علاج فراغات الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٠ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
علاج فراغات الشعر

فراغات الشعر

يعدّ تساقط الشعر من المشاكل الشائعة والتي تصيب معظم الأشخاص في وقتٍ ما في حياتهم، وقد يتطور التساقط ليصل إلى مرحلة الصلع، وقد تحدث فراغات الشعر نتيجةً لعدد من الأسباب وتعدّ البقع من أشكال فقدان الشعر الناتج عن تدمير المناعة الذاتية لبصيلات الشعر في بعض مناطق الجلد[١].


علاج فراغات الشعر في المنزل

قد يكون العلاج في بعض الأحيان سهلًا مثل تغيير تسريحة الشعر، وفيما يأتي أهم الخطوات التي يمكن اتباعها لعلاج والوقاية من تشكّل فراغات الشعر:[٢]

  • تجنب قصات الشعر المُحكَمة، وفي حالة اضطرار الشخص للقصات التي تشد الشعر فعلى الشخص ربط الشعر بأقلّ قدر ممكن لحمايته من الصلع وخفضها قدر الإمكان، والحفاظ على الشعر مسدولاً قدر الإمكان.
  • التجنب والتقليل من المواد الكيميائية مثل مثبتات الشعر، وتجنب وضع المرطبات على الشعر الرطب أو المبلل.
  • تغيير تسريحة الشعر كل بضعة أسابيع، لمنع الضغط على منطقة واحدة من الرأس.
  • تجربة منتجات نمو الشعر حسب ما ينصح به الطبيب.
  • استخدام مضادات الالتهاب، التي تقلل من تورم فروة الرأس الناتج عن مرض الثعلبة.


علاج فراغات الشعر بالأدوية

في الحالات الشديدة من فراغات الشعر، يمكن اللجوء لاستعمال الأدوية، ومن هذه الأدوية ما يلي:[٣]

  • الكورتيزون (Corticosteroids): تُصرَف أدوية الكورتيزون بوصفة طبية، وفي حالات التهاب فروة الرأس، للتقليل من تساقط الشعر.
  • مينوكسيديل (Minoxidil): هو دواء يستَخدم دون وصفةٍ طبية، وبتطبيقه مرتين يوميًا على فروة الرأس، يُعالج تساقط الشعر بفعالية.
  • فيناسترايد (Finasteride): يُستخدَم لدى الرجال، لوقف تساقط الشعر.
  • سبيرونولاكتون (Spironolactone): يستخدم في حالات تساقط الشعر الناتج عن اضطرابات هرمونية، ولعلاج فراغات الشعر أيضًا.
  • أوميغا 3 وأوميغا 6: يساعد تناول الأحماض الدهنية في تقليل حالات الالتهاب في الجسم، وبالتالي المساعدة في علاج حالات تساقط الشعر المرتبطة بالالتهاب.
  • البيوتين (Biotin): فو أحد أنواع فيتامينات ب المركبة، والذائبة في الماء، الذي يساعد في تعزيز نمو الشعر وتحسين صحته، وتقليل تساقطه.


أنواع تساقط الشعر

يوجد أدوية يمكن استخدامها لإعادة نمو الشعر، كما يمكن الوقاية من تساقط الشعر من خلال استخدام شامبو جيد، والحفاظ على نظافة الشعر، والحصول على تغذيةٍ جيدة، لكن لا بدّ من التعرف على أهم أنواع حالات فراغات الشعر وهي ما يأتي:[١]

  • تساقط الشعر الرقعي (Patchy hair loss): ويسبب هذا النوع فقدان مناطق صغيرة من الشعر أو قد يسبب فقدان منطقة كبيرة من فروة الرأس، وأسبابه مفصّلة كالتالي:
    • الثعلبة البُقعيّة (Alopecia Areata): وتحدث بسبب مرض الثعلبة وهي عبارة عن حلقة مُفرَغة من الشعر، يُعاود نموّه فيها خلال ثلاثة إلى ستة أشهر، وتعد من أمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها الجسم بصيلات الشعر الخاص بها، ويمكن علاجه من خلال حقن لتحفيز نمو الشعر في المناطق المصابة.
    • ثعلبة الشد (Traction alopecia)، وهو فقدان الشعر في منطقةٍ صغيرة بسبب الجر أو السحب المستمر لجذور الشعر، مثل الضفائر أو ربطة الحصان، ومن أفضل علاجات هذه المشكلة هي اختيار تساريح شعر مناسبة.
    • اضطراب هَوَس نتف الشعر (Trichotillomania): وتحدث بسبب سحب أو شد الشخص لشعره باستمرار، وهو مرض سلوكي تمامًا وقد يحدث دون وعي ويتطلب العلاج الحصول على الاستشارة من الطيبب النفسي حول الإجهاد واستخدام الأدوية المضادة للاكتئاب أو القلق.
    • سعفة الرأس (Tinea capitis): وهي عدوى فطرية لفروة الرأس وشائعة لدى الأطفال في سن المدرسة وهي نادرة لدى البالغين الأصحاء وفي الغالب يعود الشعر إلى النمو بعد علاج العدوى.
  • تساقط الشعر المنتشر (Diffuse hair loss)، وهو تساقط الشعر في كل أنحاء فروة الرأس، ومن أسبابه ما يلي:
    • ثعلبة نمطية الشكل (Pattern alopecia).
    • تساقط الشعر الناتج عن تناول بعض أنواع الأدوية.
    • سوء التغذية، مثل نقص البروتين في النظام الغذائي.
    • الإصابة بالأمراض المناعية المحفّزة للثعلبة، مثل السرطان، وأمراض الغدد الصماء.


أسباب فراغات الشعر

في العادة يفقد الإنسان 100 شعرة في اليوم، ولكن لا يمكن ملاحظة هذا الترقق بسبب النمو المستمر للشعر، وفي حالاتٍ أخرى قد يحدث تساقط للشعر بسبب عدة عوامل، وهي:[٤]

  • العوامل الوراثية: وهي من أكثر الأسباب شيوعًا، ويحدث تدريجيًا مع التقدم في السن.
  • التغيرات الهرمونية والظروف الطبيعية.
  • الأدوية والمكملات الغذائية، أو كأحد الآثار الجانبية لأدوية معينة.
  • العلاج الإشعاعي لفروة الرأس.
  • الإرهاق والتعب والضغط العصبي.
  • بعض قصات وعلاجات وتساريحه.
  • الثعلبة.
  • خسارة الوزن كثيرًا.
  • حالات صحية معينة مثل السكري.


المراجع

  1. ^ أ ب Gary W. Cole (7-11-2018), "Hair Loss in Men and Women (Alopecia)"، www.medicinenet.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  2. Amy Smith (18-1-2018), "Traction alopecia: Symptoms and prevention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  3. "12 Ways to Stop Hair Thinning", www.healthline.com, Retrieved 04-06-2020. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (10-5-2018), "Hair loss"، www.mayoclinic.org, Retrieved 30-12-2018. Edited.