علاج بلع اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩
علاج بلع اللسان

بلع اللسان

اللسان هو عضو من أعضاء الفم، ويتكون من مجموعة من العضلات الحركية، التي تؤدي إلى وظائف معينة، كمضغ الطعام، والتحدث، وإصدار الأصوات، حيث يدفع اللسان خلال فترة النوم على اللُعاب، فيؤدي إلى ابتلاعه بدلًا من خروجه من الفم، حيث يربط غشاء يُسمى لجام اللسان قاعدة اللسان السُفليّة بقاع الفم بإحكام، وبالتالي يُمنع حدوث عملية بلع اللسان، كما يُعرف عند البعض بارتخاء عضلة اللسان، نتيجة عُطل في الجهاز العصبيّ، وعند ارتخاء اللسان، ولسان مزمار يقع اللسان ويُغلق مجرى التنفس، حيث يسبب في منع وصول الهواء إلى الرئتين، وبالتالي يؤدي إلى الموت.[١][٢]


علاج بلع اللسان

ولما كان بلع اللسان أحد أسباب الوفاة كانت الإسعافات الأوليّة لبلع اللسان من أهم الإجراءات التي يجب تعلمها، وتُعدّ محاولة إدخال اليد إلى فم المريض لإخراج عضلة اللسان أمرًا خاطئًا يجب تجنبه، والطريقة الصحيحة في محاولة إسعاف المريض، هو رفع الذقن إلى الأعلى مع الضغط على الجبهة، لإرجاعها للخلف، لتأمين فتح مجرى التنفس، كما يمكن أن يقوم المُسعف بإمالة رأس المريض، ورفع الذقن، وإرجاع الرأس للخلف، وفتح الفك السفليّ، وسحب اللسان، ويُفضل عدم استخدام الأصابع لأن هناك إمكانية لإغلاق الفم على أصابع المُسعف، مما يؤدي إلى إلحاق الأذى، وقد يؤدي إلى قطعهم، بالإضافة إلى ذلك يجب تزويد المُصاب بالأكسجين لتعويض الحاجة إليه، كما ويجب التوجه إلى أقرب مشفى، وذلك لتقديم العناية والرعايّة الصحيّة، وقد يحتاج المريض إلى شحنات كهربائيّة لاستعادة القلب، وتنشيط الدورة الدمويّة.[٣]


أسباب بلع اللسان

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى بلع اللسان، ومنها:[٤]

  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • خلل في وجود بعض العناصر، كالبوتاسيوم، والصوديوم.
  • تلقي بعض الكدمات القويّة.
  • حدوث خلل في الدورة الدمويّة.
  • تعرض الرأس إلى صدمة، مما يؤدي إلى حدوث ارتجاج بالدماغ.
  • التعرض لضربة قويّة على منطقة الرقبة.
  • تعرض الفك الأسفل للإصابة كالسقوط على الأرض.

كما يُمكن اعتبار فقدان الوعيّ، هو السبب الرئيسيّ في بلع اللسان، وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث فقدان الوعيّ، ويمكن إجمالها بما يأتي:[٥]

  • الإغماء العصبيّ، بسبب الإصابة بنوبة تشنجيّة، أو سكتة دماغيّة.
  • تلقيّ ضربة على الصدر، أو الرأس.
  • تناول جرعات زائدة من المخدرا.
  • التسمم من الكحول.
  • فقدان الدم الشديد.
  • التعرّض لحادث سيارة.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • إنخفاض في ضغط الدم.
  • الإغماء بسبب نقص في تدفق الدم إلى الدماغ.
  • إضطراب في ضربات القلب.
  • الإرهاق والتعب.
  • الجفاف.
  • فرط التنفس.


وظائف اللسان

تظهرأهمية اللسان في عدة مجالات، ومنها:[٢]

  • تناول الطعام: يُساعد اللسان على تحريك الطعام داخل الفم، بالإضافة إلى توصيل الطعام إلى الأسنان الخلفية، المسؤولة عن تقطيع وطحن الطعام.[٢]
  • الكلام: حيث يقوم اللسان بمساعدة الأسنان، والشفاه، وسقف الفم، على تشكيل الكلمات المختلفة.[٢]
  • التذّوق: يحتوي اللسان على طبقة من النتوءات تُسمى حُليمات، التي تُساعد على تحريك الطعام خلال عمليّة المضغ، وتحتوي النتوءات على براعم تمتلك شُعيرات صغيرة، وبالتالي فهي تُساعد على إيصال الإشارات العصبيّة للدماغ، ثم يُحلل الدماغ الإشارات الواصلة إليه، وذلك لتمييز مذاق الطعام الذي يتناوله الإنسان.[٢]


