علاج خشونة الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
علاج خشونة الشعر

خشونة الشعر

يتكون الشعر من آلاف الخلايا، وتوجد فيه ثلاث طبقات، تعمل الطّبقة الخارجية كحاجزٍ لحماية الشعر، وتختلف من شخص إلى آخر، إذ تبدو مستويةً عند الأشخاص الذين يمتلكون شعرًا ناعمًا، بينما تظهر متموّجةً في الشعر الخشن، والشعر الخشن يبدو جافًا غالبًا؛ بسبب امتصاصه الرطوبة والهواء في البيئة المحيطة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الشعر الخشن المُجعّد يصبح متطايرًا ومتناثرًا.[١]


علاج خشونة الشعر

من العلاجات الطبيعية التي تساعد على زيادة نعومة الشعر وجعله أكثر صحةً ولمعانًا ما يأتي: [٢]

  • الصبار: إذ يعدّ مصدرًا غنيًا بالإنزيمات المحللة للبروتين التي تصلح الخلايا التالفة الموجودة في فروة الرأس، ممّا يتيح لها تحسين صحة الشعر وتعزيز نموّه، ويساعد محتوى الرطوبة الموجود في الصبار على ترطيب الشعر والحفاظ عليه ناعمًا طوال اليوم.
  • البيض: يُعدّ البيض من أكثر مصادر البروتين وفرةً، ويساعد على تزويد الشعر بالتغذية والتألّق مع تحسين نسيجه، ويُساهم في إصلاح تلف الشعر ويضيف الحيوية إلى الشعر الباهت؛ لذا يساعد استخدام قناع الشعر هذا بانتظام على تقوية الشعر وترطيبه.
  • بذور الحلبة : تعدّ غنيّةً بالبروتين، والحديد، وفيتامين ج، والبوتاسيوم، والليسيثين، وتعمل هذه العناصر الغذائية الأساسية معًا لمنع تساقط الشعر، وقشرة الرأس، والشيب، مع تعزيز سماكة الشعر وقوته.
  • عصير البصل: يُساهم عصير البصل في الحد من تساقط الشعر، وتعزيز نموه، وقد يرجع السبب في ذلك إلى ما يحتويه من نسب عالية من الكبريت الذي يُساعد على تعزيز الدورة الدموية، ممّا يسمح بتغذية أفضل، كما أنّه مصدر غني بالعناصر الغذائية، مثل: البيوتين، والمنغنيز، والفلافونويد، وفيتامين (ج)، والفوسفور، وحمض الفوليك، والنحاس، وكلها تُساعد على استعادة الصحة وتألق الشعر.
  • خل التفاح: يُساعد على التخلص من الأوساخ والزيوت المتراكمة في الشعر دون استخدام مواد كيميائية قاسية، ممّا يجعله ناعمًا.


نصائح لتنعيم الشعر

من الطرق التي تساعد على بقاء الشعر ناعمًا وصحيًا ما يأتي:[٢]

  • الحفاظ على اتباع نظام غذائي متوازن: إنّ ضمان تزويد الشعر بتغذية كافية أمر أساسي في الحصول على شعر صحي، فما يوضع على الشعر لن يُفيده إذا كان يفتقر للغذاء الداخلي، بالحصول يوميًا على الدهون الصحية والبروتينات والمواد المغذية، والحفاظ على رطوبة الجسم.
  • اختيار منتجات الشعر المناسبة: يُنصح باستخدام الشامبو الطبيعي أو العشبي الذي لا يحتوي على مواد كيميائية قاسية، مثل الكبريتات؛ لأنّ الكبريتات شديدة على الشعر وتجرده من جميع الزيوت الطبيعية، ومن الجيد أيضًا استخدام بلسم للشعر جيد وخالٍ من السيليكون، وبينما يساعد السيليكون على إضافة لمعان للشعر لكنّه يزيد من تساقطه.
  • التدليك بالزيوت: ذلك بتدليك الشعر بزيت لطيف ومريح على الأقل مرّةً واحدة في الأسبوع؛ لأنّه يُعزز الدورة الدموية، ويضمن تغذية بصيلات الشعر جيدًا.
  • استخدام مشط خشبي واسع الأسنان: إذ إنّه مشط مثالي للاستخدام أثناء تمشيط الشعر ويمنع تساقطه، وبمجرّد فك تشابك الشعر ستساعد الفرشاة على سحب الزيوت من الجذور، ممّا يضمن تغذية الشعر جيدًا وحمايته، ومن المهم أيضًا تجنب تمشيط الشعر وهو رطب؛ إذ يكون أكثر عرضةً للتساقط.
  • غسل الشعر دائمًا بالماء البارد: إذ يُساعد الماء البارد على تنعيم الشعر، ويُساهم أيضًا في منع فقدان الرطوبة منه.
  • قص الشعر بانتظام: إذ يُنصح بقصّ الشعر كل 6-8 أسابيع؛ فيساهم ذلك في التخلص من أي نهايات متقصفة، ممّا يمنع انتقال التقصّف والضرر إلى أعلى الشعر.
  • عدم المبالغة بغسل الشعر: ينصح بغسل الشعر من مرّتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع؛ لأنّ غسله أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع قد يجعله باهتًا وجافًا، ويجب غسله 2-3 مرات في الأسبوع.
  • التوقف عن استخدام أدوات تصفيف الشعر الساخنة.


