيد من الألم النّاتج عن التّقلصات.

• تناول كميات كافية من الماء بحيث لا تقل عن 8 أكواب يوميًّا..