دلالات اضطرابات اللسان

يظهر اللسان الطبيعي بلون وردي مع ظهور نتوءات صغيرة عليه تُسمّى الحليمات، وفي الحقيقة يُشير تغيُّر اللسان عن المظهر الطبيعي له إلى الإصابة باضطرابات صحيّة أخرى، ويمكن بيان ذلك على النحو الآتي:[٦]

  • اللسان الأبيض: قد يشير ظهور اللسان باللون الأبيض، أو ظهور بقع بيضاء عليه إلى الإصابة بالاضطرابات الصحيّة الآتية:
    • القلاع الفموي وهو عدوى فطرية داخل الفم، وتشيع الإصابة بها عند الأطفال الرضَّع، أو كبار السن خاصةً أولئك الذين يرتدون أطقم الأسنان، بالإضافة إلى الأشخاص المُصابون بضعف الجهاز المناعي، أو السكري، وأولئك الذين يستخدمون الستيرويدات، كما وقد تحدث ما بعد تناول المضادات الحيوية.
    • الصداف وهو اضطراب مُسبِّب لفرط نمو الخلايا المتواجدة داخل الفم، وقد يَسبُق هذا الإصابة بالسرطان أحيانًا، وهو عادةً ما يظهر عند الأشخاص المدخنين.
    • الحزاز الفموي المسطح، وتظهر هذه على شكل شبكة من الخيوط البيضاء المرتفعة قليلًا عن سطح اللسان، وغالبًا ما تكون مجهولة السبب.
  • اللسان الأحمر: يشير ظهور اللسان باللون الأحمر إلى الإصابة بعدة اضطرابات صحية، نذكر منها:
    • اللسان الجغرافي المُسبِّب لظهور بقع حمراء على اللسان مكونة ما يُشبه الخريطة، وقد يحيط هذه البقع حدود بيضاء اللون، وعدا عن مظهر اللسان فهذا الاضطراب غير مؤذي.
    • داء كاواساكي، ويتطلب هذا مراجعة الطوارئ على الفور، وفيه يظهر اللسان شبيهًا بحبة الفراولة مع ارتفاع درجة حرارة الجسم، وغالبًا ما يُصيب الأطفال دون الخمسة سنوات.
    • الحمى القرمزية، وهي أحد انواع العدوى التي تُصيب اللسان، والمُسبِّبة لظهوره شبيهًا بالفرولة أيضًا.
    • نقص مستوى بعض الفيتامينات مثل فيتامين ب12 وحمض الفوليك.
  • اللسان الأسود ذو الشعر: تنمو الحليمات على سطح اللسان مع الوقت، وقد يزداد طولها بدرجة كبيرة عند البعض لتبدو شبيهة بالشعر، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية، وتظهر هذه عادةً عند الأشخاص الذين لا يعتنون بنظافة فمهم، والمصابون بالسكري، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتلقون العلاج الكيميائي أو بعد تناول المضادات الحيوية أحيانًا.
  • اللسان المتقرح: قد يشير اللسان المتقرح أو الشعور بالألم في اللسان إلى أحد الاضطرابات الآتية:
    • تقرح الفم، وعادةً ما يكون مجهول السبب، إلا أنَّه غالبًا ما يُشفى من تلقاء نفسه خلال أسبوع إلى أسبوعين.
    • الإصابات المباشرة كالعض على اللسان أو تناول شيء ساخن للغاية، كما وقد يؤدي الشد على الأسنان إلى تقرُّح اللسان.
    • التدخين المُسبِّب لتهيُّج أنسجة اللسان وظهور التقرحات.
    • سرطان الفم، قد يُسبِّب الإصابة بسرطان الفم ظهور كتل غير مؤلمة على اللسان، والتي لا تختفي من تلقاء نفسها خلال أسبوعين.


المراجع

  1. Donna S. Bautista, DDS (2018-3-12), "Tongue Problems"، /www.medicinenet.com, Retrieved 2018-11-14. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Steven Dowshen, MD, "YOUR TONGUE"، /kidshealth.org, Retrieved 2018-11-14. Edited.
  3. "Swallowing Exercises: How to Do Tongue-Strengthening Exercises", /www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2018-11-14. Edited.
  4. Frank O'Connor‏, "Advanced First Aid for First Responder on Scene"، books.google.jo, Retrieved 2018-11-14. Edited.
  5. April Kahn (2017-12-20), "First Aid for Unconsciousness"، www.healthline.com, Retrieved 2018-11-14. Edited.
  6. "What Your Tongue Can Tell You About Your Health", clevelandclinic,27-4-2019، Retrieved 11-12-2019. Edited.