علاج تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٨
علاج تكيس المبايض

 

 

يعتبر تكيس المبايض من الأمراض الشائعة لدى نسبة عالية من النساء، وهو اضطراب في الغدد الصمّاء عند النساء ممّا يؤدي إلى العقم، كما أنها تعتبر من الأمور التي تؤدي إلى ضعف عملية الاخصاب لدى المرأة، وغالبًا ما ترتبط هذه المتلازمة بالسكري أو السُّمنة وارتفاع معدلات الكولسترول، كما أن شدّة التكيُّس تختلف درجته تبعًا للمرأة.

الأعراض التي تلازم تكيس المبايض


- انقطاع الطمث أو تأخر الدورة الشهرية.

- العقم الذي يكون سببه عدم الإباضة لفترات طويلة.

- زيادة كمية الشعر في المناطق التي ينبت فيها الشعر للذكور.

- فقدان لشعر الرأس بحيث يبدو خفيفًا جدًّا.

- البدانة.

- يصبح الصوت عميقًا وغير رقيق.

- زيادة الإصابة بحب الشباب.

- تصبح البشرة دهنية.

- آلام في الحوض بشكل مستمر أو منقطع لكنّه لا يزول.

- امتلاء أو ثقل في منطقة البطن.

- غثيان واستفراغ.

- ضغط على المثانة.

أسباب التي تؤدي للمرض


الأسباب الرئيسية غير معروفة بشكل كامل، حيث يعتقد البعض أن الإصابة بالمرض نتيجة مرض وراثي، والبعض يرى أنّه ينشأ منذ سن المراهقة، ولكن هناك بعض الأسباب المشتركة التي تؤدي إلى تكيُّس المبايض لدى المرأة، وهي:

- الوراثة: عامل الوراثة مهم جدًّا؛ إذ إنّ بعض الفتيات تكون قد أخدت هذا المرض نتيجة الجينات الموجودة في الأم، وبالتّالي من السهل انتقاله عبر الدم.

- ضعف المناعة، ممّا يجعلها أكثر عُرضةً من غيرها.

- الطعام: قد يكون الطعام الذي تتناوله الفتاة ما هو إلا سمٌّ يساعد على زيادة التهاب الغدد الصمّاء، ويعمل على زيادة نسبة التكيّس كالمشروبات الغازية أو الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة دهون عالية جدًّا أو على مواد مصنعة ملونة، وكل هذه الأصناف تزيد من خطر الإصابة بمثل هذه الأمراض، كما أنّها تنتقل عبر القناة الهضمية للإنسان.

- السمنة المفرطة.

- وجود مشكلة في الغدّة النخامية بحيث إنّ هناك زيادةً في هرمون LH الذي بدوره يؤدي إلى انخفاض مستوى الإستروجين، وعلاقة مستوى الإستروجين بهذا المرض بأنّه جعل استجابة الأكياس في المبيض استجابةً عشوائيّةً لا يوجد فيها انتظام.

- احتمالية وجود مشكلة في الغدة الكظرية من خلال ارتفاع هرمون الذّكورة الذي يؤدّي بدوره إلى تكيُّس المبايض.

تشخيص المرض


يمكن تشخيص ومعرفة المرض من خلال ما يلي:

• ملاحظة اضطراب في الدورة الشهرية.

• ظهور شعر في مناطق يظهر فيها للرجال.

• الفحص من خلال الأشعة فوق الصوتية للجهاز التناسلي للمرأة.

• الفحص باستخدام المجهر.

• فحص مستوى هرمون الانسولين في الجسم

الوقاية من تكيُّس المبايض:

- الابتعاد عن المأكولات المصنعة التي تحتوي على ألوان.

- الابتعاد عن تناول المشروبات الغازيّة.

- متابعة الأعراض التي تظهر على المرأة في البداية حتى تتفاقم المشكلة.

- العمل على استشارة الطبيب في أي علامة تظهر تكون غير طبيعية، كوجود شعر على مناطق خاصة بالرجال كالذقن أو الصدر.

علاج تكيُّس المبايض


- العمل على أخذ دواء يخفّض من مستوى الإسترولين.

- معالجة الخصوبة من خلال رفع مستوى الخصوبة الذي يؤدي إلى معالجة العقم.

- العلاج من خلال الدواء إذا كانت لا ترغب بالإنجاب أو إذا كانت غير متزوجة.

- العمل الجراحي: من خلال استئصال جزء من المبيض لاستعادة التبويض، وعلى الرغم من فعاليتها إلا أنها تُحدث التصاقات في قناة فالوب تؤدّي إلى منع الحمل (العقم).

- كي المبايض بالمنظار الخارجي.

المضاغفات التي تؤدّي إلى تكيّس المبايض


- السكري.

- أمراض في القلب والشرايين.

- العقم.

- زيادة في الوزن.

- أورام حميدة وغير حميدة في الرحم.