علاج صعوبات التعلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ١١ يناير ٢٠١٩
علاج صعوبات التعلم

صعوبات التّعلّم

يُشير مصطلح صعوبات التعلّم إلى العديد من المشاكل التي يعاني منها العديد من الأطفال لفترة طويلة قبل أن يُشخّصوا من قبل طبيب مختص، وتؤثر صعوبات التعلم على قدرة الشخص على تحصيل المهارات الأكاديمية واستخدامها، ولا يوجد تشابه فيما بين الإعاقات الجسدية أو العقلية وصعوبات التعلم، بالإضافة إلى أنّها لا تعكس ذكاء الطفل، وتشمل اضطرابات التعلم الأكثر شيوعًا ما يأتي:[١][٢]

  • اضطرابات القراءة: وفيها يعاني الطفل من صعوبة القراءة والتهجئة وتذكر الكلمات الشائعة.
  • اضطراب الكتابة: يتميّز اضطراب الكتابة بصعوبة الكتابة والهجاء، بالإضافة إلى الكتابة والتفكير معًا.
  • اضطراب الحساب: وهو الاضطراب المرتبط بمفاهيم الرياضيات، وتشمل صعوبة في حلّ المسائل الرياضية على الرغم من بساطتها.
  • اضطراب الإشارات غير اللفظية: كالتناسق ولغة الجسد.

على الرغم من تعدد أعراض صعوبات التعلّم، إلا أنّ تحديد اضطراب التعلم يعدّ أمرًا صعبًا، وتظهر لدى الأطفال المصابين بصعوبات التعلم العديد من الأعراض، وهي:

  • صعوبة في فهم أو اتباع التعليمات.
  • صعوبة تذكر كلام الآخرين.
  • فقد التناسق في المشي والرياضية والإمساك بالقلم.
  • صعوبة فهم مفهوم الزمن.
  • إظهار العناد.
  • ردود الفعل العاطفية أو العدوانية.
  • صعوبة قول الكلمات بالطريقة الصحيحة.
  • صعوبة التعبير عن الأفكار.
  • التصرف دون التفكير في النتائج المحتملة.
  • وضع الواجبات المنزلية والكتب المدرسية في أماكنها غير الصحيحة.
  • مشاكل في تأدية النشاطات الحياتية، كالواجبات المدرسية.
  • صعوبة في الاستماع.

وتنتج صعوبات التعلم عن العديد من الأسباب، والتي تتمثل في:

  • السبب الوراثي.
  • السبب الطبي: كضعف النمو في الرحم وتعاطي المخدرات وشرب الكحول أثناء فترة الحمل.
  • السبب البيئي.


علاج صعوبات التعلم

عادةً ما يكون علاج الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم بعدّة طرق وذلك استنادًا إلى تعدد العوامل المسببة، وتشمل العلاجات ما يأتي:[٣][٢]

  • تعليم الطفل: والذي يحدث بواسطة أخصائي القراءة أو مدرس الرياضيات وغيرهما من المدربين لتعليم الطفل تقنيات لتحسين مهاراته الأكاديمية، بالإضافة إلى تعليم الطفل مهارات التنظيم والدراسة.
  • برنامج التعليم الفردي: وذلك بوضع المدرسة التي يدرس فيها الطفل برنامجًا يهدف إلى تعلمه في المدرسة تعلمًا أفضل، وبموجب قانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة يحق لجميع الأفراد الأمريكيين الذين يعانون من اضطرابات التعلم تلقي التعليم الخاص مجانًا في المدارسة الحكومية.
  • العلاج الدوائي: من الممكن إذا كانت الحالة الصحية للطفل تستدعي استخدام الأدوية أن يصف الأطباء مضادات الاكتئاب أو مضادات القلق.
  • التأهيل المهني: والذي يساعد في تحسين المهارات الحركية للطفل الذي يعاني من صعوبات في الكتابة.
  • علاج النطق: والذي يكون للأطفال الذين يعانون من إعاقات لغوية.
  • الطب التكميلي والبديل: أظهرت بعض الأبحاث بأنّ العلاجات البديلة والتكميلية كالعلاج بالموسيقى من الممكن أن تساعد في علاج الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم، وتُحدَّد الأهداف لعلاج الطفل من قبل الطبيب، ومن الممكن أن تتغير الخطط العلاجية عند تحسن حالة الطفل.

ومن الممكن أن تسبب صعوبات التعلم مشاكلًا على المدى الطويل إذا لم يُكشف عنها وتُعالج سريعًا، وينبغي على الآباء الذين لديهم أبناء يعانون من صعوبات التعلم معرفة كل الحقائق المتعلقة بإعاقة تعلم الابن، والانتباه لمزاج الطفل، إذ إنّ الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم قد يصيبهم اكتئاب واضطرابات في النوم وفقدان الشهية.


تشخيص صعوبات التعلم

لا توجد قائمة بالأعراض التي تصيب كلّ الأطفال، لذا فإنّ تشخيص صعوبات التعلّم يعدّ أمرًا صعبًا إلى حدّ ما، بالإضافة إلى أنّ الأطفال عادةً لا يُظهرون مشاكلهم، لكنّ ظهور بعض الأعراض المذكورة أعلاه تستدعي زيارة الطبيب النفسي أو معالج الكلام واللغة لتأكيد الإصابة بصعوبات التعلم، ويتوجب على الآباء الانتباه على أبنائهم لملاحظة أي عرض غير طبيعي، إذ إنّ اكتشاف إصابة الطفل بصعوبات التعلم يجعل العلاج أسهل وأسرع.[٣]


المراجع

  1. NIH Staff (2018-11-9), "What are some signs of learning disabilities?"، NIH , Retrieved 2018-12-27.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic staff (2018-9-27), "Learning disorders: Know the signs, how to help"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-27.
  3. ^ أ ب Smitha Bhandari, MD (2018-5-20), "Detecting Learning Disabilities"، webmd, Retrieved 2018-12-27.