كيفية التخلص من الاكتئاب والحزن

كيفية التخلص من الاكتئاب والحزن

كيفية التّخلص من الاكتئاب والحزن

يعرّف الاكتئاب بأنّه اضطراب في المزاج يتمثّل بإحساس المريض بالحزن والغضب وفقدان الاهتمام، وتحول هذه المشاعر دون ممارسة الحياة بصورة طبيعيّة، ويعدّ الاكتئاب من الأمراض الشّائعة، فوفقًا لمراكز السّيطرة على الأمراض والوقاية منها فإنّ 8.1 من الأمريكيين والذين يبلغون من العمر 20 عامًا فما فوق يصابون بالاكتئاب، ولا يعدّ الاكتئاب نوبةً مزاجيّةً فحسب، إنّما يحتاج إلى مراجعة طبيب وإجراء فحوصات تشخيصية لمعرفة الأسباب ووضع خطّة علاجية للتخلّص من الاكتئاب، وفي ما يأتي بعض الطّرق للتخلص من الاكتئاب والحزن:[١]

  • العلاج الدّوائي: لا يكون العلاج الدّوائي للاكتئاب والحزن إلّا باستشارة طبيب، والذي عادةً ما يبدأ بوصف مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، التي تعدّ أقلّ تأثيرات جانبيّة، بما فيها إسيتالوبرام والفلوكستين، بالإضافة إلى مثبطات امتصاص السيروتونين الإيبينفرين، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، وهي من أكثر الأدوية فعاليةً، لكنّ الطبيب لا يصفها كحل علاجي أوّل إلّا بعد تجربة المريض للأدوية المثبطة لاسترداد السيروتونين الانتقائية، وينبغي التنويه إلى أنّه لا يمكن للمريض التّوقف عن تناول مضادات الاكتئاب دون استشارة الطّبيب، كما لا تسبّب مضادات الاكتئاب الإدمان، ومع ذلك فإنّ إدارة الغذاء والدّواء تشير إلى ضرورة مراقبة المريض عند استخدامه لمضادات الاكتئاب؛ فقد تكون الآثار الجانبية تصرّفات سلوكيّةً غير طبيعية.[٢]
  • العلاج النّفسي: يتمثّل ذلك بمراجعة الطبيب النّفسي والحديث عن الأعراض والصّعوبات التي تواجه المريض لبدء العلاج النّفسي، والذي يساعد المريض على التّأقلم مع الأحداث الصّعبة التي يمرّ بها، واستبدال الأفكار السّلبية بأفكار إيجابية، وإيجاد طرق للتّعامل مع المشكلات، وتعليم المريض كيفية التخفيف من أعراض الاكتئاب، كالغضب والحزن.
  • العلاج بالضّوء: يمكن أن يعالج الأطباء الاكتئاب والحزن من خلال تعريض المريض للضّوء؛ وذلك بهدف تحسين الحالة المزاجية وتخفيف أعراض الاكتئاب، خاصّةً الاكتئاب الموسمي.
  • ممارسة التّمارين الرّياضية: تساعد ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة خمسة أيام في الأسبوع على إنتاج هرمونات الأندروفين، وهي هرمونات تساعد على تحسين الحالة المزاجية.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية والأدوية المُخدّرة: يعتقد مرضى الاكتئاب أنّ المشروبات الكحولية قد تخفف من أعراض الاكتئاب، لكنّها مع الوقت تزيد من أعراض الاكتئاب والحزن.
  • إجراء تغييرات في نمط الحياة: تتمثل هذه التّغيرات باتّباع نظام غذائي صحّي، والحصول على فترات كافية من النّوم.


أسباب الاكتئاب والحزن

لا يعود الاكتئاب والحزن إلى سبب واحد، إنّما يحدث نتيجة العديد من الأسباب، والتي تتضمّن ما يأتي:[٣]

  • أسباب بيولوجيّة، والتي تحدث عندما يطرأ تغيّر في النّواقل العصبيّة.
  • أسباب بيئية.
  • أسباب نفسيّة واجتماعيّة، بما فيها الأحداث الحياتيّة، كضغوطات العمل، واضطرابات العلاقات الشّخصية، وسوء الوضع المالي.
  • العوامل الوراثيّة، يعدّ الأشخاص الذين لديهم أفراد في العائلة مصابون بالاكتئاب أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب.
  • الأدوية، قد يسبّب استخدام بعض أنواع الأدوية الاكتئاب والحزن، كأدوية السّتيروئيدات، وأدوية حاصرات بيتا، بالإضافة إلى المشروبات الكحولية والأمفيتامينات؛ أي الأدوية المُخدّرة.
  • التّعرض لإصابات سابقة في الرّأس.
  • الحالات المرضية المزمنة، كمرض السّكري، وأمراض القلب والأوعية الدّموية، والانسداد الرّئوي.


أعراض الاكتئاب والحزن

يسبّب الاكتئاب والحزن ظهور مجموعة من الأعراض، والتي تتمثّل بما يأتي:[٣]

  • اضطرابات المزاج.
  • انخفاض الرّغبة والمتعة بممارسة بعض الأنشطة الحياتيّة أو انعدامها.
  • اضطرابات النّوم، كالأرق، أو النّوم لفترات طويلة.
  • حدوثخلل في المهارات الحركيّة، فعلى سبيل المثال قد يكون بطء الحركة والكلام من أعراض الاكتئاب.
  • الإحساس بالتّعب وفقدان الطّاقة.
  • الشّعور بالذّنب.
  • ضعف القدرة على التّركيز.
  • كثرة التّفكير في الانتحار والموت.

يسبّب الاكتئاب حدوث المضاعفات، خاصّةً عند عدم علاجه، مسبّبًا اضطرابات القلق والهلع والرّهاب الاجتماعي، وزيادة الوزن التي تؤدّي إلى أمراض القلب والسّكري، والعزلة الاجتماعية، والانتحار في بعض الحالات.[٢]


المراجع

  1. Valencia Higuera , Kimberly Holland (2018-12-6)، "Everything You Want to Know About Depression"، healthline., Retrieved 2019-6-3.
  2. ^ أ ب Mayo clinic Staff (2018-2-3), "Depression (major depressive disorder)"، mayoclinic., Retrieved 2019-6-3.
  3. ^ أ ب Markus MacGill (2017-11-30), "What is depression and what can I do about it?"، What is depression and what can I do about it?, Retrieved 2019-6-3.