أغذية لصحة الشعر

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي متوازن مع العناصر الغذائية المناسبة على تعزيز نمو الشعر، خاصّةً عند تساقطه بسبب سوء التغذية، فمن الأغذية التي يمكن أن تعزز نمو الشعر ما يأتي:[٣]

  • البيض: يعدّ البيض مصدرًا غنيًّا بالبروتين والبيوتين، وهمّا مهمان لصحة الشعر ونموه، وقد رُبِطَ تساقط الشعر بنقص أي من هذه العناصر الغذائية.
  • التوت: يحتوي على مضادات الأكسدة والفيتامينات التي قد تعزّز نمو الشعر، وهو غنيّ بفيتامين (ج)، الذي يساعد على إنتاج الكولاجين، وامتصاص الحديد، وهما عاملان يُعزّزان نمو الشعر.
  • السبانخ: يحتوي السبانخ على الفولات، والحديد، وفيتامين (أ)، وفيتامين (ج)، ممّا قد يُعزز نمو الشعر؛ إذ يؤدي نقص هذه العناصر الغذائية إلى تساقطه.
  • الأسماك الدهنية: مثل سمك السلمون، والماكريل، إذ تُعدّ مصادر غنيةً بأحماض أوميجا 3 الدهنية، التي رُبِطَت بتحسين نمو الشعر وكثافته.
  • البطاطا الحلوة: فهي غنيّة بفيتامين (أ)، ممّا يُساعد على إنتاج الزيوت، بالإضافة إلى أنّ لها خصائص أخرى قد تُساهم في تسريع معدّل نمو الشعر.
  • الأفوكادو: فهو غنيّ بفيتامين (هـ)، وهو مضاد للأكسدة قد يعزّز نمو الشعر، بالإضافة إلى أنّه مصدر للأحماض الدهنية الأساسية، التي تعدّ ضروريّةً لنمو الشعر.
  • المكسرات: فهي غنيّة بالعناصر الغذائيّة، مثل: فيتامين (هـ)، وفيتامينات (ب)، والزنك، والأحماض الدهنية الأساسية، التي قد تُعزز نمو الشعر.
  • الفلفل الحلو: هو مصدر غنيّ بفيتامين (أ)، وفيتامين (ج)، وهما مغذّيان يساعدان على ضمان بقاء الشعر بصحة جيدة ونموّه.
  • المحار: يعدّ واحدًا من أفضل مصادر الزنك في النظام الغذائي؛ إذ يُساعد هذا المعدن على دعم نمو الشعر ودورة الإصلاح.
  • الفاصولياء: هي مصدر غني بالبروتين، والحديد، والزنك، والبيوتين، وكلّها عناصر ضرورية لصحة الشعر.
  • اللحوم: هي مصدر للبروتين الذي يعدّ ضروريًّا لشعر صحي قوي، منها اللحوم الحمراء الغنية بالحديد، مما قد يُساعد على نمو الشعر.
  • فول الصويا: هو أحد أفضل مصادر السبيريدين، الذي يعرف بأنّه مركّب قد يحفز نمو الشعر.


المراجع

  1. "How to Tame Frizzy Hair", www.webmd.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "7 Simple Ways To Make Hair Silky, Long, And Soft", www.stylecraze.com,29-9-2019، Retrieved 6-12-2019. Edited.
  3. Ryan Raman, MS, RD (9-4-2018), "The 14 Best Foods for Hair Growth"، healthline, Retrieved 7-12-2019. Edited.