علاج خلل الهرمونات بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨

الخلل الهرموني

الهرمونات هي المسؤولة عن التحكم في العديد من وظائف الجسدية والعمليات الرئيسية في جسم الإنسان، مثل التمثيل الغذائي والتكاثر، إذ تُنتج بواسطة الغدد الصماء التي هي عبارة عن خلايا متخصصة تنتج الهرمونات، وإطلاقها في الدم، فعندما تنتج إحدى هذه الغدد كمية كبيرة أو أقل من المستوى الطبيعي للهرمون، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث خلل هرموني في الجسم كله.[١]


علاج خلل الهرمونات بالأعشاب

يمكن استخدام بعض الأعشاب والزيوت العطرية المصنوعة منها لعلاج خلل الهرمونات، وفيما يأتي بعض هذه العلاجات:[٢]

  • زيت جوز الهند: يمكن استخدام زيت جوز الهند من خلال تناول ملعقتين منه أو إضافته إلى الأطعمة المتناولة، إذ إن زيت جوز الهند يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية التي توفّر المكونات الرئيسة التي تساعد في إنتاج الهرمونات إنتاجًا صحيحًا، وتعمل هذه الأحماض على الحد من الالتهابات في الجسم التي يمكن أن تكون ناتجة عن الخلل الهرموني وتصلحه، بالإضافة إلى ذلك، فإن زيت جوز الهند مفيد لصحة الجسم عامةً.
  • عشبة الأشواغاندا: إذ يمكن تناول مكملات هذه العشبة يوميًا للحصول على أفضل نتائج، حيث تعدّ عشبة الأشواغاندا (Ashwagandha) من أهم الأعشاب التي تعمل على تخفيف التوتر والقلق الذي ينتج عنه عدم التوازن الهرموني، ويمكن استخدامها أيضًا في تحفيز هرمون الغدة الدرقية في حالة حدوث خلل في إنتاج الهرمون.
  • زيت اللافندر: يمكن إضافة هذا الزيت إلى مياه الاستحمام، ونقع الجسم بها أو في موزع الهواء لاستنشاق الرائحة، إذ إن استخدام هذا الزيت ورائحته المنعشة تخلّص من الأمور التي قد تؤدي إلى عدم التوازن الهرموني، كالقلق، والتوتر، وقلة النوم، فرائحة اللافندر تهدّئ الجسم من أي مؤثر خارجي، وبالتالي الحصول على الراحة.
  • زيت الزعتر: يمكن إضافة زيت الزعتر إلى مياه الاستحمام ونقع الجسم بها، أو إضافته مع زيت جوز الهندن وتدليك البطن به، فيمكن استخدام الزيت في مقاومة الخلل الهرموني الذي يسبب العقم وتكيس المبايض، والإجهاد والأرق، وتساقط الشعر، وأيضًا يحفز على زيادة إنتاج هرمون البروجستيرون.
  • الشاي الأخضر: يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة والكافيين الذي يحفّز عملية الأيض، فإن شرب الشاي الأخضر قد يزيد الحساسية للأنسولين، وانخفاض مستويات الأنسولين للأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن أو مرض السكري، وهذه المشاكل الصحية يكون لها دور مهم في حدوث الخلل الهرموني، وبالتالي فإن شرب الشاي الأخضر يساعد في الحد من هذه الاختلال، ومع ذلك فإنه يوجد بعض الدراسات التي تشير إلى أن هذا الشاي لا يقلّل مستويات الأنسولين أو مقاومته.[٣]


الأعراض المرتبطة بالخلل الهرموني

بعض الأعراض المرتبطة بالاختلالات الهرمونية تشمل ما يأتي:[٤]

  • زيادة أو انخفاض معدل ضربات القلب.
  • زيادة وفقدان الوزن.
  • العصبية أو القلق أو التهيج.
  • التعرق وصعوبة النوم.
  • زيادة الحساسية للبرد أو الحرارة.
  • جفاف الجلد وسمنة الوجه.
  • كثرة أو قلة الحاجة التبول.
  • التغيرات في ضغط وسكر الدم.
  • العقم أو حساسية الثدي.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • رقة شعر وهشاشة العظام.
  • الصداع أو انتفاخ في الرقبة أو عدم وضوح الرؤية.
  • التعب والكآبة غير المبررة.
  • التغييرات في الشهية وزيادة العطش والانتفاخ.


أسباب الخلل الهرموني

يعود حدوث الخلل الهرموني لعدة أسباب، منها:[٤]

  • سوء التغذية.
  • خلل في الغدة الدرقية والغدة جار الدرقية.
  • مرض السكري من النوع الأول والثاني.
  • التوتر الشديد والمزمن.
  • أورام الغدة النخامية.
  • الأورام الحميدة التي تؤثر على الغدد الصماء.
  • العلاج الكيميائي والإشعاعي.
  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي.
  • زيادة أو نقص في سكر الدم.
  • التهاب البنكرياس.


المراجع

  1. Corinne O'Keefe Osborn, Janet Brito, PhD, LCSW, CST (18-12-2017), "Everything You Should Know About Hormonal Imbalance"، www.healthline.com, Retrieved 15-11-2018. Edited.
  2. Shaheen Naser, Dr. Carolyn Dean, MD ND (19-9-2018), "How To Balance Hormones Naturally"، www.stylecraze.com, Retrieved 15-11-2018. Edited.
  3. Franziska Spritzler, RD, CDE (15-5-2017), "12 Natural Ways to Balance Your Hormones"، www.healthline.com, Retrieved 15-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Jennifer Huizen (12-4-2018), "What to know about hormonal imbalances"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-11-2018. Edited.